الإسم: مهند خضر
عدد المشاهدات: 36294
عدد المقالات: 2
أخر مشاركة: 30 أكتوبر 2017 - 21:00

التواصل.. وتبريد المناطق (2-2)

30 أكتوبر 2017 - 21:00

لا يعاني العملاء الذين يقطنون في الأبراج التي تستخدم أنظمة تبريد المناطق من المشكلات المتعلقة بالضجيج أو الاهتزازات، حيث إنهم يتمتعون بمساحات أوسع وذلك لعدم وجود مكيفات أو أنظمة التبريد التقليدية بالبناية، كما يتوافر لديهم المساحات الكافية لإيقاف السيارات علاوة على المنافع التي يتم توفيرها في أسطح البنايات، إضافة إلى المنافع البيئية لخدمة تبريد المناطق.
وفقاً لدراستنا، تنخفض تكاليف تشغيل البناية المستخدمة لنظام تبريد المناطق بنسبة 30% على مدار 20 سنة.


تعدّ خدمة تبريد المناطق مماثلة لخدمات المنافع الأخرى التي يتم توصيلها بالبنايات وتفرض عليها رسوم الاستهلاك التقليدية أو رسوم السعة الثابتة مثل إمدادات الكهرباء والمياه، حيث إن الفرق بين الخدمتين هو أن الرسوم الثابتة في الطاقة والمياه يتم دعمها من قبل الحكومة ولذلك فإن المستخدم النهائي يدفع فقط مقابل الاستهلاك ورسوم التوصيل.


إن مزودي خدمات تبريد المناطق مثل الشركة القطرية لتبريد المناطق (قطر كوول) والتي تتمتع بخبرة قوامها 12 سنة تعمد إلى توثيق فوائد ومزايا تبريد المناطق مقارنة بوسائل التكييف التقليدية.
إن التوفير في الموارد الطبيعية وإمدادات الطاقة وتكاليف البنية التحتية وكذلك خفض معدلات انبعاث الغازات الكربونية تعد إحدى مميزات هذه الخدمة حيث إن البيانات المحصلة توضح بجلاء للحكومة أهمية هذه التقنية التي تلائم المجتمع وتحقق مجتمعا صديقا للبيئة.


إن النتيجة المرجوة لمثل هذه الدراسات غايتها تأمين الدعم لتكاليف تبريد المناطق وذلك لتعزيز وترويج هذه الخدمة بناءً على المميزات ودحض المفاهيم المغلوطة.
في مناخ مماثل لمناخ دولة قطر، تعد خدمة تبريد المناطق من الوسائل الناجعة للحكومة وكذلك لشركات التطوير العقاري والمستخدم النهائي.


يتعين ضمان الفهم الموضوعي لخدمة تبريد المناطق من جميع الأطراف ذات الصلة. إن المزايا الكثيرة وعامل استدامة النظام يضمن تحقيق الغاية المرجوة.
غالباً ما تقارن خدمة تبريد المناطق بشكل خاطئ بوسائل التكييف التقليدية، فليس من المعقول أن نقارن بناية قائمة في وسط المدينة ذات أربعة طوابق ببرج يضم خمسين طابقاً في منطقة الخليج الغربي.


من الأمور الملحة والواجبة لضمان مستقبل خدمة تبريد المناطق عند تصميم المدن، مثل اللؤلؤة-قطر ولوسيل ومدينة مشيرب، أن يتم تشكيل لجنة يناط بها وضع خطة تواصل شفافة وواضحة لتعمل على توزيع ونشر جميع المعلومات المتعلقة بخدمات المنافع مثل خدمة تبريد المناطق، مع المطورين من الباطن أو العملاء قبل أن يعمد هؤلاء إلى شراء الأرض أو الوحدات العقارية.


لا يمكننا بل ويتوجب علينا عدم الارتكان على العملاء الكرام وذلك لكي يسعوا للحصول على معلومات أساسية أو يقرأوا المنشورات أو المطبوعات.
فهي مسؤولية منوطة بمالك الوحدة العقارية أو المطور العقاري للتواصل مع المستخدمين النهائيين وتقديم معلومات واضحة إليهم، كما أنه لزاماً على مزودي خدمة تبريد المناطق توضيح ودعم مثل هذه المعلومات التي تتم مشاركتها بين الأطراف المعنية.
إن نقص عاملي الشفافية والتواصل يفضي إلى وصول معلومات مغلوطة إلى العميل/ المستخدم النهائي، الأمر الذي ينتج عنه في النهاية تأثير سلبي على العلاقة القائمة بين جميع أصحاب المصالح والأطراف المعنية ذات الصلة.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق