سيطر على غالبية فترات المباراة وأضاع الكثير من الأهداف المحققة

خسارة غير مستحقة للغرافة في بداية مشواره بدوري الأبطال الآسيوي

جانب من المباراة
أبوظبي - قنا 13 فبراير 2018 - 3:30

مني فريق الغرافة بخسارة غير مستحقة أمام الجزيرة الإماراتي (2 - 3) في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس على إستاد محمد بن زايد في أبوظبي، ضمن الجولة الافتتاحية من مباريات المجموعة الأولى ضمن منافسات دوري الأبطال الآسيوي لكرة القدم.
وسجل الإيراني مهدي تارمي والهولندي ويسلي شنايدر (11 و71) هدفي الغرافة، والبرازيلي روماريو ريكاردو دا سيلفا وعلي مبخوت وأحمد الهاشمي في الدقائق (10 و27 و69) أهداف الجزيرة.
وتعد هذه الخسارة هي الأولى للغرافة أمام الجزيرة خلال خمس مباريات جمعت الفريقين في البطولة القارية حتى الآن، حيث كان التفوق للغرافة في المباريات الأربع الماضية بعدما فاز في ثلاث منها وتعادل في واحدة.
وفاز الغرافة على الجزيرة (2-1) ذهابا في أبوظبي ثم (4-2) إيابا في الدوحة في نسخة 2010، ثم تعادل معه (صفر - صفر) ذهابا في دبي وفاز إيابا في الدوحة (5-2) في نسخة 2011.
وشهدت المجموعة الأولى مباراة ثانية في الجولة الافتتاحية جمعت تيراكتور سازي تبريز الإيراني مع الأهلي السعودي على استاد السيب في مسقط وانتهت بفوز الأخير 1/ صفر.
وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم 19 فبراير الجاري، حيث يلتقي الغرافة مع تيراكتور سازي في الدوحة، والأهلي مع الجزيرة في جدة.
ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الستة عشر.

سيطرة ميدانية

وسيطر الغرافة على غالبية فترات المباراة وأضاع الكثير من الأهداف المحققة بفضل تألق حارس الجزيرة علي خصيف وتصدى القائم الأيمن لثلاثة أهداف مؤكدة، فيما اكتفى الجزيرة بالدفاع المتكتل أمام مرماه مع الهجوم المرتد الذي أسفر عن ثلاثة أهداف من أخطاء ساذجة يتحملها قاسم برهان حارس الغرافة وكذلك الدفاع.
وضغط الغرافة في الشوط الأول على دفاع الجزيرة منذ الدقيقة الأولى، وكاد أن يحرز هدفا مبكرا، لولا تدخل حارس الجزيرة علي خصيف وإنقاذ مرماه من هدف محقق من أمام الإيراني مهدي تارمي مهاجم الغرافة في الدقيقة (2)، تلتها تسديدة من الهولندي ويسلي شنايدر صانع ألعاب الغرافة اصطدمت بحارس الجزيرة وقبل أن تتخطى خط المرمى شتتها الدفاع في الدقيقة (5).
وفي ظل هجوم الغرافة خطف الجزيرة هدفا مباغتا (10) من كرة طويلة من الناحية اليمنى لعبها البرازيلي روماريو ريكاردو دا سيلفا «رومارينهو» عرضية لتسقط بغرابة من فوق قاسم برهان حارس الغرافة الذي يتحمل المسؤولية، وتسكن الشباك.
وكان الرد القطري سريعا، فمن هجمة منظمة قادها شنايدر ومررها في الجهة اليمنى لمؤيد حسن الذي راوغ وأرسل عرضية متقنة استلمها مهدي تارمي ببراعة وسددها بمهارة على يمين الحارس علي خصيف مسجلا هدف التعادل بعد أقل من دقيقة.
ورغم سيطرة الغرافة على وسط الملعب وتعدد فرصه على مرمى الجزيرة، إلا أن الأخير خطف هدفا ثانيا من كرة طولية انفرد على أثرها علي مبخوت بالمرمى القطري وسط غفلة من المدافعين، ليضع الكرة بسهولة من فوق الحارس قاسم برهان (27).
هاجم الغرافة مرمى الجزيرة بقوة، وكاد أن يحقق التعادل في أكثر من مناسبة لولا تألق الحارس علي خصيف، الذي تصدى ببراعة لتسديدة شنايدر (37)، ثم عاد الحارس وتألق في التصدي لرأسية مهدي تارمي التي كادت أن تسكن المقص الأيسر للمرمي (45).
وفي الشوط الثاني تواصل هجوم الغرافة في ظل تراجع الجزيرة لوسط ملعبه، حيث سدد شنايدر قوية ارتدت من القائم الأيمن ولم تجد المتابع ليحولها في المرمى (51)، تلتها تسديدة من أحمد علاء مرت فوق العارضة بسنتيمترات (59).
تألق حارس الجزيرة أمام هجمات الغرافة وبعيدا عن تألق حارس الجزيرة وقف القائم الأيمن عائقا مرة ثانية أمام تسديدة شنايدر من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء (68)، لترتد الكرة إلى مدافعي فريق الجزيرة الذي عاد من جديد وخطف هدفا ثالثا من كرة مرتدة في وسط الملعب سددها أحمد الهاشمي مباشرة في المرمى مستغلا تقدم الحارس قاسم برهان (69).
لم ييأس الغرافة وواصل هجومه حتى تمكن بعد دقيقتين من تقليص الفارق من هجمة منظمة وصلت لأحمد ياسر على حدود منطقة الجزاء الذي مر وسدد قوية لتصطدم في القائم الأيمن وترتد لشنايدر الذي حولها بسهولة في المرمى (71).
وشهدت الدقائق الأخيرة هجوما مكثفا للغرافة من أجل إدراك التعادل ودفاعا مستميتا من الجزيرة للحفاظ على تقدمه، حيث تألق الحارس علي خصيف في إنقاذ أكثر من هدف محقق، ففي الدقيقة (74) تصدى لتسديدة شنايدر، ثم عاد وحول رأسية أحمد علاء لركنية لم تستغل (80)، تلا ذلك تصديه لتسديدة تارمي القوية (85)، وفي الوقت الضائع أنقذ حارس الجزيرة ببراعة رأسية المدافع سعيد إسماعيل التي كادت أن تتجاوز خط المرمى.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق