في مواجهتين من العيار الثقيل أمام الوصل الإماراتي واستقلال طهران الإيراني

السد والريان يبحثان اليوم عن الفوز في بداية مشوارهما «بالآسيوية»

لاعبو السد "أرشيفية"
الدوحة - لوسيل 13 فبراير 2018 - 3:20

يبحث فريقا السد والريان عن تحقيق الفوز الأول في دوري الأبطال الآسيوي لكرة القدم، عندما يخوضان اليوم /الثلاثاء/ مواجهتين من العيار الثقيل أمام الوصل الإماراتي واستقلال طهران الإيراني في الجولة الافتتاحية من دور المجموعات.
ففي المباراة الأولى، يحل السد ضيفا على الوصل على إستاد الأخير في دبي، ضمن الجولة الافتتاحية من منافسات المجموعة الثالثة.
ويخوض السد حامل اللقب عامي 1989 و2011، المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه الخميس الماضي على غريمه التقليدي الريان بهدفين للجزائريين يوغرطة حمرون وبغداد بونجاح ليعزز مركزه الثاني بفارق نقطتين عن الدحيل المتصدر.
ويعود السد إلى دور المجموعات في البطولة الآسيوية هذا الموسم بعدما غاب عن آخر نسختين بسبب خروجه من الدور التمهيدي أمام الجزيرة الإماراتي 2015 والاستقلال الإيراني في 2016 بخسارته أمامهما بركلات الترجيح.
في المقابل يشارك الوصل في البطولة بعد غياب 10 سنوات، حيث شهدت نسخة 2008 المشاركة الوحيدة السابقة للفريق الإماراتي في المسابقة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، ووقتها احتل المركز الثالث خلف سايبا الإيراني والقوة الجوية العراقي في المجموعة الثانية.
وفي المجموعة ذاتها، يلعب بيرسيبوليس الإيراني مع ناساف الأوزبكستاني.
وفي المباراة الثانية، يلتقي الريان مع ضيفه استقلال طهران الإيراني على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في الدوحة ضمن مباريات الجولة الافتتاحية من منافسات المجموعة الرابعة.
ولن تكون مهمة الريان في المباراة سهلة، حيث يلتقي بطل المسابقة القارية عامي 1970 و1991، وأحد أبرز الأندية الإيرانية خاصة والآسيوية عامة.
وتشهد مواجهات الفريقين المباشرة في البطولة القارية خلال ثلاث نسخ تفوقا للفريق الإيراني بدأ في نسخة عام 2012، حيث فاز الاستقلال (1 - صفر) في الدوحة و(3 - صفر) في طهران، ثم كرر الفريق الإيراني فوزه بالثلاثية بطهران عام 2013 وتعادلا (3 - 3) إيابا، قبل أن يحقق الريان فوزه الوحيد (1 - صفر) عام 2014 ثم خسر (1 - 3) في طهران.
وتكمن صعوبة مهمة الريان أيضا في كونه الوحيد بين الفرق القطرية المشاركة في النسخة الحالية الذي لم ينجح على مدار المشاركات الثماني السابقة في تخطي الدور الأول، وهو يسعى إلى كسر هذا الحاجز رغم قوة منافسيه الثلاثة الذين سبق لهم الفوز باللقب.
ويعول الريان على الرباعي الهجومي المكون من رودريجو تاباتا وسيباستيان سوريا والمغربيين عبدالرزاق حمد الله ومحسن متولي، ويبقى الدفاع المشكلة التي تؤرق مدربه الدانماركي مايكل لاودروب الذي يحاول علاجها من أجل تكرار إنجاز قيادته الدحيل إلى ربع نهائي 2015.
وفي المجموعة ذاتها، يلعب الهلال السعودي مع ضيفه العين الإماراتي على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.
لاودروب: سنلعب بأعلى مستوى أمام الاستقلال
شدد مايكل لاودروب المدير الفني لفريق الريان على أن طموح الرهيب في دوري أبطال آسيا هو الوصول للدور القادم في ظل عدم تأهل الريان لدور الـ 16 من قبل، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش مباراة الريان والاستقلال الإيراني: درسنا الخصم بصورة جيدة، ففي الموسم الماضي لعبنا مع فريق إيراني اخر هو بيرسبوليس ونجحنا في الفوز والتعادل معه في مباراتي الذهاب والإياب، والاستقلال لديه أداء هجومي قوي، وعلينا أن نقدم اداءنا ونتوخى الحذر امام هذا الفريق، فهو فريق ليس لديه نجم كبير وانما يعتمد على الأداء الجماعي، وقوته في الأداء الجماعي.
وأضاف: سنلعب مباراة على اعلى مستوى وأداء مختلف تماما عن الدوري، والمستوى الفني للاستقلال يختلف تماما عن الفرق القطرية، ونحن جهزنا الفريق لهذه الأمور الفنية.
وأشار لاودروب إلى أن الفريق لديه دافع لتعويض خسارة الكلاسيكو، وتحقيق الفوز على الاستقلال في افتتاح دور المجموعات.
واستطرد قائلاً: في الموسم الماضي قدمنا 5 مباريات رائعة ولم نلعب بشكل جيد في مباراة واحدة، ودفعنا الثمن بالخروج من دور المجموعات، لذلك في هذه البطولة عليك أن تلعب جميع المباريات بنفس الأداء والقوة، وتجنب ما حدث امام الوحدة الاماراتي في الموسم الماضي.
واعترف بأن الأندية القطرية لديها القدرة للذهاب بعيدا في هذه البطولة، خاصة في ظل ما قدمه الريان امام الهلال السعودي في الموسم الماضي، حيث إن الهلال صعد لنهائي البطولة.
فيريرا: نعلم صعوبة المباراة وجاهزون لتحقيق نتيجة إيجابية
أبدى البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي السد، سعادته بتواجده على رأس الفريق السداوي المشارك في دوري المجموعات لنسخة 2018 .. مؤكدا على أن مهمة السد ستكون صعبة لاسيما في ظل المنافسة الصعبة من جميع الفرق المشاركة في البطولة.
وتحدث البرتغالي خلال المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: بطولة جديدة وتحد جديد أمام فريق السد، وعلينا أن نكون في قمة الجاهزية للوصول لأفضل مستوى وحصد الانتصارات.. مشيرا الى صعوبة مباراة الوصل والتى ستقام خارج الديار وسيتوجب على الفريق تقديم أداء قوي ومميز للخروج بنتيجة إيجابية.
وأضاف المدير الفني: نعلم صعوبة المباراة وأيضا قوة المنافس على أرضة وبين جماهيره، ولاعبو الزعيم في أتم جاهزية لتقديم مباراة مميزة.
وبخصوص الفوز الأخير على الريان، قال فيريرا: الفوز الأخير على فريق الريان سيعطينا حافزا كبيرا، وأضاف: الفوز في مباراة الريان الأخيرة حافز للاعبين ولكن دوري الأبطال يختلف عن الدوري والفريق حاليا يعيش لحظات ممتازه وهذا سيعطينا ثقة كبيرة.. منوها الى ان الأربع فرق في المجموعة الثالثة لديهم نفس الحظوظ ولكنه يتوقع تواجد الفريق السداوي وصعوده للدور الثاني.
وأشار المدرب البرتغالي الى أنه يمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين أصحاب الخبرة منهم والشباب، وقال: لدينا مجموعة جيدة ومميزة من اللاعبين، فهناك مجموعة أصحاب الخبرة وأيضا لاعبين شباب، وسنحاول إيجاد التوليفة الجيدة بينهم للظهور بالشكل المميز في بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم خاصة وهي تحد قوي للسد بجانب البطولات المحلية.
وختم فيريرا حديثه قائلا: مباراة صعبة، ولكننا جاهزون تماما لخوضها بكل قوة، ولدي ثقة كبيرة في جميع اللاعبين لتقديم الأفضل.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق