الإسم: مصطفى عاشور
عدد المشاهدات: 159078
عدد المقالات: 3
أخر مشاركة: 31 مارس 2016 - 23:45

«سلوك التوفير»

31 مارس 2016 - 23:45


فرضت الظروف الاقتصادية التي يمر بها الاقتصاد العالمي واقتصاد المنطقة بعض الخيارات الجديدة والتي يمكن القول بأنها جديدة قديمة، حيث اتضحت أهمية الحاجة إلى تغيير أنماط الاستهلاك وخصوصا فيما يتعلق بالتوفير وإيجاد مبالغ مقتطعة من ميزانية الأسرة لمثل هذه الظروف وغيرها من الظروف الطارئة.
وبالرغم من أن المرأة العربية كانت وما زالت سيدة مدبرة وصاحبة عقلية موفرة بطبيعتها، إلا أن السنوات الأخيرة شهدت انجذابا نحو سلوكيات شرائية بدون دراسات جدوى، مما أرهق ميزانيات الأسر واختفى معها بند «التوفير». 
فقديما كان الأب يضع العبء على كاهل الأم ويسلمها مبلغا تدير به شؤون الأسرة، فكانت نعم المدير والمدبر واستطاعت النجاح والمرور عبر كل الأزمات لتحقق لأسرتها استقرارا كبيرا، حتى أنها وصفت بأنها «وزيرة التموين العائلي».
لكن الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها بلداننا العربية والتي صنعتها عوامل مختلفة، سواء كانت اقتصادية تتعلق بالوضع الاقتصادي العالمي أو سياسية وإقليمية تتعلق بظروف المنطقة، كل ذلك كشف عن ضرورة العودة إلى سياسة التوفير العائلي.
والتوفير لابد أن يرتبط في البداية بإرادة قوية على اقتطاع جزء ثابت من الدخل ووضعه في بنك الاحتياط ولا تصل إليه الأيادي مهما كانت الظروف، مثلما تفعل الدول في الاحتياطات العالمية.
وترتبط بهذا التوفير عدة أمور، منها تحديد الأولويات بالنسبة للأسرة، بحيث يكون ذلك واضحا كل شهر بعد وصول المرتب أو الدخل وأن يقسم المبلغ المستهدف على أسابيع أو أشهر أو سنوات وأهم ما تجب مراعاته في سلوك التوفير هو تدوين ميزانية الأسرة والعمل على تحفيز التوفير حتى على مستوى الأطفال والاتجاه للأسواق الصغيرة الرخيصة ذات الجودة حتى يمكن تحقيق المستهدف من المبلغ المراد توفيره ليكون جاهزا وقت الحاجة الشديدة والظروف الطارئة.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق