الإسم: أحمد الخلف
عدد المشاهدات: 9953
عدد المقالات: 1
أخر مشاركة: 23 سبتمبر 2017 - 21:00

خلال 5 أعوام

قطر مركزاً عالمياً لتصدير الغذاء

23 سبتمبر 2017 - 21:00

تغيرت قطر بعد الحصار للأفضل في جميع مجالات الحياة، خاصة فى قطاع الأمن الغذائي، فمنذ الدقيقة الأولى للحصار كانت خطط الدولة جاهزة لمواجهة أي طارئ، وسعت كافة مؤسسات الدولة قطاعا عاما وخاصا لفتح خطوط إمداد واستيراد السلع البديلة عبر القنوات الجوية والبحرية والتى كانت ترد عبر جبل علي أو الفجيرة أو منفذ سلوى الحدودي السعودي.

تجربة مفيدة


ولقد نجحنا كقطاع خاص بدعم الدولة وإستثمار تلك الخطوط الجديدة البديلة التي تمثل مواني مباشرة عن طريق البحر ولن نعتمد تماماً على أي من دول الحصار في توفير غذائنا بعد الان وأؤكد بأن تجربة الحصار كانت مفيدة لقطر كثيرا حيث ساهمت فى تعزيز برامج وخطط الأمن الغذائي معتمدة على موانئها لاسيما ميناء حمد البحري الدولي الجديد، والذي يعد واحدا من أهم وأكبر الموانئ البحرية في المنطقة والعالم بما يوفره من تسهيلات ومزايا كبيرة.

دعم مفتوح 


والذي يتابع مجريات الحياة الإقتصادية في البلاد يجد القطاع الخاص يحظى الآن بدعم مفتوح من الدولة، وثمة توجه جدي من قبل مؤسسات الدولة وقطاع الاعمال لتعزيز دور الصناعات الغذائية المحلية من خلال جهود الدولة الرامية لتحديث البنيات التحتية لتنمية تلك الإستثمارات عبر إنشاء منشآت ضخمة لتخزين المواد الغذائية. ولقد أتيحت لنا الفرصة - مؤخراً - للإطلاع على مشروع قطري طموح تم توقيعه من قبل وزارة المواصلات ويتم تنفيذه من أجل إنشاء المخزون الإستراتيجي للبلاد من السلع الغذائية في ميناء حمد الدولي الجديد، حيث تم وضع الحجر الأساسي لبناء ثلاثة مصانع أساسية لإنتاج الأرز والسكر والزيوت النباتية لتوفير مخزون يكفي احتياجات الدولة من تلك السلع لعامين.

منظومة صناعية


ومطلوب من القطاع الخاص الاستثمار في المجال الغذائي بقوة لتلبية احتياجات البلاد من السلع الغذائية، وذلك ضمن الإستراتيجية التي وضعتها الدولة للبدء في تأسيس منظومة صناعات غذائية كبيرة لا تستهدف تغطية إحتياجات البلاد من السلع الغذائية فحسب، إنما تحقق فائضا كبيرا لإعادة التصدير للخارج.
ونركز حاليا كرجال أعمال قطريين على الإستثمار بقطاع الغذاء من خلال تأسيس سلسلة من الشركات والمصانع التي تستهدف تحقيق الأمن الغذائي مثل مشاريع لصناعة الألبان ومنتجاتها والدواجن ومنتجاتها وتوسعة المشاريع الزراعية الجادة والناجحة، فضلاً عن تحويل المزارع غير المنتجة إلى مزارع منتجة بهدف تغطية إحتياجات البلاد والتي سيلعب القطاع الخاص دورا هاما فيها.

دور كبير لبنك التنمية


ومن خلال المعلومات المتوفرة لدينا ففي خلال الشهور القليلة الماضية وقع مستثمرون وطنيون عقودا لإنشاء مشروعات غذائية كبيرة، ويلعب بنك التنمية دوراً كبيراً في ذات السياق عبر منح قروض للمستثمرين بدون فوائد لمدة سداد تصل إلى 10 أعوام، كما ان مؤسسات الدولة أضحت أكثر مرونة لتسهل أنشطة المستثمرين، وعلى سبيل المثال لا الحصر بالنسبة للأراضي الزراعية اقترحنا على المسؤولين المزيد من الدعم لإستغلال المزارع الموجودة حالياً وغير المنتجة وتوسعة المزارع المنتجة لزيادة الإنتاج، ولقد لمسنا جهودا جادة من قبل المسؤولين لدعمنا، وبالنسبة لتوفير المخازن فإن الدولة لديها أربع مناطق لوجستية لتوفير المخازن لرجال الأعمال.
ومن المهم أن نلفت الانتباه لأهمية الاعتماد على الذات باعتباره خيارا استراتيجيا حيويا، وقد شدد على ذلك حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وأقول إن رجال الأعمال استوعبوا درس الحصار ذلك لأن "من لا يملك غذاءه لا يملك حريته".

تضاعف الإنتاج الزراعي


ونتوقع أن يتضاعف الإنتاج الزراعي بالدولة عدة مرات خلال الأعوام القليلة المقبلة حيث إن العديد من المزارع والمساحات ستزرع وسوف نحتفى خلال الشهرين القادمين بمشروع "اجريكو الزراعي" القائم على تجربة البيوت المحمية مؤقتا حيث تمت زراعتها بالخضار فى مساحة 120 الف متر مربع. 
نحن نشعر بالأمل والتفاؤل بالنسبة لتأمين احتياجات الدولة من الغذاء، ونتطلع إلى أن تكون قطر بما تملكه من طاقات وتتميز به من موقع جغرافي وبنية تحتية متطورة وطاقة رخيصة مركزاً إقليمياً كبيراً للصناعات الغذائية لتحقيق الإكتفاء ولإعادة التصدير إلى دول الجوار، ويمكن تحقيق ذلك خلال 5 أعوام لخدمة سوق استهلاكية كبيرة فى منطقة الشرق الأوسط. 
لقد نجح القطريون قيادة وشعباً في كسر الحصار وتوفير السلع الغذائية بمختلف أنواعها، والآن يوجد بالأسواق كافة أنواع السلع ومن بينها سلع أكثر جودة وأقل سعرا، وستواصل تلك السلع الانخفاض في ظل الإستقرار التدريجي للأسواق، وهذا حدث بفضل الله أولاً وبفضل إرادة التحدي التي عكستها القيادة القطرية ومن خلفها الشعب العظيم.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق