الإسم: مصطفى عبدالرحمن
عدد المشاهدات: 1358
عدد المقالات: 68
أخر مشاركة: 21 يونيو 2017 - 21:00

المشروعات الصغيرة

17 مايو 2017 - 21:00

تعتبر المنشآت الصغيرة حجر الزاوية في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويعود ذلك لمردودها الاقتصادي الإيجابي على الاقتصاد الوطني من حيث دورها الرائد في توفير فرص عمل جديدة، وتحقيق زيادة متنامية في حجم الاستثمار، وزيادة حجم المبيعات، وبالنظر لدور المنشآت الصغيرة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فنجد أن هذا القطاع ما زال لا يحقق المساهمة المتوقعة منه كقطاع اقتصادي فعال وعنصر محفز لدفع عجلة التنمية في المملكة، حيث تعترض هذه المنشآت بعض العقبات والصعوبات، بالإضافة إلى ضمور في دور الجهات المعنية بتنمية وتطوير هذا القطاع سواء كانت جهات حكومية أو غير حكومية. ورغم أهمية دور المنشآت الصغيرة في الاقتصاد الوطني، والاهتمام الذي توليه مختلف القطاعات الاقتصادية بهذه المنشآت، إلا أنها ما زالت تواجه العديد من المعوقات التي تعترض طريقها، وتعرقل مسيرتها نحو التطور والتنمية، ويمكن حصر هذه المعوقات فيما يلي:

قصور مصادر التمويل، والتي تتركز في إحجام الجهات التمويلية عن توفير التمويل اللازم لتأسيس وتشغيل المنشآت الصغيرة بشروط تلائم وضعها وقدراتها، فضلًا عن عدم وجود جهات معينة تتولى ضمان مخاطر الائتمان الموجهة لهذه المنشآت.

عدم توافر المقومات الكافية للبنية الأساسية اللازمة لدعم وتنمية المنشآت الصغيرة في مختلف المجالات، خاصة الإنتاج والتسويق. ضعف الخبرات الإدارية، إضافة إلى افتقار معظم المنشآت الصغيرة للهيكل التنظيمي السليم، والذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى خلق الكثير من المشاكل مثل عدم القدرة على الفصل بين الإدارة والملكية، وعدم الربط بين السلطة والمسؤولية.

قلة المساعدات الفنية المقدمة للمنشآت الصغيرة، خاصة في مجالات إكساب مهارات ومقومات العمل لأصحاب هذه المنشآت أو العاملين بها، يضاف إلى ذلك عدم تأهيل هذه المنشآت لإنتاج مخرجات مطابقة للمواصفات العالمية. ضعف البيانات المتوافرة عن المنشآت الصغيرة، وعن الأسواق التي تتعامل معها سواء في مجال مدخلات الإنتاج أو المنتجات النهائية.

عدم استفادة غالبية المنشآت الصغيرة من نظام الحوافز المتمثل في الإعفاءات الجمركية أو الضريبية أو إمكانية الحصول على الأراضي بأسعار رمزية، إضافة إلى صعوبة الحصول على القروض الحكومية الميسرة. ولكي يتم دعم المشروعات الصغيرة، يجب تفعيل تطبيق التوصيات التالية:

ضرورة تأسيس غرفة للمنشآت الصغيرة على غرار غرف التجارة والصناعة الحالية تتولى المهام والمسؤوليات التالية:

تقديم الاستشارات والدراسات والمعلومات الضرورية عند مراحل التأسيس والإسهام في تطوير أساليب التسويق وتأهيل القوى العاملة.

إنشاء بنك معلومات عن المنشآت الصغيرة ويكون على صلة وثيقة بالجهات الحكومية والمؤسسات مالية.

التنسيق مع الجامعات نحو إعداد الدراسات الموجهة نحو المنشآت الصغيرة وتشجيع الباحثين لإعداد الرسائل الجامعية في هذا الجانب.

تأسيس هيئة أو صندوق لضمان التمويل المقدم للمنشآت الصغيرة، وإيجاد القنوات المناسبة لانسياب التمويل مع تقليل حجم المخاطرة لمصادر التمويل.

وختامًا..وضع الأسس التي على أساسها يقدم التمويل للمنشآت بحيث تهتم المصارف بالجانب الاقتصادي للمشروع ويهتم الصندوق بالجانب التنموي والاجتماعي.

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق