الإسم: د. عادل حميد يعقوب
عدد المشاهدات: 3350
عدد المقالات: 68
أخر مشاركة: 19 أغسطس 2017 - 21:00

التمويل بالمشاركة

15 يوليو 2017 - 21:00

لست من المتشائمين من خبراء المصرفية الإسلامية وهم كثر بأن الصناعة المصرفية الإسلامية من أكثر الصناعات تعرضا للمخاطر نتيجة للأزمات المالية المتلاحقة وعدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي الذي يحيط بكثير من بلدان العالم والتي تنعكس آثارها السلبية وبشكل متسارع على استقرار هذه الصناعة أكثر من غيرها غير أنني في الوقت نفسه لا أميل إلى التقليل من حجم التحديات التي تواجه الصناعة المصرفية الإسلامية والتي تتمثل في اشتراكها المخاطر التي تواجه جميع البنوك في العالم وهي المخاطر الائتمانية ومخاطر السوق التي تشمل التقلبات في أسعار الصرف وأسعار الفائدة وتقلبات أسعار الأوراق المالية وكذلك مخاطر تقلبات أسعار السلع والأصول وكذلك مخاطر التشغيل فضلا عن مخاطر صيغ التمويل الإسلامي والتي تنفرد بها المصارف الإسلامية دون غيرها وقد تعددت الصيغ التمويلية الإسلامية التي تستخدمها المصارف الإسلامية والتي من أهمها صيغ البيوع والتي تشمل بيع المرابحة والتورق والاستصناع وكذلك صيغ المشاركات بأنواعها والتي تشتمل على المشاركات الدائمة والمتناقضة والمتغيرة وعقود المضاربة بالإضافة إلى صيغ الإجارة والتي تشتمل على الإجارة المنتهية بالتمليك والإجارة الموصوفة بالذمة غير أن التوسع الكبير الغالبية العظمى من المصارف لصيغ التورق والمرابحة في التمويل والذي قارب على 90% من إجمالي حجم التمويل بالمصارف

وقد عكس نهجا مغايرا لنهج المصرف الإسلامي في تحقيق العمران الاقتصادي والاجتماعي صحيح أن صيغ المرابحة تستطيع أن تلبي تمويل شراء عمليات لا حصر لها من السلع والخدمات فضلا عن التنوع الذي يحقق رغبات الكثيرين أما المشاركة وهي الصيغة التمويلية الأهم في أحداث العمران الاقتصادي فمازالت مهملة بشكل كبير حتى الآن في المصارف الإسلامية فهي لا تمثل حتى الآن أكثر من 3% من إجمالي تمويل المصارف فالمشاركة تحارب الاكتناز وتشجع الأفراد والشركات على المشاركة الإيجابية الفعالة في دورات الإنتاج وبعيدا عن المعاملات الربوية كما أن المشاركات تمثل أقصى درجات الحماية للمستثمر ويكفي المشاركة شرفا وفخرا أن الله سبحانه وتعالى قال في الحديث القدسي الذي رواه أبو هريرة «أنا ثالث الشريكين ما لم يخن أحدهما صاحبه فإن خانه خرجت بينهما» فلا شك أن الحفظ والبركة والرزق الوفير في المشاركة بشرط الصدق والأمانة وهذا لا يعني أن المشاركات لا تتعرض لمشاكل فالمخاطر التي تحيط بها كما رصدها الواقع العملي في معاملات المصارف مع الشركاء كبيرة ومنها تأخر تصفية المشاركات من قبل الشريك وعدم اختيار الوقت المناسب للتخارج في المشاركة المتناقضة مع عدم قابلية حصص المشاركة للبيع في السوق خاصة الشركات غير المدرجة بأسواق المال بالإضافة إلى مخاطر انخفاض العائد الفعلي عما كان مخططا له وكذلك التجاوزات القانونية التي يمكن أن تحدث من الشريك وآخرها عدم تسليم المتعامل لما في يده من أموال عند انتهاء النشاط أو إظهار نتيجة النشاط بأقل أو بما يخالف الحقيقة ورغم هذه المخاطر المعتبرة فيجب أن لا نقف متفرجين أو متشائمين وأن نبحث وبجدية عن إيجاد حلول علمية وعملية وشرعية في التغلب عليها والانطلاق منها نحو تمويل العمران.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق