الإسم: حيدر اللواتي
عدد المشاهدات: 1035
عدد المقالات: 70
أخر مشاركة: 21 يونيو 2017 - 21:00

أدوات مالية

14 يونيو 2017 - 21:00

تشهد السوق العمانية حاليا طرح عدد من الأدوات المالية الإسلامية لامتصاص السيولة المحلية من جهة، وتعزيز مفهوم تلك الأدوات في المجتمع العماني من جهة أخرى. ومنذ انطلاقة أعمال الصيرفة الإسلامية في السلطنة منذ عام 2011، فإن عمليات البنوك الإسلامية والنوافذ الإسلامية للبنوك التقليدية بدأت تعطي نتائج إيجابية سواء من حيث تكوين الإيداعات أو قيامها بتقديم التسهيلات المصرفية للأفراد والمؤسسات وتمويل مشاريع البنية الأساسية.

كما بدأت بطرح منتجات وأدوات مصرفية إسلامية جديدة ومنها الصكوك الإسلامية. وفي الآونة الأخيرة، بدأ ميثاق للصيرفة الإسلامية التي تعتبر النافذة الإسلامية التابعة لبنك مسقط بطرح أول اكتتاب للصكوك على المستوى المحلي، حيث نال هذا المشروع إقبالا وتجاوبا كبيرين من الأفراد والمستثمرين والمؤسسات الأخرى على المستويين المحلي والإقليمي.

وهذا ما أشار إليه بيان ميثاق للصيرفة الإسلامية الأخير بأن الاكتتاب الأول للصكوك التي دشنها خلال الفترة من 21 مايو وحتى 1 يونيو 2017 بقيمة 25 مليون ريال عماني (65 مليون دولار أمريكي) للمرحلة الأولى تجاوزت قيمة الاكتتاب فيه أكثر من 44 مليون ريال عماني (114.5 مليون دولار أمريكي)، الأمر الذي يؤكد الثقة الكبيرة التي تحظى بها هذه الأداة المالية لدى المستثمرين بالسلطنة وريادتها في تعزيز مجال الصيرفة الإسلامية ودعم مجالات التمويل الإسلامي بالسلطنة. وهذا يساعد على تغيير مشهد الخدمات المصرفية الإسلامية في السلطنة خلال الفترة المقبلة، ويعزّز أيضا منظومة العمل المصرفي في السلطنة ويحقق إنجازات من خلال تقديم التمويل لعدد من المشاريع الاقتصادية والتجارية في مختلف المجالات، وفي تقديم التسهيلات والخدمات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.

إن هذه المشاريع تهدف في نهاية المطاف إلى التطوير والتوسع في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية، حيث لقي الإصدار الأخير تجاوبا كبيرا من جميع فئات المجتمع العماني وخارجه، ويمثل حافزا في تطوير المزيد من المنتجات الإسلامية المصرفية المبتكرة وطرح خدمات وتسهيلات مصرفية يمكن للزبائن الاستفادة منها، وتكون في الوقت نفسه مصدرا لتلبية احتياجات الشركات والمؤسسات في تمويل المشاريع المختلفة وفي كافة المجالات والقطاعات وإنجاحها والوقوف مع الشركات ورجال الأعمال. وقد سبق للمصارف الإسلامية والنوافذ الإسلامية في السلطنة ومنها ميثاق للصيرفة الإسلامية بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم لتقديم تسهيلات تمويلية لعدد من الشركات والمصانع في السلطنة منها شركات حكومية كالطيران العماني وشركات أخرى في مجال التصنيع والتغذية والخدمات وغيرها. كما أنّ هذه الصكوك تساعد الحكومة وأصحاب المشاريع الكبيرة في تغطية العجز الماليّ إن حدث، وهي كذلك مفيدة حيث يمكن استخدامها في بنوك الغرب، ويمكن التداول بها عالميًا. إن الصكوك الإسلاميّة تساعد في زيادة فرص الاستثمار في المشاريع، وهذا له دور إيجابيّ كبير في زيادة قوّة اقتصاد الدولة وتنشيطه وتعزيز نموّه بشكل سريع وفعال، كما أنّها تساعد في زيادة قدرة الدولة على بناء خطط تنمية اقتصادية وخلق أسواق تداوليّة وزيادة نسب مدخرات الأفراد وتوسيع المشاريع الاستثماريّة، الأمر الذي يعطي فرصة أكبر للمؤسسات والأفراد في السلطنة بالإقبال على المصارف الإسلامية وأعمالها التجارية خلال الفترة المقبلة.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق