الإسم: أسماء الفاضل
عدد المشاهدات: 3619
عدد المقالات: 9
أخر مشاركة: 04 يونيو 2017 - 21:00

بين العزلة والإبداع

14 مايو 2017 - 21:00

أن تعتزل الناس يعني أن تنأى بنفسك عن أمور قد تجد أنها لا تليق بك أو ربما تبحث عن ذاتك بعيدا عن الضوضاء، وقد تكون في سمو المناجاة بالتأمل في ملكوت الخالق الذي يقربك إليه أكثر، أن تعتزل لا يعني أن تكون مريضا أو انطوائيا، بل لطالما أنجبت العزلة عظماء أصبحوا فيما بعد سيرا عظمى أضاءت صفحات التاريخ ليس في سجلاته وحسب، بل أصبحوا قدوة تحتذى.

أن تتجه إلى العزلة اختيارا يعني أنك في حالة تجَلٍّ هي أعظم من كل ما حولك.

لقد اعتزل الأنبياء أقوامهم فخرجوا من عزلتهم بأعظم الرسالات التي أنقذت مجتمعاتهم من جهالتها، كما أن العديد من العلماء أنجبتهم العزلة، فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد أن أنشتاين وإسحاق نيوتن وبيل جيتس وغاندي والعقاد وغازي القصيبي وغيرهم كثيرون، اعتزلوا مجتمعهاتهم ثم أضاءوا البشرية.

قال غازي القصيبي يوما في جرأة لا تليق إلا به: (أعتقد أنني وُلدت في بيئة غير سعيدة، كثير من الناس يعتقد أنني إنسان اجتماعي وأحب الأضواء، لكنني أشعر بأنني عكس ذلك تماماً، تغلب عليَّ رغبة شديدة بالانطواء وإنني أتهيب لقاء أناس لا أعرفهم، لدرجة تصل إلى حد الخجل، الآن، ولأول مرة أقول ذلك بهذا الوضوح، ما زلت إلى اليوم، لا أشعر بالراحة عند ملاقاة جمهور كبير، ولا أستمتع قطّ بأي نشاطات اجتماعية، إنها عملية لا تسعدني!).

غازي القصيبي الذي جعل من موته ألما لا ينتهي وحزنا لا يتبدل، وذكرى لا تغيب، عند كل مطر ينعش الرياض ويبدي محاسنها لم نجد من يحسن وصفها كما يليق بها سوى غازي القصيبي، ثم نتوقف مع كل مطر يعانق أرض الرياض عند قوله:

وفاتنة أنتِ مثل الرياض ترقّ ملامحها في المطر فلا نعرف أنبقي على فرحة المطر أم نشرع الفكر للذكرى والأحزان.

ومضة: اعتدت ألا أمجد الأشخاص لذواتهم، بل لأفعالهم، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق