الإسم: د. عبد الرحيم الهور
عدد المشاهدات: 2728
عدد المقالات: 74
أخر مشاركة: 18 سبتمبر 2017 - 21:00

عائد العدالة

10 يوليو 2017 - 20:00

العدالة هي مفهوم أخلاقي يقوم على الحق والأخلاق والإنسانية والقانون وعدم التحيز ومدى تطبيق العدالة مرتبط بمدى الالتزام بمفهوم العدالة وتطبيق القانون، علما بأنه ليس من الضروري أن تكون قابلة للتطبيق في كل الأحيان، وكون العدالة مفهوما إداريا وإنسانيا في آن معاً، فلابد أن يكون لديه أثر إيجابي تسلسلي على كفاءة الإنتاج وبالتالي على العائد، فمن المؤكد أن ممارسة العدالة الإدارية هي مهمة إدارية أساسية مرتبطة بمنظومة اتخاذ القرارات وبآليات التخطيط بأنواعه وعمليات الرقابة والتفتيش وكذلك لابد من ممارسة العدالة الإدارية قي التوجيه، إذا الواقع أن ممارسة العدالة الإدارية هي مهمة إدارية بحتة وضرورية تقوم بها الإدارات كجزء مهم وأساسي في العملية الإدارية يضاف ويثبت في أدبيات المفاهيم الإدارية، وهنا يظهر التسلسل التتابعي أن العدالة مرتبطة بالكفاءة الإدارية والمعرفة والقدرة على تطبيق القانون وبالتالي إحساس الأفراد جميعاً وبكل مستوياتهم الإدارية بالعدالة سيحفز روح الانتماء لديهم فينعكس على الإنتاج إيجابا.
كما أن هنالك عدة أسباب لضعف الإنتاجية تسبب مجموعة من الأعراض التي تمكن ملاحظتها ومن تلك الأسباب العمل في غير التخصص وهذا باب من أبواب انعدام العدالة في التوظيف ومن الأعراض التي يتركها على العمل هو عدم الإنجاز وتأخير تدفق الأعمال، كذلك تعدد المهام بشكل غير مترابط مما يعكس عدم معرفة الإدارة بكيفية توزيع العمل وهو ضعف في مفهوم العدالة الإدارية ومن أعراضه انخفاض جودة الإنتاج وزيادة نسبة الأخطاء، كما يعتبر عدم وجود الرقابة من سمات ضعف العدالة الإدارية ومن أعراضها ظهور التسيب والانفلات وبالنسبة لعدم وجود خطة عمل واضحة والعشوائية وعدم وجود معايير لقياس الأداء فهي من أكبر الدلائل على انعدام العدالة الإدارية والتي تقود إلى عدم القدرة على تقييم العمل أو الموظفين وتقلل من القدرة على عمليات التفتيش والفائدة منها وتقلل من فاعليته كأداة إدارية تستخدم لتطوير الإنتاجية.
أما الانشغال عن العمل فإنني أجزم أنه نتيجة حتمية لانعدام العدالة الإدارية، حيث يشعر أعضاء المؤسسة بأنه لا فائدة من التميز في العمل ولا ضرر من التقصير في العمل، فالجميع سواسية عند انعدام العدالة الإدارية، كما أن هناك عادة جديدة عند بعض مديري السوق وهي الاجتماعات غير المثمرة والمخططة، حيث يقوم بجمع الموظفين دون المرور بالإجراء الطبيعي بالإعداد للاجتماع من أجندة وإبلاغ الأطراف ذات العلاقة وتحديد المتحدثين في الاجتماع وغيرها من قواعد الحرفية الإدارية والتي تترجم، لا شك، بمعنى العدالة الإدارية، وأخيراً تتجلى العدالة الإدارية في إدارة صراعات العمل بين الموظفين بمهنية وحيادية وحرفية والمقصود هنا بالحرفية هي إعطاء الموضوع حقه لا أكثر ولا أقل، لأن كثرة الحوارات حول الصراعات تشتت التركيز عن الأهداف وتخلق أجواء غير صحية في بيئة العمل، ولا أقول نهاية إلا أن مفهوم العدل هو مفهوم موازٍ بالأهمية والحاجة إليه بمقدار مفهوم الإدارة وهما وجهان لعملة واحدة، وإلى لقاء عادل قريب هذه تحية وإلى لقاء.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق