الإسم: ممدوح الولي
عدد المشاهدات: 2719
عدد المقالات: 90
أخر مشاركة: 20 نوفمبر 2017 - 22:30

تجارة الغاز المسال

10 يوليو 2017 - 20:15

واصلت التجارة الدولية للغاز المسال نموها للعام الثالث على التوالي، لتصل نسبة النمو بالعام الماضي 4ر5%، مقابل نمو 2% فقط بالعام الأسبق، وتمثل تجارة الغاز المسال المنقول بالناقلات نسبة 32% من التجارة الدولية للغاز الطبيعي، مقابل نسبة 72% للغاز المار عبر الأنابيب. 
وتتصدر قطر الدول المصدرة للغاز المسال بنسبة 30% من صادراته الدولية، تليها أستراليا بنسبة 17% وماليزيا 10% ونيجيريا 7% وإندونيسيا 6%، كما تضم قائمة العشر الأوائل الجزائر وروسيا وترينداد وسلطنة عمان وبابوا غينيا الجديدة. 
وتشكل صادارت الغاز المسال نسبة 100% من صادرات أستراليا وماليزيا من الغاز الطبيعي، بينما بلغت نسبة المسال من إجمالي صادرات الغاز 84% بقطر، و70% بإندونيسيا و38% بالجزائر، وتدنت النسبة بروسيا إلى 7% فقط حيث تعتمد على تصدير غالب غازها عبر أنابيب توصلها بالعديد من الدول الأوروبية.
وتتفاوت الدول في استخدام طاقات التسييل للغاز بها لتصل النسبة لأكثر من 100% في بابوا غنيا الجديدة والنرويج وأستراليا، وإلى 100% بقطر وروسيا و97% بماليزيا، بينما تدنت النسبة إلى صفر% باليمن بسبب الحرب الأهلية وإلى 4% بمصر لنقص الغاز و15% بأنجولا.
وكانت أبرز الدول المستوردة للغاز المسال اليابان بنسبة 32% من وارداته الدولية، تليها كوريا الجنوبية 13% والصين 10% لاعتمادها الكبير على الفحم والهند 7% وتايوان 6%، كما ضمت قائمة العشر الكبار بواردات المسال إسبانيا ومصر وإنجلترا وفرنسا وتركيا. 
وشكل الغاز المسال كامل واردات اليابان من الغاز الطبيعي والأمر نفسه بكوريا الجنوبية والهند وتايوان، بينما كانت نسبته من الواردات الغازية 47% بالصين وإسبانيا، و46 % بالأرجنتين و32% بتايلاند و24% بإنجلترا و23% بفرنسا، بينما تعتمد ألمانيا على الغاز المنقول بالأنابيب كلية. 
وتمتك اليابان نسبة 29% من طاقة التخزين للغاز المسال دوليا، تليها كوريا الجنوبية بنسبة 20% والصين 10% والولايات المتحدة 8% وإسبانيا 6% والهند 4% وإنجلترا 3%. 
ومن حيث طاقة إعادة تحويل الغاز المسال إلى صورته الغازية، تتصدر اليابان بنسبة 43% من الطاقات الدولية، تلهيا الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وإسبانيا والصين وإنجلترا والهند وفرنسا والمكسيك.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق