الإسم: محمد مهدي عبد النبي
عدد المشاهدات: 18745
عدد المقالات: 28
أخر مشاركة: 03 سبتمبر 2017 - 23:20

الأقواس المفتوحة

03 سبتمبر 2017 - 23:20

1 - ماذا يحتاج العالم ... مجلس إدارة أم مجلس حرب؟! ... تريد الصين مجلس ادارة لاقتراب تساوى القوى بينها وبين الولايات المتحده على الارض، اما الاخيرة تريد الاثنين معا بزعامة أمريكية منفردة للحفاظ مع مبدأ مجمع الأضداد الذى قامت على أساسه.

2 - يشاهد العالم الآن صراعا يتصاعد بين الامبراطورية الامريكية المنتشرة حول العالم بقواعدها الاقتصادية والعسكرية وقوتها الناعمة الهائلة وبين الامبراطورية المتمددة حول المركز والتى تمثلها كل من الصين وروسيا اللتين يعانيان من انفصال والتهاب الاطراف الجغرافية.

3 - الصين تتعامل مع الاطراف بالحكمة السياسية والقدرة الاقتصادية والعسكرية فهناك مشكلات متأزمة شرقا فى بحر الصين الجنوبى وهيمنة أمريكية على كل من تايوان وكوريا الجنوبية واليابان، وتواجه غربا نزاعات حدودية ابرزها مع الهند... كما تخشى الصين على أطرافها من مصير الجمهوريات السوفيتية مع روسيا التى تحتك كثيرا بالشرق الأوروبى لاستعادة ما مضى. 

4 - فى مواجهة عدو حامى الرأس يكون الرد الافضل هو عدم الرد المباشر ... وهذا ما تفعله الصين مؤقتا فنسمع صوتها السياسى فى ملف كوريا الشمالية من خلال مواقف وتصريحات روسيا بوتين والمانيا ميركل مقابل مصالح حالية وخطط مستقبلية اهمها تدعيم الهدف الاقتصادى الكبير بخلق نظام مالى عالمى "تشاركى" جديد يعيد بريق الذهب للواجهة ويعزز من صدارة اليورو واليوان مرحليا أمام سطوة الدولار الأمريكى. 

5 - الصبر التاريخى فى البناء الذى يمارسه التنين الصينى يفقد الفيل الامريكي صوابه خاصة مع وجود شخصية دونالد ترامب الانفعالية فى البيت الأبيض... فمنذ الحمله الانتخابية الامريكية حتى اللحظة النووية الكورية يحاول ترامب فرض طوق عدائي حول الصين حتى تتباطأ منشغلة بتقديم أولوية الأمن الخارجى على أولوية التنمية الداخلية. 

6 - تحركات ترامب الصاخبة تزيد من شراسة زعيم كوريا الشمالية كيم كونج اون الذى يعتمد على الجرأة النووية كإستراتيجية مستمرة وليس كأداة تكتيكية وقتية وهنا مكمن الخطر المتمثل فى افعال كورية شمالية متتالية دون رد امريكى واضح وصريح سوى التهديدات الاعلامية والاجراءات ضد روسيا علنا.. وفرض مطالب التنازلات الاقتصادية والعسكرية على الصين واتباعها سرا..

7 - أطلقت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة قبل ساعات من انعقاد منتدى أعمال دول "بريكس" فى 3 سبتمبر 2017 بالصين والذى يضمها بجانب روسيا والهند وجنوب افريقيا والبرازيل.. وينتهى المؤتمر غدا اثناء اجتماع ترامب مع رئيس كوريا الجنوبية لإخطاره بإنهاء اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين مقابل صفقات عسكرية امريكية لكوريا الجنوبية... ورغم الصبغة الاقتصادية لهذا المشهد المعقد الا انه قد يبدو تجهيزا لحرب محتملة.

8 - من المؤكد أن الولايات المتحدة الامريكية ستستغل الاحتياج العالمى لشيوع منتجاتها الاقتصادية والحماية العسكرية بخلق تحالف دولى قوى للغاية حال تعرضها لهجوم نووى مباشر من آسيا، ولن تكتفى حينها بسحق كوريا الشمالية فقط وانما ستسعى لهدفها الحقيقى بتغيير الاوزان النسبية للقوى العالمية باستبدال الهند ذراعها القوى فى اسيا مكان ندية الصين المتنامية... وهو الامر الذى يفقد الصين فى القريب حيادها وصمتها بطفو مطالب اقتصادية علنية وجرئية متبادلة بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية.

9- لم تفلح الاسواق المالية فى 2016 فى تسعير المفاجآت حيث أزمة انهيار أسعار النفط وأزمة Brexit ، الا انها استوعبت درس الاقواس المفتوحة جيدا فى المرة الثالثة بعد فوز ترامب الذى تحاول الأسواق العالمية الاستفادة السريعة من استعراضاته المتناقضة قبل أن يبدأ حربه الفعلية، فالمسرح يجهز الآن للحدث الكبير.. وهو ما سعرته الأسواق بمزيد من الفقاعات التى بدأت بتبريد متواصل لمؤشراتها بعد تحقيق قمم تاريخية قد يصعب كسرها فيما تبقى من 2017.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق