رئيس الغرفة التجارية العربية النمساوية

مضر الخوجة لـ«لوسيل»: 200 شركة نمساوية تصدر منتجاتها إلى قطر

المهندس مضر الخوجة
حوار - الصادق البديري 31 مارس 2017 - 1:15

كشف المهندس مضر الخوجة، الأمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية، أن صادرات النمسا إلى قطر تشمل الآلات والأجهزة الميكانيكية، مشيرا إلى أن أكثر من عشر شركات تعمل في قطر مع شركاء قطريين وأكثر من 200 شركة تورد منتجاتها إلى قطر، مباشرة من النمسا أو عن طريق فروعها في دبي.


وفي لقاء خاص لـ«لوسيل» قال المهندس مضر الخوجة إن الأنشطة التجارية والاقتصادية بين قطر والنمسا في تطور مستمر.. وإلى نص الحوار:

◗ما الدور الذي تقوم به الغرفة العربية النمساوية في تشجيع التبادل التجاري بين قطر والنمسا؟ 
◗ تمثل الغرفة جسرًا بين النمسا والدول العربية في مختلف المجالات، وتهدف إلى دعم وتعزيز وتشجيع النشاطات الاقتصادية والتجارية، بالإضافة إلى تحقيق التواصل العلمي والثقافي ونقل التكنولوجيا، وتتعاون الغرفة مع العديد من الجهات والمنظمات والهيئات من القطاعين العام والخاص والمنظمات الدولية.

وتجمع الغرفة شخصيات بارزة، ويتألف مجلس إدارتها من 40 عضوًا، نصفهم من النمسا، والنصف الآخر من الدول العربية، يمثلون هيئات رسمية واتحادات وغرف تجارة وشركات مرموقة، وكذلك مجلس السفراء العرب في النمسا، ويضم مجلس الإدارة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة غرفة قطر، والذي نشيد بدوره في تعزيز العلاقات التجارية ومشاركة غرفة قطر في فعاليات الغرفة.


ومن أبرز مهام الغرفة دعم وتعزيز الاستثمار البيني، والتواصل على كافة المستويات من القطاعين العام والخاص، وإقامة لقاءات وأنشطة مشتركة ومنتديات وورش عمل وفعاليات مختلفة، وتحليل المخاطر، وإعداد التقارير الاقتصادية، وإقامة فعاليات ثقافية بغرض التقريب بين الأطراف من الناحية غير الاقتصادية، والتعريف بالسلوكيات الثقافية والوساطة والتحكيم لفض النزاعات والتعاون المستمر مع المؤسسات العلمية، إضافة إلى فحص المستندات والمعاملات التجارية.

◗كيف تُقَيِّم التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين؟ 
◗ التبادل التجاري متنوع، ويشمل قطاع البناء والنفط والأجهزة والآلات والمنتجات الطبية والصيدلانية والمواد الغذائية والأخشاب والورق وغيرها.

◗مشروع الريل «المترو» والقطاع الصحي من مجالات التعاون الهامة بين البلدين.. هل لكم دور في المشروع؟ 
◗ تُعَدُّ مدينة فيينا من أكثر العواصم العالمية التي يرغب رجال الأعمال من كل العالم في الانطلاق منها، واحتلت مدينة فيينا المركز الأول من حيث جودة المعيشة لثلاثة أعوام متتالية، حسب الدراسات السنوية لمجموعة ميرسير MERCER الاستشارية، ومن ضمن المعايير التي يتم على أساسها اختيار المدن، مدى التقدم في كل من الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية، بالإضافة إلى عوامل السلامة الشخصية والخدمات المقدمة في المجال الصحي والتعليم والنقل خاصة شبكة المترو وغيرها من الخدمات العامة، كما تتمتع النمسا ببنية تحتية متطورة، خاصة في مجال الاتصالات والمواصلات، وهو ما يجعل نقل المعلومات والبضائع سريعًا وسهلًا.

وهذا ما عرضته الغرفة أثناء زيارتها مع وفد اقتصادي نمساوي في السنين الماضية لوزير البلدية والتخطيط العمراني آنذاك، وقدم أثناء الزيارة عرضًا حول مخطط البنيان لمدينة الدوحة استجابة لمتطلبات وترتيبات كأس العالم في قطر 2022.


وترتب على هذه الزيارة توطيد التعاون البيني بين قطر والشركات النمساوية التي تعمل أيضًا لصالح بلدية فيينا.

◗والدور الذي يقوم به مكتبكم في الدوحة؟ 
◗ يقوم مكتب غرفة الاقتصاد النمساوية في قطر بمساعدة الشركات النمساوية على الدخول في السوق القطرية، ويتم ذلك عن طريق تنظيم الوفود التجارية والمشاركة في المعارض وإجراء دراسات عن متطلبات السوق وغيرها.

◗فيمَ تتركز الصادرات القطرية للنمسا؟ 
◗ تتضمن الصادرات من النمسا إلى قطر الآلات والأجهزة الميكانيكية والآلات الثقيلة، الشاحنات، الجرارات، الدراجات الهوائية والكهربائية ومنتجات الحديد والصلب.

أما الصادرات القطرية إلى النمسا فهي عبارة عن الألمنيوم ومنتجاته ومنتجات الحديد والصلب والوقود المعدني، الزيوت المعدنية، ومنتجات التقطير.

◗عدد الشركات النمساوية التي لها أنشطة في السوق القطري؟ 
هنالك حوالي عشر شركات تعمل في قطر مع شركاء قطريين وأكثر من 200 شركة تصدر منتجاتها إلى قطر مباشرة من النمسا أو عن طريق فروعها في دبي.

◗السياحة القطرية وحجمها وأهم المناطق السياحية في النمسا؟ 
◗ لقد تضاعف عدد السياح من منطقة الخليج بشكل عام، وقطر بشكل خاص، عدة مرات خلال الأعوام العشرة الماضية، وتعد دول الخليج من أهم الأسواق بالنسبة للسياحة النمساوية وأكثرها نموًا.

في عام 2016 بلغ عدد السياح الخليجيين في النمسا 382.2 ألف سائح سجلوا 1.237 مليون ليلة مبيت.


تتمتع النمسا بمناطق سياحية خلابة فيها الكثير من المنتجعات الجبلية والبحيرات الخلابة، ومن أهم المناطق السياحية: مدينة فيينا ومدينة زالسبورغ ومحيطها (تسيل أم زي – كابرون) ومنطقة تيرول وغيرها الكثير.

◗ما الشركات التي تعزز التعاون في مجالات الطاقة والغاز الطبيعي والنفط؟ 
◗ ليست هنالك شركات تعمل في مجال النفط والغاز حاليًا في قطر، ولكن الشركات النمساوية تورد الكثير من المعدات والأنابيب والصمامات وغيرها.

◗كيف يمكن تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وتحفيز الاستثمارات المشتركة؟ 
◗ يمكن تعزيز التعاون عن طريق إقامة المنتديات المشتركة والتواصل على كافة المستويات بين القطاعين العام والخاص، وإقامة لقاءات وأنشطة مشتركة بين الجانبين القطري والنمساوي وورش العمل والفعاليات المختلفة.

◗هل هناك توجهات لعقد منتدى أعمال مشترك بين البلدين لوضع أسس لإستراتيجية جديدة من التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية؟ 

◗ هنالك توجهات عديدة لإقامة فعاليات مشتركة ونأمل باهتمام أكبر من الجهات القطرية للتعاون في هذا المجال.

◗الرحلات المباشرة للخطوط الجوية القطرية إلى فيينا ودورها في زيادة الاتصال والتعاون وتنشيط السياحة؟ 
◗ إن وجود ثلاث رحلات مباشرة بين الدوحة وفيينا يلعب دورًا كبيرًا في زيادة الاتصال بين الجانبين، وتنشيط السياحة والزيارات المتبادلة، وزيادة التبادل التجاري بالمنتجات التي تصدر عن طريق الشحن الجوي.

◗كم يبلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والنمسا؟ 
◗بلغت الصادرات القطرية عام 2015 إلى النمسا 35.077 ألف يورو، بينما بلغت الصادرات النمساوية إلى قطر 157.417 ألف يورو، وبلغ حجم التبادل التجاري 192.494 ألف يورو بزيادة قدرها 52.69% على عام 2014. 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق