تسهل حصولك على الوظيفة المطلوبة

3 أسئلة لتسويق نفسك على «لينكد إن»

طرح الموقع 3 أسئلة رئيسية يمكن من خلالها للمستخدم وضع إستراتيجية لتسويق المحتوى على «لينكد إن»
ترجمة - ياسين محمد 30 ديسمبر 2016 - 1:55

حاول موقع «إنك» المتخصص في ريادة الأعمال استكشاف أفضل السبل التي يمكن للمرء من خلالها الحصول على وظيفة جديدة على «لينكد إن»، أحد المواقع الاجتماعية المعنية بمجال العمل والتوظيف. وطرح الموقع 3 أسئلة رئيسية يمكن من خلالها للمستخدم وضع إستراتيجية لتسويق المحتوى على «لينكد إن»، موضحا ضرورة أن يفهم الشخص (من) هم أعضاء الموقع الذين يبحثون عن محتوى على «لينكد إن» و(ما) هي الدوافع التي تشجع أعضاء الموقع على الاهتمام بمطالعة هذا المحتوى أو ذاك، وأخيرا (لماذا) يمكن أن يقودك المحتوى الذي تقدمه إلى الفوز بفرصة عمل على المنصة الإليكترونية، وإليك وصفة سحرية لإدراك النجاح والفوز بفرصة عمل على «لينكد إن»:

من؟ 
في إحدى الدراسات الحديثة التي شملت 90 ألفا من مستخدمي المواقع الإليكترونية، قام «لينكد إن» بقياس القيمة بالنسبة لأربعة مصادر مختلفة: الأقران والزملاء والعلامات التجارية والأشخاص المؤثرين. ووجدت الدراسة أن 79% من مستخدمي «لينكد إن» قالوا إنهم يقرأون أو «ينخرطون» (أي يقومون بالنقر أو تسجيل إعجاب أو مشاركة أو حتى تعليق) مع المحتوى على المنصة مرة واحدة على الأقل أسبوعيا. وذكر 1 من كل 3 أشخاص ممن شملتهم الدراسة أنهم فعلوا ذلك بصورة يومية.

ماذا
حينما تذهب لصيد الأسماك، فإنك تستخدم أنواعا معينة من الطُعم لصيد أنواع معينة من الأسماك. وينطبق هذا أيضا على عملية «تسويق المحتوى»، إذ إن أنواعا معينة من المحتوى تروق لأنواع معينة من الجمهور.
والأفضل من ذلك كله هو أن تصميم المحتوى «القاتل» قد أصبح أسهل من ذي قبل. فمن خلال الأدوات والتكنولوجيا المتطورة التي أصبحت سمة عصرنا الحالي، يكون بمقدور الشخص أن يصمم وبسرعة مقاطع فيديوهات على الشبكة العنكبوتية أو حتى يكتب منشورا على مدونة دون كتابة كلمة واحدة. وعبر استخدام «الهاشتاجات» (نسخة الكلمات الرئيسية في «لينكد إن») مع كل محتوى تنشره على «لينكد إن»، فإنك تضمن بذلك أن منشوراتك يتم فهرستها وتخزينها على الموقع الاجتماعي.

لماذا؟

أصبح المحتوى الخاص حاليا هو العامل الذي يساعدك على كسب الوقت وخلق آفاق محتملة على «لينكد إن» ونتيجة لذلك، فإنه من المهم أن يخلق المحتوى الخاص بك مناقشة (إعجابات وتعليقات ومشاركات)، نظرا لأن ذلك يعطي إشارة إلى الموقع لرفع المنشور الخاص بك في بث الأخبار ومنحه تصنيفا أعلى في عمليات البحث ذات الصلة بالنظر إلى أنها تخلق قدرا أكبر من مشاركة المنشور.

وسواء إذا ما كنت تمثل علامة تجارية لها سمعتها أو تبني شركة جديدة خاصة بك، يتعين عليك أن تكسب الوقت وتخلق آفاقا جديدة من خلال إظهار معرفتك وخبراتك عبر المحتوى الذي تخلقه وتشاركه على شبكة الإنترنت.


 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق