بعد المطالبة بتحديث أنظمتها وأجهزتها الإلكترونية

البنوك والمصارف تتسابق لإرضاء العملاء بخدمات متميزة

تنويع الخدمات لجذب أكبر شريحة من العملاء
أحمد فضلي 28 مارس 2017 - 4:00

تتسابق البنوك والمصارف الإسلامية العاملة في الدولة على استقطاب العملاء الجدد إضافة إلى المحافظة على العملاء القدامى بهدف توسيع قاعدتها الاستثمارية، حيث تقوم تلك البنوك والمصارف بتقديم حزمة من الخدمات المصرفية بحوافز تشجيعية، سواء على الإيداع أو الإقراض أو من خلال الباقات المصرفية التي تقدم خلال المناسبات والأعياد الموسمية.


وبالتوازي مع ذلك، تعمل البنوك والمصارف الإسلامية المحلية على توفير ما يلزم العميل من الخدمات الضرورية التي تبدأ منذ اللحظة الأولى لفتح حساب بنكي للشخص وحتى تمتعه بالعروض المطروحة، وصولا إلى خدمة العملاء التي تمثل أهم نقطة وصل بين العميل والبنك أو المصرف الذي ينتمي إليه، فبعض البنوك العاملة في الدولة تتيح هذه الخدمة لفائدة عملائها طيلة الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة، بهدف القرب قدر الإمكان من العميل بدرجة أولى ومساعدته عند الحاجة، في حين تقتصر خدمة العملاء في بعض البنوك الأخرى على ساعات عمل محددة وفقا للتنظيم الإداري للبنك.


ومن جهته يصدر مصرف قطر المركزي بصفة دورية تعليماته إلى البنوك والمصارف العاملة في الدولة وينبههم إلى ضرورة العناية بالعملاء والخدمات المقدمة لفائدتهم، وقد حرص على إحداث إدارة حماية مستخدمي الخدمات المصرفية، والتي تهدف إلى حماية حقوق عملاء المؤسسات المالية وذلك من خلال حصول العملاء على معاملة مصرفية عادلة وبشفافية، إضافة إلى تقديم منتجات مالية ميسرة وبتكلفة مناسبة، وخاصة عدم الجواز لأي بنك أو مصرف للقيام بخصم أو تحصيل أي عمولات أو رسوم أو مصروفات أخرى على الحسابات والخدمات المصرفية الشخصية للعملاء بخلاف المحددة، وفي حال مخالفة قواعد العلاقة مع العملاء فإن البنوك ستكون معرضة لغرامات مالية.


وفي هذا الإطار، يقول طه اليافعي، مواطن، من خلال تجربته الخاصة: إن خدمة العملاء المقدمة من قبل البنوك والمصارف الإسلامية العاملة في الدولة، متميزة ومتوفرة على مدار الساعة، وحتى في حال وجود أي إشكال فإن الموظفين المكلفين بالتعاطي مع العملاء يقومون بالتدخل العاجل وتحويل الإشكال إلى الإدارات المختصة للرد والإجابة في أقصر الآجال، وتابع قائلا لـ»لوسيل»، «إن الخدمات المصرفية المقدمة من طرف بنوكنا ومصارفنا الوطنية تتسم باليسر والسهولة في التعامل وخاصة في الدقة وتقديم الأجوبة اللازمة لمختلف الاستفسارات التي يطرحها العملاء».


إلى ذلك، فإن عقوبة تقديم عرض أو الترويج أو الإعلان عن أي خدمة مالية مضللة أو غير صحيحة أو لم يتم تضمين نماذج عقود الخدمات المالية البيانات والمعلومات المنصوص عليها وجمع أو استخدام أو احتفظ بالمعلومات الخاصة بعملاء المؤسسات المالية، تصل إلى الحبس مدة لا تتجاوز سنة وبالغرامة المالية التي لا تزيد على 100 ألف ريال أو إحدى العقوبتين.


من جهته قال الخبير المالي أحمد ماهر إن البنوك والمصارف الإسلامية شرعت في الآونة الأخيرة بتطوير خدماتها خاصة على مستوى الخدمات الذاتية المتعلقة بخدمات العملاء من خلال مركز النداء أو الإنترنت البنكي وأجهزة الصراف الآلي، وتابع قائلا: «في الواقع خلال الأشهر الماضية سجلنا بعض المشاكل في الخدمات غير أن بعض البنوك انتبهت وقامت بتحديث أنظمتها وأجهزتها الإلكترونية بهدف الارتقاء بالخدمات المصرفية لفائدة العملاء وفي العموم يمكن التأكيد على أن الخدمات البنكية تعتبر جيدة».

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق