زيادة سعة مواقف الرسو لـ 35 موقفا.. و16 مربطا للقوارب

«موانئ قطر»: اكتمال تطوير «فرضة الوكرة»

الكابتن عبدالله الخنجي يصرح للصحافة
محمد عبدالعال 21 أبريل 2017 - 1:10

أعلنت الشركة القطرية لإدارة الموانئ «موانئ قطر»، أمس، عن اكتمال عملية إعادة تأهيل وتطوير فرضة الوكرة وافتتاحها أمام الصيادين والجمهور حسب الجدول الزمني والخطة الموضوعة من قبل وزارة المواصلات والاتصالات بالتنسيق مع إدارة الثروة السمكية في وزارة البلدية والبيئة.

وكانت «موانئ قطر» شرعت في إعادة تأهيل وتطوير الفرضة وفق أحدث المواصفات العالمية تحت إشراف ومتابعة «المواصلات والاتصالات» في الثالث والعشرين من أكتوبر الماضي.
وشملت عملية التطوير تجديد رصيف الفرضة بالكامل، واستبدال المرافق القديمة بأخرى حديثة وزيادة طول الرصيف من حوالي 120 مترا إلى نحو 160 مترا، مع رفع القدرة الاستيعابية لمواقف رسو المراكب من نحو 15 موقفا إلى 35 موقفا تقريبا، فضلاً عن تجهيز الفرضة بما يصل إلى 16 مربطا للقوارب التي تجوب المنطقة.

بدوره، قال الكابتن عبدالله الخنجي، الرئيس التنفيذي للشركة القطرية لإدارة الموانئ: «سعداء بالإعلان عن اكتمال أعمال تطوير فرضة الوكرة حسب الخطة الزمنية المقررة وبالمواصفات العالمية المطلوبة مما سيساهم في تلبية احتياجات أصحاب السفن والمراكب ويدعم التنمية الاقتصادية في منطقة الوكرة والمناطق المجاورة لها من خلال تعزيز الأنشطة التجارية وتطوير العمل بما يخدم الاقتصاد الوطني».
وأضاف في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح: «تم إجراء عملية صيانة عاجلة للرصيف الذي كان آيلا للسقوط ويعاني الكثير من التدهور، وبدأنا بتوجيهات من الوزارة وبالتنسيق مع المسؤولين في إدارة الثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة، وتم التنفيذ في فترة قياسية من 3 إلى 4 شهور تم خلالها تنفيذ أعمال حفر وبنية تحتية في كامل المنطقة». 

وكشف «الخنجي»، عن وجود تكليف من الوزارة لشركة موانئ قطر بطرح مناقصة لتطوير جميع المرافئ الصغيرة في الدولة التي تخدم الصيادين وسفن السفار والنزهة.
وأشار إلى أنه تم طرح المناقصة وستتم عملية ترسيتها قريباً على أن يتم البدء في تنفيذ المشروع خلال 4 أشهر لتطوير المرافئ وزيادة الأرصفة والمواقف الخاصة بالسفن.
وقال: لا توجد ميزانية لتطوير فرضة (ميناء) الوكرة لكن هناك ميزانية تم اعتمادها لتطوير كافة المرافئ (الوكرة والخور والذخيرة والرويس) وسيتم الإعلان عنها عقب عملية ترسية المناقصة.
وأضاف أن موانئ قطر بالتنسيق مع أصحاب المصلحة راعت استخدام أجود أنواع المواد وأحدثها في عملية تطوير المشروع سعيا منها للمحافظة على البيئة وضمان أن تواكب هذه المواد أعلى مقاييس السلامة والجودة بما يتناسب مع الاحتياجات المطلوبة من أصحاب مراكب الفرضة.

وأكد «الخنجي»، أنه تم البدء في تطوير ميناء الدوحة منذ مطلع العام الجاري عقب نقل جميع العمليات التشغيلية الى ميناء حمد، حيث تتولى اللجنة العليا للمشاريع والإرث مسؤولية التنفيذ.
ولفت «الخنجي» إلى أن النجاح الذي حققته «موانئ قطر» اليوم والذي يضاف لنجاحات أخرى سابقة لم يكن ليتحقق لولا الدعم المتواصل من الحكومة الرشيدة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والمتابعة الدؤوبة من سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات.
وأعرب الرئيس التنفيذي لـ «موانئ قطر» عن شكره وتقديره للوزارة على الثقة التي أولتها للشركة بتكليفها بإعداد الدراسات وتنفيذ هذا المشروع الهام ودعمها المتواصل من أجل رفعة وخدمة دولتنا الحبيبة قطر.
ويأتي مشروع تطوير فرضة الوكرة في إطار حرص الجهات العليا وأصحاب المصلحة بتوفير مرافق مناسبة وحديثة بمعايير ومواصفات عالمية تساعد الصيادين على مزاولة نشاطهم بشكل ميسر وتسهيل عمليات الرسو وإنزال الأسماك، مما يساهم في تعظيم الاستفادة من هذه المرافق الحيوية ويعزز دورها في خدمة أهالي المنطقة وبالتالي المساعدة في تحقيق التنمية الاقتصادية ودعم أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.
المريخي: مرحلة ثانية لتطوير الميناء 2018 
قال حمد مرشد جبر المريخي، رئيس قسم موانئ الصيد البحرية في وزارة البلدية والبيئة، إن المشروع في المرحلة الأولى تضمن إعادة صيانة الفرضة على مساحة من 160 إلى 170 مترا وتم إجراء عملية تعميق وتجديد للأرصفة وإنشاء منطقة للمشاة وأخرى لرسو قوارب الصيد تتسع لنحو 80 قاربا.
وأضاف أن المرحلة الثانية من المشروع تشمل 3 جسور للطواريد كل موقف منها يستوعب 25 طرادا و80 قاربا للصيادين، وسيتم البدء فيها خلال 6 أشهر عقب اعتماد الميزانية والانتهاء من الخرائط الهندسية والتصاميم.
وأوضح أن هناك مرحلة ثانية لتطوير ميناء الوكرة سيتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة المواصلات لزيادة القدرة الاستيعابية إلى 180 لنشا خشبيا و200 طراد داخل البحر في نهاية الميناء، على أن يتم البدء فيها مطلع العام المقبل عقب استكمال التصاميم والترتيبات اللازمة.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق