في ختام مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية

عدم اكتمال التنمية أبرز الآثار الاقتصادية لهجرة الشباب

جانب من أعمال المؤتمر
الدوحة - لوسيل 21 مارس 2017 - 1:20

اختتمت أمس أعمال المؤتمر السنوي السادس للعلوم الاجتماعية والإنسانية، الذي نظّمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات وخصصه هذا العام لموضوعي «سؤال الأخلاق في الحضارة العربية الإسلامية» و«الشباب العربي: الهجرة والمستقبل».

 

وشهدت جلسات المؤتمر على امتداد ثلاثة أيام نقاشات مهمة أثارتها الأوراق التي قدّمها باحثون من مختلف الأقطار العربية في موضوعي المؤتمر.

 

وتناولت أولى جلسات أمس الأبعاد الاقتصادية لهجرة الشباب من خلال ورقة «أنماط التنمية الاقتصادية والهجرة في البلدان العربية، دراسة قياسية».

 

وأكد الباحث إبراهيم محمد علي، أن عدم اكتمال تجارب التنمية الاقتصادية في العديد من الاقتصادات العربية أدى إلى استمرار هجرة الشباب العربي إلى العالم الرأسمالي المتقدم. وبين أن ذلك خلف هياكل إنتاجية غير متنوعة وغير مرنة، حالت دون استيعاب الزيادة المستمرة في قوة العمل في الكثير من البلدان العربية مثل مصر، والأردن، والعراق، وسوريا، والجزائر والمغرب، وتونس ولبنان، فلجأ الكثير من الشباب العربي إلى الهجرة الدولية بحثًا في الأساس عن فرص عمل عجزت سياسات التنمية الاقتصادية الفاشلة عن توفيرها في أوطانهم.

 

وخلصت الدراسة إلى أن اتخاذ إجراءات اقتصادية تُحدث تغييرًا هيكليًا إيجابيًا في جانبي الإنتاج والتوزيع يُمثّل الضمانة الرئيسية لتقليل أعداد المهاجرين من الشباب العربي للخارج.

 

 

وناقش الباحث مروان أبي سمرا لغز «انخفاض معدل البطالة في المغرب» على الرغم من التزايد في القوى العاملة ومحدودية فرص العمل، متسائلا إن كانت «الهجرة» هي المفسر لهذا اللغز.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق