طالب بتفعيل مؤسستي الجيش والشرطة

"الأعلى الليبي" يدعو لإخراج النفط من الصراع السياسي

رباعية ليبيا ترفض التدخل العسكري
مواقع - وكالات 21 مارس 2017 - 4:40

أكد المجلس الأعلى للدولة الليبية على ضرورة إخراج منطقة الهلال النفطي من دائرة الصراع السياسي كونها تمثل قوت الليبيين، وأنه لا يمكن ضمان استقرارها إلا بعودتها تحت السلطة الشرعية لحكومة الوفاق الوطني.

 

وكان اجتماع رباعي حول الأزمة الليبية عقد بالعاصمة المصرية القاهرة، وضم حضور أوروبي هو الأول من نوعه، السبت، شدد على رفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا، كما رفض التهديد أو استخدام الأطراف الليبية للقوة العسكرية، مدينا الهجمات المسلحة في الهلال النفطي التي بدأت مارس الجاري.

 

كما أعرب البيان عن "القلق البالغ إزاء التصاعد الأخير للعنف في طرابلس"، وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ببسط سيطرته على الوضع الأمني في كافة أنحاء المدينة وفقا لأحكام الاتفاق السياسي الليبي الصخيرات وأعلن المجلس في العاصمة الليبية طرابلس عن نيته مخاطبة المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن لفتح تحقيق بشأن نبش قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قبور مقاتلي مجلس شورى بنغازي، وسط مطالبات بتقديم هذه القوات إلى المحاكمات.

 

 

وأصدر المجلس بيانا قال فيه: إنه بصدد مخاطبة الجنائية الدولية ومجلس الأمن وبعثة الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاديْن الأوروبي والإفريقي، وذلك لفتح تحقيق فيما وصفها بالجرائم التي ارتكبت خلال الـ 24 ساعة الماضية، والتي تمثلت في نبش قبور نفذته قوات ما يُعرف بـعملية الكرامة لمقاتلين وقياديين من مجلس شورى بنغازي والتمثيل بجثثهم.

 

 

كما دانَ المجلس الأعلى للدولة الانتهاكات والاعتقالات التي تعرض لها مئات من أبناء منطقة الهلال النفطي على أيدي قوات عملية الكرامة.

 

وطالب المجلس بتفعيل مؤسستي الجيش والشرطة، وتعيين قياداتها وتوفير احتياجاتها لبسط الأمن في البلاد.

 

من جهته، أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية بيانا دعا فيه أعيان قبائل شرق ليبيا والشخصيات السياسية والنشطاء ووسائل الإعلام ومسؤولي المؤسسات العسكرية والأمنية إلى استنكار ما قام به من نسبوا أنفسهم للجيش الليبي في مدينة بنغازي شرق البلاد من نبش للقبور وتمثيل بالجثث، وطالب بتقديم الجناة للعدالة.

 

كما قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج: إن المجلس يستنكر محاولات إشعال الفتنة داخل العاصمة وبين المدن، كما يستنكر محاولات قمع حرية التعبير بقوة السلاح.

 

وأكد السراج أن المؤسسة العسكرية الموحدة لن تكون إلا تحت قيادة مدنية، وأن عهد الدكتاتورية وحكم الفرد قد ولى.

 

وتظاهر آلاف الليبيين في العاصمة طرابلس احتجاجا على ما سموها الأفعال الإجرامية وانتهاكات حقوق الإنسان التي قالوا: إن قوات حفتر تمارسها في بنغازي ضد مقاتلي مجلس شورى ثوار المدينة.

 

ودعا المتظاهرون خلال تجمعهم في ميدان الشهداء إلى ضرورة تقديم القادة العسكريين لعملية الكرامة للمحاكمات.

 

واستنكر المحتجون ما نفذته قوات حفتر في بنغازي من نبش قبور مقاتلي وقادة مجلس ثوار بنغازي العسكريين والتمثيل بجثثهم والتنكيل بها.

 

ونقلت قناة الجزيرة في وقت سابق عن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قوله: إن عددا من ثوار العاصمة طرابلس اقتحموا مقر المجلس الرئاسي في قاعدة أبو ستة البحرية احتجاجا على بيان المجلس الرئاسي من أحداث الجمعة الماضي المتعلق بتفريق مظاهرة رفعت شعارات مؤيدة لعملية الكرامة.

 

وأضاف المصدر أن المحتجين طالبوا المجلس الرئاسي بموقف واضح يدين الانتهاكات والتمثيل بالجثث التي قامت بها قوات حفتر.

 

وشهدت الجمعة الماضية مظاهرات بميدان الشهداء بطرابلس للمطالبة بخروج التشكيلات المسلحة من العاصمة، رفعت خلالها شعارات مؤيدة للواء حفتر وعملية الكرامة، الأمر الذي استفز قوات الأمن الموجودة بالميدان ودفعها لتفريق المتظاهرين بإطلاق الرصاص في الهواء.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق