كيف ترى معالجة مشكلة ارتفاع أسعار التذاكر على الخطوط القطرية؟

الدوحة -محمد عبد العال 20 أبريل 2016 - 3:30

رأي المسؤول:
طارق عبد اللطيف، الرئيس التنفيذي لشركة ريجنسي للسياحة والسفر قال: إنه من المتعارف عليه أن أسعار شركة الطيران الوطنية لأي دولة يجب أن تكون مرتفعة، لأن رحلاتها تكون مباشرة وهذا أمر طبيعي، وتجدر الإشارة إلى أن «القطرية» تنظم عروضا وتخفيضات بشكل مستمر طوال العام.
وأضاف: «أعتقد أن أي مسافر، سواء كان مواطناً أو مقيماً أو زائراً، يتحدث عن وجود مبالغة في أسعار القطرية لابد أن يكون منصفاً، وألا يطلق الاتهامات دون سند، فلو أراد معرفة مكانة "القطرية" عليه تجربة شركة طيران أخرى، سيعرف حينها الفرق في المستوى الخدمي أو في الطائرة نفسها».

عادل الهيل:
بحكم عملي مديرا عاما لشركة سفريات آسيا، أرى أنه لا يوجد ارتفاع في أسعار تذاكر الخطوط القطرية، وأعتقد أن الأسعار الحالية ملائمة وتتناسب مع مستوى الخدمات المقدمة خلال الرحلات، والمكانة التي تحتلها «القطرية» في السوق العالمي، وهناك دائماً عروض وتخفيضات تصل إلى نحو 40% من قيمة التذكرة تنظمها الشركة طوال العام.
القطرية هي الأفضل في كل شيء، لكن ينقصها أمر واحد وهو توفير خدمة التوصيل من وإلى المطار لركاب الدرجة الأولى، كما يحدث من قبل شركات كبرى تعمل في مختلف أنحاء العالم، تماشياً مع المكانة العالمية التي تحظى بها.
محمود متولي:
أسعار تذاكر «القطرية» مرتفعة ولا تتلاءم مع جميع فئات الجمهور المستخدم لها بشكل مستمر، ولابد من تدخل السلطة المعنية في قطر بالسماح لشركات أخرى حكومية كانت أو خاصة بمنافسة خطوط "القطرية" لخلق سوق تنافسي بضوابط رسمية تكون نتيجته في صالح الجمهور المستخدم لها، في ظل عدم وضوح آليات الرقابة المفروضة على الشركة فيما يتعلق بسياسة الخدمات المقدمة على الرحلات وأسعارها.
العديد من مستقلي رحلات «القطرية»، خاصة المقيمين، يلجأون إلى الحجز قبل مواعيد سفرهم بأشهر من أجل الحصول على أسعار مخفضة نسبياً وللتغلب على ارتفاع كلفة السفر بواسطة هذه الرحلات.
جورج إبراهيم:
أسعار الخطوط القطرية تعد الأغلى، خاصة بالنسبة للمقيمين والزائرين الذين يترددون على الدولة من آن لآخر، وفي بعض الأحيان تشهد هذه الأسعار مبالغة، خاصة في رحلات المسافات القصيرة مثل «الدوحة - السعودية»، والتي لا يتلاءم سعرها مع مستوى الخدمة المقدم على متنها.
عمرو شلبي:
تدَخُّل السلطة المعنية بتنظيم عمل «القطرية» يجب أن يكون سريعاً بفرض قرارات من شأنها تثبيت الأسعار، وتقنينها وفق شرائح تتلاءم مع طبيعة المتعاملين عليها، خاصة المقيمين، ولابد من انتهاج الشركة لسياسة العروض الترويجية وطرح التذاكر بأسعار مخفضة طوال أوقات السنة وليس في مناسبات معينة.
يبدو أن أسعار «القطرية» لا ترتبط بالخدمات المقدمة على متنها فقط، لكنها تمتد إلى أسعار الوقود الخاص بأسطولها والذي يرتبط بالسوق العالمي لوقود الطائرات الذي يشهد موجة مستمرة من الغلاء منذ فترة طويلة.
رهودرا كبرير:
حل أزمة ارتفاع أسعار تذاكر القطرية يكمن في يد سلطات الطيران المدني المسؤولة عن مراقبة ومتابعة وتقييم أداء ونشاط الشركة والتحكم في هذه الأسعار، إما بالتثبيت أو بالتخفيض، فالفعل يجب أن يأتي من السلطة المختصة وليس من جانب المواطن بصفة عامة أو المقيم بصفة خاصة.
عبد الرحمن خالد:
أعتقد أن الأسعارالحالية لتذاكر «القطرية» جيدة مقارنة بمستوى الخدمة والتسهيلات المقدمة عبر الرحلات، بخلاف التخفيضات التي تجريها من آن لآخر، وفي حالة وجود شكاوى في هذا الصدد من جانب المستخدمين يجب أن يتم البت فيها بشكل سريع، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرارها، للحفاظ على سمعة الناقل الوطني للدولة.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق