9 مليارات دولار التبادل التجاري بين تركيا والإمارات

الدولتين على تواصل مستمر منذ بداية العام لمناقشة خطط التعاون الاقتصادي والدفاعي
دبي - الأناضول 20 مارس 2017 - 4:35

قال السفير التركي لدى الإمارات، "جان ديزدار"، إن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 9 مليارات دولار، خلال 2016 بنمو 36% خلال فترة وجيزة.

 

وتوقع "ديزدار" في بيان أمس الأحد، على هامش زيارة وفد إعلامي من الإمارات لإسطنبول، أن يشهد التبادل التجاري قفزة كبيرة خلال العام الجاري، مشيرًا إلى أهمية تطوير العلاقات بين بلاده والإمارات خلال المرحلة المقبلة.

 

وكان حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول مجلس التعاون الخليجي، قد شهد ارتفاعًا ملحوظًا في الأعوام العشرة الأخيرة، وبلغ 17.5 مليار دولار العام المنصرم.

 

وقال السفير التركي، إن وفودًا من رجال أعمال واقتصاديين أتراك سيشاركون في منتدى دبي الاقتصادي المنعقد في مايو القادم.

 

ويركز المنتدى على رفع وتيرة الاستثمار التجاري مع الإمارات، وزيادة حجم التجارة المتبادلة بمقدار الضعف، "لدى الدولتين كفاءات عالية جدا ولديهما القدرة على النمو والتطور أيضًا"، بحسب السفير.

 

وأشار إلى أن الدولتين على تواصل مستمر منذ بداية العام لمناقشة خطط التعاون الاقتصادي والدفاعي، "قام رئيس هيئة الأركان التركية الجنرال خلوصي أكار، بزيارة رسمية إلى الإمارات، خلال الفترة ما بين 18- 20 فبراير، لبحث مسائل التعاون العسكري بين البلدين، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية".

 

وقدر عدد السياح القادمين من الإمارات إلى تركيا بحوالي 300 ألف سائح سنويًا، من ضمنهم 50 ألف سائح إماراتي.

 

وزاد السفير: "يتركز هدفنا على جذب المزيد من الزوار، وجعل تركيا الوجهة الأمثل لمواطني ومقيمي الإمارات".

 

وتقوم شركة الخطوط الجوية التركية بتسيير 14 رحلة أسبوعيًا إلى دبي، من مركز عملياتها في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول.

 

ورفعت الشركة عدد رحلاتها الأسبوعية بين دبي ومطار صبيحة كوكجن الدولي بالطرف الآسيوي من مدينة إسطنبول، إلى 10 رحلات أسبوعيًا، مما يرفع عدد الرحلات والطاقة الاستيعابية لهذا المسار.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق