في «ماجيكال فستيفال فيللج»

ماركات عالمية تعرض منتجاتها بأسعار تنافسية

قرية «ماجيكال فستيفال فيللج»
الدوحة - لوسيل 20 مارس 2017 - 3:55

يشهد الموسم الثاني من انطلاق قرية «ماجيكال فستيفال فيللج» بحي كتارا الثقافي خصومات كبيرة وأسعاراً تنافسية على منتجات فاخرة تقدمها الماركات العالمية التي تعرض منتجاتها في القرية من خلال المنافذ التي يصل عددها إلى أكثر من 357 منفذاً تجارياً، وذلك بعد أن أعلنت شركة «إزدان وورلد» التي تدير مشروع القرية في وقت سابق قبل انطلاق الموسم الثاني الذي يستمر حتى 30 أبريل عن

 

اكتمال نسبة كبيرة من المساحات المستأجرة للمنافذ في ظل تسابق أفخم الماركات العالمية لعرض منتجاتها للجمهور في قطر.

 

وتشمل السلع المعروضة أحدث الأزياء والأحذية والحقائب والمستلزمات النسائية والأثاث والتحف والتقنية وغيرها من المنتجات.

 

وقال عبد العزيز المهندي المدير العام لشركة «إزدان وورلد»: «إنه نظراً للإقبال الكبير الذي تشهده القرية وذيع صيتها كأكبر مشروع للسياحة التسوقية في قطر، فضلاً عن تزامن الموسم الثاني من القرية مع مهرجان السياحة والتسوق في قطر والتسهيلات التي قدمناها من جانبنا للعارضين والمنافذ المستأجرة لدينا، فإن أعداد الزائرين للقرية في ازدياد للاستفادة والاستمتاع بالخصومات والأسعار التنافسية التي توفرها هذه الماركات العالمية، خصوصا الماركات التي تهتم بها الشريحة النسائية التي حرصنا كل الحرص على تلبية طلبات زائراتنا وأذواقهن المختلفة».

 

وأضاف المهندي أن الأسعار المميزة شملت تقريباً غالبية المنافذ ومنها محلات بيع الحلي والمشغولات اليدوية والملابس النسائية والأطفال والمصنوعات الجلدية والمستحضرات التجميلية والمفارش والمنسوجات وألعاب الأطفال والأجهزة الإلكترونية والحلوى وقطع التحف التي تتميز بإنتاج أصيل.

 

وأشار المهندي إلى أن أبرز الشركات التي سعت للتعاقد كانت من الهند والإمارات والصين وألمانيا التي استأجرت أكثر من 80 محلاً تجارياً مما يعطي مؤشراً على حجم الإقبال العالمي على المشروع باعتباره مشروعاً ترفيهياً عائلياً يعزز من النشاط السياحي والتسوق في قطر ويدفعها نحو مزيد من التنافسية في خريطة السياحة العالمية.

 

وقال المهندي أيضاً: «إن التسهيلات التي قدمتها القرية للعارضين تمثلت في تذليل كل العقبات المرتبطة بنظام الاستئجار ومساحات العرض، حيث وفرنا شروطاً ميسرة على المنافذ منها إمكانية التعاقد المباشر عبر موقع القرية وإلغاء الحد الأقصى لتأجير الوحدات مما فتح المجال أمام التعاقد على أكثر من وحدة ومنح مساحات أكبر للعارضين إضافة إلى منحنا لعملائنا حرية التسويق لمنتجاتهم أمام الجمهور دون شروط تحد من حرية الدعاية والترويج تتعلق بالمكان أو الكيفية، بل تركنا المجال أمام عملائنا للاستفادة من هذا المناخ الانفتاحي للقرية».

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق