بقالات لا تراعي الشروط الصحية

سوء تخزين السلع الغذائية المجمدة المسبب الرئيسي للتسمم الغذائي

سوء التخزين يؤدي إلى تلف اللحوم
عمر القضاه 20 مارس 2017 - 4:40

السلع والمنتجات الغذائية المجمدة من اللحوم والدواجن والخضروات تعد من المواد الغذائية الخطرة على صحة المستهلك في حال تخزينها بطريقة خاطئة أو إعادة تجميدها مرة أخرى بعد ذوبانها في بعض المحلات التجارية «البقالات» أو المجمعات التجارية، وتؤدي إعادة تجميد البضاعة بعد ذوبانها إلى تكاثر البكتيريا بسرعة كبيرة، الأمر الذي يجعلها تشكل خطرا على صحة المستهلك كونها منتجات فاسدة لا تصلح للاستهلاك البشري.

 

ويلاحظ بالسوق المحلي وجود بعض البضائع والمنتجات المعاد تجميدها مرة أخرى والتي تعرضت لسوء في التخزين، ومن أبرز ما يميز البضاعة المجمدة مرة أخرى تراكم الثلج عليها بشكل يؤكد عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.

 

وتتضمن المخالفات التي ترصدها وزارة البلدية والبيئة تجميد المواد الغذائية التي تم تحضيرها وإعادة تذويبها مرة أخرى، وتذويب المواد الغذائية والمجمدة بواسطة المياه وفي درجة حرارة الغرفة، وتعطيل مكيفات التبريد والتجميد. ويطالب مستهلكون الجهات الرقابية بتكثيف الحملات التفتيشية على البقالات والمجمعات التجارية لمنع إعادة تجميد السلع الغذائية، مشيرين إلى أن المستهلك الطبيعي لا يستطيع في الكثير من الأحيان معرفة إذا ما كانت المنتجات المجمدة تمت إعادة تجميدها مرة أخرى. وأكدت أخصائية التغذية بسمة النعيمي أن طريقة التعامل مع المنتجات الغذائية المجمدة تحدد مدى صلاحيتها للاستهلاك البشري، إذ إن طريقة تذويبها بدرجة حرارة الغرفة تزيد من تكاثر البكتيريا عليها، لافتة إلى ضرورة انتباه المستهلك إلى تلك المواد التي قد تصبح مواد سامة وقاتلة نتيجة عدم التعامل معها بالشكل الصحي.

 

وبينت أن البضائع المجمدة في الأسواق عادة ما تتعرض إلى سوء تخزين يؤدي إلى تلفها وجعلها مواد سامة وقاتلة مما يفرض على الجميع من الجهات الرقابية والمستهلكين العمل على التأكد من سلامتها.

 

وأشارت إلى أنه من الصعب أن يتمكن المستهلك من تحديد البضائع التي تمت إعادة تجميدها داخل المحلات والمجمعات التجارية، لافتة إلى ضرورة التأكد من تاريخ انتهاء الصلاحية، بالإضافة إلى أن تغير لون اللحوم المجمدة وتراكم الثلوج يؤكد إعادة تجميدها، فيما يؤشر تكتل الخضروات المجمدة بالثلج على أنها فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري.

 

وطالبت النعيمي المستهلكين بالابتعاد عن شراء كافة المنتجات المجمدة لما قد تحتويه من مخاطر كبيرة على حياة الإنسان، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون هناك دور أكبر للجهات الرقابية في حفظ سلامة الغذاء على مستوى الدولة. وبدوره، قال المستهلك عمر الديك: إن بعض البقالات تعاني من سوء في تخزين المنتجات الغذائية المجمدة، خاصة اللحوم والخضروات، وسط إهمال واضح من القائمين عليها، مطالبا الجهات الرقابية بتكثيف الحملات التفتيشية للحفاظ على سلامة الأغذية التي يتم تداولها في الأسواق المحلية.

 

وبلغ عدد المخالفات التي حررتها وزارة الاقتصاد والتجارة خلال شهر فبراير الماضي نحو 27 مخالفة تنوعت بين تقاضي ثمن أعلى من الثمن الذي تم الإعلان عنه، وبيع منتجات منتهية الصلاحية، وعدم الالتزام بأسعار كشوف البيع قبل وخلال فترة التخفيضات، وعدم فصل البضائع التي تسري عليها التخفيضات عن البضائع الأخرى بشكل ظاهر.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق