2 مليار ريال استثماراتهم في 2016.. وتوجهات نحو السوق العماني

1000 مستثمر قطري يستعدون لتسييل استثمارات عقارية في دبي

مسقط تستقطب الاستثمار القطري
محمد السقا 19 يونيو 2017 - 3:00

مع استمرار أزمة الحصار على قطر ودخولها أسبوعها الثالث، أكد خبراء أن تداعيات هذا الحصار ستنعكس بشكل سلبي على قطاع العقارات الإماراتي وخاصة في إمارة دبي، التي تشير أحدث الأرقام إلى أن 1006 مستثمرين قطريين اشتروا عقارات بقيمة 2 مليار ريال خلال العام الماضي فقط داخل الإمارة، وأكد خبراء ومتابعون لـ «لوسيل» أن عددا كبيرا من هؤلاء المستثمرين القطريين أصبحوا لا يستطيعون متابعة استثماراتهم العقارية في «دبي»، وهو ما دفعهم لبحث آلية تسييل تلك الاستثمارات والتخارج من سوق دبي الذي أصبحت الأزمات السياسية تعصف به وتؤثر عليه سلباً.
ويؤكد الخبير والمثمن العقاري خليفة المسلماني، أن قطر ومنذ اندلاع الأزمة قامت بإدارتها بحكمة، خاصة أن نسبة تواجدها داخل الأسواق الخليجية ضعيفة مقارنة باستثماراتها الضخمة داخل دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وآسيا وأستراليا، التي تتواجد بها الشركات والأفراد القطريون عبر استثمارات موسعة.
وأكد المسلماني أن الجانب السلبي الأكبر سينعكس على دول الحصار والتي ستشهد خلال الفترة المقبلة تخارج المستثمرين القطريين منها وتوجيه استثماراتهم الضخمة إلى أسواق أكثر استقراراً، مشيراً إلى أن الأزمة أثبتت أن السياسة الحكيمة التي انتهجتها دولة قطر، كان لها عظيم الأثر في الحفاظ على الاستثمارات الحالية، حيث إنه لم يتم منع أي مواطن أو مستثمر من الدول المحاصرة من دخول قطر، بل بالعكس يأتي من خلال دولهم التي تمنعهم من زيارة قطر.
وأكد المسلماني أن لدى قطر أذرعا استثمارية قوية حول العالم تعطيها القوة اللازمة نحو تنويع استثماراتها حول العالم وتنويع مصادر الدخل، بالإضافة إلى تنويع مصادر الحصول على الواردات، وما تم اكتسابه من خبرات وفوائد خلال الأزمة الحالية سيكون له عظيم الأثر الإيجابي على الاقتصاد القطري خلال الفترة المقبلة.
ومن جانبه يؤكد محمد فرغلي المدير التنفيذي لشركة يوتوبيا للعقارات أنه لوحظ ومنذ بدء أزمة الحصار على قطر، توجه عدد من المستثمرين القطريين داخل قطاع العقارات الإماراتي وخاصة دبي نحو تسييل محفظته العقارية هناك وأكد فرغلي أن السبب الرئيسي وراء ذلك يعود إلى حرمان هؤلاء المستثمرين من «حق الرؤية» لاستثماراتهم وممتلكاتهم هناك.
وأضاف فرغلي أن جانبا كبيرا من هؤلاء المستثمرين يبحثون حاليا التوجه نحو سوق العقارات العماني، خاصة أن السلطنة تشهد استقراراً سياسياً وأداء اقتصاديا واعداً، في ظل توقعات بتنامي التعاون الاقتصادي بين دولة قطر وسلطنة عمان خلال المرحلة المقبلة.
وأشار فرغلي إلى أن المحفظة العقارية لاستثمارات القطريين في الخارج تتركز في دول مثل المملكة المتحدة وفرنسا وأمريكا، وبالتالي يتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من تحويل السيولة العقارية من أسواق الإمارات والسعودية إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية.
وتشير بيانات التصرفات العقارية في إمارة دبي خلال العام الماضي إلى أن إجمالي قيمة الاستثمارات بقطاع العقارات بدبي خلال العام الماضي تجاوز 91 مليار درهم تم ضخها من قبل أكثر من 42 ألف مستثمر، منها 35 مليار درهم من خلال 12768 مستثمرا خليجيا، منهم 22 مليارا من خلال 7 آلاف مستثمر إماراتي، واقتربت استثمارات القطريين والكويتيين من حاجز الملياري درهم، بواقع 1006 و770 مستثمرا على التوالي، بينما كانت استثمارات العمانيين (301 مستثمر) والبحرينيين (244 مستثمرا) بقيمة مليار درهم.
وأوضح التقرير الصادر عن دائرة دبي للأراضي مطلع العام الجاري أن إجمالي التصرفات العقارية بدبي خلال العام الماضي بلغ 259 مليار درهم، منها 103 مليارات درهم عمليات شراء و128 مليار درهم تمت من خلال عمليات الرهن العقاري.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق