أزمة حادة في الأغذية والدواء

كابيتا رياليست: الاضطرابات السياسية تقوض نمو الاقتصاد الفنزويلي

الاحتجاجات اليومية في فنزويلا تسببت في أزمة اقتصادية واجتماعية
لوسيل 19 مايو 2017 - 2:05

تشهد فنزويلا نقصا حادا في إمدادات الأغذية والدواء، نتيجة الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي تعصف بالبلد اللاتيني والتي تسببت في ارتفاع التضخم لمستويات قياسية بالتزامن مع أسعار النفط المنخفضة، وفقا لتقرير أورده موقع "كابيتا رياليست" العالمي المتخصص في بحوث الاستثمار. وذكر التقرير أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قد أعلن مؤخرا، أنه سيغير الدستور، في الوقت الذي يطالب فيه الكثير من الشعب الفنزويلي الآن برحيله عبر إجراء انتخابات مبكرة.

وأوضح التقرير أنه من المعتقد أن معدل التضخم في فنزويلا هو الأعلى في العالم، برغم عدم قيام السلطات في البلد اللاتيني بنشر أية بيانات رسمية منذ أكثر من عام، ولامس التضخم ما نسبته 92.8% بدءا من أبريل من العام الماضي، وفقا للبرلمان الفنزويلي الذي تقوده المعارضة.

ومع ذلك، سجلت أسواق الأسهم الفنزويلية صعودا ملحوظا في العام 2017 حتى الآن، مرتفعا بنسبة 90% تقريبا، وفي العام 2016، سجل مؤشر سوق الأسهم الرئيسي الفنزويلي صعودا بنسبة 117%. لكن هذا الرقم قد يكون خادعا، بالأخذ في الاعتبار حالة الاقتصاد الفنزويلي وعوامل أخرى في مقدمتها انهيار العملة المحلية "البوليفار"، وضوابط العملة الصارمة والارتفاع المضطرد في مستويات التضخم وانخفاض احتياطي النقد الأجنبي وارتفاع العجز المالي والذي يمكن أن يقود إلى الإفلاس وأخيرا زيادة الدين الحكومي.

وأشار التقرير إلى أن صعود أسواق الأسهم الفنزويلية من الممكن أن يُعزى أيضا إلى الخوف من الخفض المستمر في "البوليفار"، مع عدم توافر مقاصد استثمارية جاذبة للمستثمرين في الاقتصاد اللاتيني المتعثر. ومع ذلك، فإن العائدات المتحققة من استثمارات الأسهم والمعدلة وفقا للتضخم ربما تعطي صورة ذهنية مختلفة في ظل التضخم المرتفع.

وتوقفت الحكومة الفنزويلية عن إصدار بيانات رسمية تتعلق بالاقتصاد الكلي في العام 2016. لكن خبراء اقتصاديين ممن استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا وصول معدل التضخم إلى 108% بدءا من العام 2016. ويشهد التضخم زيادة مستمرة مع طباعة كميات كبيرة من النقود وتعافي أسعار النفط بنهاية العام 2016. وهبطت المحلية بنسبة 99% في السوق السوداء مقابل الدولار الأمريكي منذ العام 2013.

وتشهد فنزويلا في الوقت الحالي أزمة اقتصادية واجتماعية كبيرة، والتي أشعلت من جانبها فتيل الاحتجاجات التي تندلع بشكل يومي وتشهد مصادمات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين، ما يفاقم الأوضاع في الاقتصاد المضطرب في الأصل.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق