أدت إلى تراجع مؤشرات الأسواق العالمية

دعوات لعزل ترامب.. وتحقيق لعلاقاته بروسيا

مظاهرات مناهضة لسياسات ترامب (أرشيفية)
أ ف ب 19 مايو 2017 - 2:45

دعا بعض المشرعين الأمريكيين غير الرئيسيين إلى بدء إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب المتهم بإعاقة عمل القضاء ولكن هذا الاقتراح لا يزال مجرد فرضية إلا إذا حظي بدعم سياسي. وطلب نائبان ديمقراطيان هما ماكسين ووترز وآل جرين حتى الآن بدء إجراءات العزل، لكن باقي ممثلي المعارضة الديمقراطية يرفضون في هذه المرحلة خوض هذه المغامرة خوفا من أن يتحول الأمر إلى مجرد مواجهة بين الحزبين.

يتهم ترامب بأنه طلب في فبراير من المدير المقال لمكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" جيمس كومي غلق التحقيق حول شخصية مقربة منه في قضية تدخل روسيا في الحملة الانتخابية قبل أن يقيله الأسبوع الماضي في خطوة فسرها معارضوه على أنها محاولة لوقف التحقيق في تواطؤ محتمل بين المقربين من ترامب وروسيا.

لم يتم عزل أي رئيس في التاريخ الأمريكي وإن وجهت التهمة إلى رئيسين برئا بعدها هما أندرو جونسون في 1868 وبيل كلينتون في 1998. وفضل ريتشارد نيكسون في 1974 الاستقالة لتفادي عزله في الكونجرس بعد فضيحة ووترجيت.

وينص الدستور على أنه يمكن للكونجرس عزل الرئيس أو نائبه أو القضاة الفيدراليين في حال "الخيانة، الفساد، أو جرائم أخرى وجنح كبرى". وتتضمن الإجراءات مرحلتين. يصوت مجلس النواب في البدء بالأغلبية البسيطة على مواد الاتهام التي تفصل الأفعال المنسوبة إلى الرئيس: وهو ما يسمى "العزل" (امبيتشمنت). وفي حال توجيه التهمة، يتولى مجلس الشيوخ محاكمة الرئيس.

وفي ختام المناقشات، يصوت أعضاء مجلس الشيوخ على كل مادة. ويتعين الحصول على أغلبية الثلثين لإدانة الرئيس وفي حال حصول ذلك يصبح العزل تلقائيا ولا رجعة فيه. وفي حال عدم تحقق الأغلبية المطلوبة، يبرأ الرئيس وهو ما حصل مع بيل كلينتون في فبراير 1999.

وفي سياق متصل تم الأربعاء تعيين محقق خاص في الولايات المتحدة لضمان استقلالية التحقيق حول علاقات محتملة بين مقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وروسيا، في تطور يلقي بظلاله على ولاية الرئيس ترامب.

وأعلن نائب وزير العدل رود روزنشتاين في بيان تعيين روبرت مولر (72 عاما)، المدير الأسبق المحترم جدا لمكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" (2001-2013) خلال عهدي جورج بوش وباراك أوباما. ويهدف تعيينه كمحقق خاص إلى فصل التحقيقات عن السلطة السياسية من خلال الحد من تدخلات الوزارة التي تشرف أيضا على جهاز "أف بي آي"، وبالتالي على العملاء الذين يحققون منذ الصيف الماضي في القضية التي تتداخل فيها الشؤون السياسية والتجسس.

وعلق ترامب الذي يشكو من سوء معاملة وسائل الإعلام له على القرار ببرودة في بيان لم يأت فيه على ذكر مولر. وقال "كما قلت مرارا، سيؤكد تحقيق شامل ما نعرفه بالفعل: ليس هناك أيّ تواطؤ بين فريق حملتي وبين جهة أجنبية"، مضيفا "أنتظر بفارغ الصبر انتهاء هذه القضية سريعا".

وخلقت هذه التطورات اضطرابًا في أسواق المال الأوروبية والأمريكية إذ استهلت تعاملاتها الصباحية أمس على انخفاض، فيما تراجع الدولار مقتربا من أدنى مستوياته في 6 أشهر مقابل سلة من العملات الرئيسية أمس ليجد صعوبة في التعافي من أسوأ خسارة يتكبدها في نحو عام مقابل الين واليورو. ولاقى قرار تعيين مولر إجماعا نادرا بين الديمقراطيين والجمهوريين في الكونجرس الذين صفقوا للقرار.

ويشمل نطاق تحقيقات مولر "أي رابط و/أو تنسيق بين الحكومة الروسية وأفراد مرتبطين بحملة الرئيس دونالد ترامب"، وأيضًا "أي موضوع" مرتبط بهذه التحقيقات، مما يعطيه هامش تحرك واسع.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق