السد والريان.. من يفوز بأغلى الكؤوس؟

تحد كبير لتجهيز استاد خليفة لنهائي كـأس الأمـير

إستاد خليفة الدولي
الدوحة - لوسيل 19 مايو 2017 - 0:05

إعلان الاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة أسباير بتجهيز إستاد خليفة الدولي لتقام عليه مباراة أغلى الكؤوس التي تجمع فريقي السد والريان اليوم الجمعة يشكل الحلقة الأولى في سلسلة من الأحداث والمبادرات التي تتعلق بتنظيم كأس العالم، خصوصا وأننا ندخل مرحلة مبكرة من تنفيذ الوعود التي قطعتها قطر ممثلة في لجنة الارث للاتحاد الدولي لكرة القدم ولأسرة كرة القدم العالمية خلال مرحلة «الملف». يأتي، هذا التحدي لأن الملاعب تحتاج إلى تجربة وعمل وبروفات قبل استضافة اي حدث رياضي كبير. لكن قطرممثلة في القائمين على تنظيم هذا الحدث الكبير لا تعرف المستحيل ولأنها باتت تملك زمام المبادرة في عالم الرياضة فقد بات الحديث عن هذا الملعب والسرعة في إنجاز عملية تحديثه الشغل الشاغل في عالم المستديرة الساحرة.

ونلقي نظرة عن قرب على هذا الملعب الذي قال عنه حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن إنجاز مشروع تحديثه على بعد خمس سنوات من استضافة مونديال 2022 يؤكد التزام قطر وسعيها الحثيث لتنظيم بطولة تاريخية في المرة الأولى التي تستضيف فيها المنطقة هذا الحدث العالمي.

هذا الملعب الذي تأسس عام 1976، خضع لعملية تحديث بدأت في نوفمبر 2014 وعمل عليها نحو 5800 عامل لتوفير تغطية كاملة للمدرجات وزيادة 12 ألف مقعد إضافي للجماهير وخصوصا من الناحية الشرقية لتتوافق مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم. كما جرى تغيير غرفتين من غرف الملابس وإضافة 61 جناحا للضيافة في القسم الشرقي، وتحديث أجنحة كبار الزوار بالقسم الغربي وإعادة تأهيل غرفة التحكم والإستوديوهات التلفزيونية، إلى جانب تغيير بعض أقسام الواجهات الخارجية. كما أنشئ متحف رياضي سيضم مقتنيات رياضية تاريخية ومعارض تفاعلية حديثة تعرض تاريخ الرياضة القطرية.

كما تم تزويد الملعب بتقنية التبريد المبتكرة التي تضمن توفير ظروف لعب متساوية وأجواء مريحة للاعبين والجماهير على حد سواء على مدار العام.

تضمنت عملية التحديث إنشاء متحف رياضيّ وقاعة متعددة الأغراض ومناطق لكبار الزوّار، وبهو علوي يضم مجموعة من المحلات التجارية والمطاعم ومركزاً صحياً، وقاعات لكبار الشخصيات مصممة على طراز فريد يجمع بين التراث الثقافي لدولة قطر والطابع المعماري الحديث للدوحة.

السد يحلم باللقب الـ 16والريان يسعى للتتويج الـ 7

يسدل الستار مساء اليوم على الموسم الكروي، بمواجهة تجمع اثنين من أعرق الفرق وأكثرها جماهيرية، فيما اعتبر ختاما مثاليا لموسم حافل بالمسابقات، نهائي يدشن حقبة جديدة لكرة القدم القطرية، حيث سيجري افتتاح إستاد خليفة الدولي درة ملاعب مونديال 2022. صراع اللقب ما بين زعيم يطارد ثاني ألقابه بالموسم بعد كأس قطر وفريق يسعى لتحقيق الفوز الثاني على السد بنهائي النسخة 45 من البطولة، وفي نفس الملعب الذي شهد تتويج الريان بكأس سمو الأمير للمرة الأخيرة وكان ذلك عام 2013 وبمشاركة الإسباني راؤول قائد السد وقتها. ويخوض السد النهائي السادس على التوالي والرابع والعشرين في تاريخه، ويسعى لتعزيز رقمه القياسي باللقب السادس عشر بمشاركاته في المنافسات.

وعلى الجانب الآخر يظهر الريان في النهائي للمرة 16 ويأمل إحراز لقبه السابع والأول منذ عام 2013.

ويقود الزعيم السداوي المدرب البرتغالي المخضرم فيريرا الطامح للقبه الثاني هذا الموسم بعد كأس قطر، وتحقيق إنجاز شخصي بأن يصبح أول برتغالي ينال اللقب.

على الجانب الآخر يأمل الدنماركي في إنقاذ موسمه بإحراز لقب غاب عن خزائن النادي منذ أربع سنوات عندما فاز الريان على السد بالذات وأحرز اللقب.

ويراهن فيريرا على مجموعة متجانسة من اللاعبين بقيادة القائد المخضرم تشافي هيرنانديز ومعه المدافع الإيراني مرتضى كنجي، وفي المقدمة هداف الفريق الجزائري بغداد بونجاح ماكينة الأهداف التي لا تهدأ، فقد نافس بقوة على لقب هداف الدوري عندما سجل ثلاثة وعشرين هدفا بالدوري، فيما أحرز خمسة أهداف من ستة في رصيد السد بكأس الأمير. ويبرز من الريان الجناح الإسباني سيرجيو جارسيا ومعه الكوري الجنوبي ميونج كو الذي لا يهدأ، فهو الرئة التي تمنح الرهيب الحيوية وتصنع الفارق، وسجل الفريق خمسة أهداف في البطولة حتى الآن نصيب رودريجو تباتا منها ثلاثة، بالإضافة إلى المدافع القوي جونزالو فييرا الذي يؤدي بصورة جيدة وسيكون عنصرا مهما في النهائي. تأهل السد للمباراة النهائية بعد أن تخطى الجيش في نصف النهائي بهدفين من دون مقابل، وكان قد تخطى الخريطيات بربع النهائي برباعية أحرزها بغداد بونجاح، فيما صعد الريان بفوزه على لخويا 3-1 بنصف النهائي وقبلها تغلب على الغرافة بربع النهائي. مواجهة اليوم هي السادسة بين الفريقين في نهائي كأس صاحب السمو أمير البلاد المفدى، حيث حقق السد 4 انتصارات مقابل فوز وحيد للريان في اللقاء الذي جمعهما بملعب خليفة الدولي، ويدرك الفريقان أهمية التتويج باللقب الأغلى وإضافة كأس جديدة في خزائن المجد، وكذلك التأهل مباشرة لدوري أبطال آسيا. واحتل السد المركز الثاني في دوري نجوم قطر برصيد 61 نقطة من 18 انتصارا و7 تعادلات وخسارة واحدة، فيما حصل الريان على المركز الثالث برصيد 51 نقطة من 15 فوزا و6 تعادلات و5 هزائم. والتقى الفريقان هذا الموسم ثلاث مرات حسمها السد جميعا، حيث فاز في مواجهتي الدوري 5-0 و4-1 وفي نصف نهائي كأس قطر فاز السد أيضاً 3-2.

ويعد الجزائريان بغداد بونجاح وبوغرطة حمرون هما أكثر لاعبي السد تسجيلاً في شباك الريان في المباريات الثلاث الأخيرة، حيث سجل كل منهما 4 أهداف، فيما سجل كل من رودريجو تاباتا وسيرخيو غارسيا وكو ميونغ جين أهداف الريان.

على الورق تصب الترشيحات في مصلحة السد قياسا للأسماء التي يضمها الفريق، حيث يمتاز بخط هجوم قوي ودفاع صلب، كما أن الزعيم فرض سيطرته على مواجهته هذا الموسم مع منافسه، إلا أن هناك رأيا آخر يرى أن الريان تخطى منافسين أقوياء في الأدوار السابقة، الأمر الذي يجعله الأكثر جاهزية لمواجهة النهائي، حيث تغلب على لخويا بطل الدوري والغرافة القوي، فيما السد لعب مع الخريطيات والجيش. أما خارج الخطوط، فالعجوز البرتغالي أكثر خبرة بالمباريات النهائية، فيما لاودروب مدرب الريان أكثر نجاحا بالملاعب القطرية.

تكريم جارسيا

في الدقيقة 9 قررت رابطة جماهير نادي الريان تكريم الإسباني سيرجيو جارسيا خلال المباراة النهائية لكأس الأمير، لأنها الأخيرة للاعب قبل عودته لناديه إسبانيول.

وأعلنت الرابطة أنه في الدقيقة التاسعة من اللقاء سيجري رفع لوحات شكر وتقدير وصورة بالحجم الكبير للنجم الإسباني صاحب الرقم 9 في صفوف الرهيب.

وانضم جارسيا للريان في الموسم قبل الماضي وساهم في فوز الفريق بالدوري الموسم الماضي، كما لعب دورا بارزا في العودة القوية لأحد أعرق الأندية القطرية.

السد.. فريق الأرقام القياسية

اللقب الزعيم، التأسيس 1969 الألقاب الدوري القطري 13 مرة (رقم قياسي) أولها موسم 1971-1972 وآخرها 2012-2013 كأس الأمير 15 مرة (رقم قياسي) 1975,1977,1982,1985,1986,1988,1991,1994,2000,2001,2003,2005,2007,2014,2015 كأس ولي العهد/ كأس قطر 6 مرات (رقم قياسي) 1998,2003,2006,2007,2008,2017 كأس السوبر القطري/ كأس الشيخ جاسم 13 مرة (رقم قياسي) أولها 1978 وآخرها 2014 كأس نجوم قطر عام 2010 دوري أبطال آسيا عامي 1989 و2011 دوري أبطال العرب 2001 دوري أبطال الخليج 1991 ثالث كأس أندية العالم عام 2011..

الريان

24 لقبا رسميا، اللقب الرهيب، التأسيس عام 1967، الألقاب الدوري 8 مرات أولها 1975-1976 وآخرها 2015-2016 دوري الدرجة الثانية موسمي 1988-1989، 2014-2015 كأس سمو الأمير 6 مرات وكأس ولي العهد 4 مرات 1999,2004,2006,2010,2011,2013 وكأس السوبر القطري/ كأس الشيخ جاسم 4 مرات 1992,2000,2012,2013.

فيريرا.. أستاذ مورينيو

لا يمتلك جيسوالدو فيريرا تاريخا كلاعب، لكنه اسم بارز كأكاديمي متخصص في علوم التدريب، تتلمذ على يديه مجموعة من أبرز المدربين البرتغاليين من بينهم مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو.

يبلغ فيريرا من العمر سبعين عاما وبدأ مسيرته كمدرب قبل 36 عاما، حيث أشرف على عدة فرق برتغالية أبرزها بنفيكا وبورتو وسبورتنغ لشبونة ودرب منتخب البرتغال تحت 21 سنة وعمل في إسبانيا واليونان ومصر مدربا للزمالك المصري.

وتوج بستة ألقاب محلية بالبرتغال وبلقبي الدوري والكأس بمصر في إنجاز انتظره الزمالك لعقود، وتولى تدريب السد عام 2015 وأحرز مع الفريق كأس قطر هذا الموسم، وجرى اختياره كأفضل مدرب بالدوري البرتغالي 3 مرات وأفضل مدرب بالدوري المصري موسم 2014-2015.

لاودروب.. نجم فريق الأحلام

يعد مايكل لاودروب واحدا من أبرز لاعبي كرة القدم في تاريخ الدنمارك، برز كلاعب وسط مهاجم دافع عن ألوان مجموعة من أبرز الفرق الأوروبية أبرزها يوفنتوس ولاتسيو بإيطاليا وريال مدريد وبرشلونة، حيث كان أحد أعضاء فريق الأحلام، ودافع عن ألوان أياكس، وساهم في تتويج الدنمارك بكأس أمم أوروبا 1992 فيما عرف بمعجزة الفايكينغ، وتوج بعدد كبير من الألقاب المحلية والأوروبية كلاعب، وعندما اتجه للتدريب عمل مع عدد كبير من الفرق في الدنمارك وإسبانيا وروسيا وإنجلترا، كما أشرف على لخويا موسم 2014-2015. توج بسبعة ألقاب، منها الدوري والكأس مع لخويا واختير كأفضل مدرب دنماركي موسمي 2002-2003,2004-2005. ويبلغ من العمر اثنين وخمسين عاما.

الإيطالي جيانلوكا روتشي حكماً لنهائي كأس الأمير

أسندت إداة التحكيم التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم إلى طاقم الحكام الإيطالي بقيادة الحكم الدولي جيانلوكا روتشي مهمة إدارة المباراة النهائية لكأس الأمير للموسم الرياضي 2016-2017، والتي ستجمع بين فريقي الريان والسد في السابعة من مساء اليوم الجمعة، على إستاد خليفة الدولي.

وجاء توزيع الطاقم التحكيمي للمباراة وفقاً للترتيب التالي: حكم الساحة، المساعد الأول، المساعد الثاني، الحكم الرابع، والحكم الإضافي الأول، والحكم الإضافي الثاني:- الريان x السد 19:00 ملعب إستاد خليفة الدولي Gianluca ROCCHI Matteo PASSERI Alessandro GIALLATINI جمعة البورشيد، سلمان فلاحي، خميس المري.

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق