الروح الجماعية تخلق بيئة عمل مثالية في الشركات

يهتم الموظفون في هذه البيئة بسعادتهم الشخصية أو انتصاراتهم الفردية قياسًا بقلقهم بشأن تأثيرهم الجماعي
لوسيل 19 مايو 2017 - 2:35

للشركة الناجحة أشكال عديدة، ومكان العمل الذي يتسم بالإنتاجية له أكثر من نوع، حصرها موقع "هارفرد بيزنس ريفيو" في 4 أنواع، أحدها بيئة العمل التي تشبه "المجتمع"، فما يهم في العمل هو أن تكون القيمة الموعودة التي تدفع شركتك متسقة مع القيم التي تحفزك، وأن تكون الثقافة التي تحدد الحياة داخل المنظمة تتماشى مع أسلوب حياتك، وهذا يعني ضرورة التفكير في نوع مكان العمل الذي يناسبك بغض النظر عن موقعك في مسارك المهني أو نوع العمل الذي تؤديه.

ويشير "هارفرد بيزنس ريفيو" أنه لا وجود لمكان عمل مثالي للجميع، إذ يجب على كل شخص اكتشاف مكان العمل الذي يقدم له أفضل فرصة للقيام بعمل رائع، ومن بين أنواع الشركات تلك التي تشبه المجتمع، ويقوم هذا النوع من أماكن العمل على روح "الكل للواحد والواحد للكل" والتي تعتبر فيها الثقة والعمل الجماعي والولاء مبادئ مركزية وليس مجرد كلام بلاغي.

فالزبائن مهمون بالطبع، تمامًا كما كأهمية مصالح الشركاء والمستثمرين، لكن مكان العمل هذا يضع احتياجات الموظفين فوق أي مكوّنات أخرى، إذ تبدأ صيغة النجاح في الشركة من ما يراه الأشخاص في العمل صحيحًا، مثلًا، في شركة دافيتا، وهي مزود ضخم للعناية الصحية مقرها في دنفر الأمريكية، يحب الرئيس التنفيذي كينت ثيري القول إن منظمته تقوم على "المجتمع أولًا، والشركة ثانيًا" ويشرح "لقد قلبنا الوسائل وكذلك الغايات، وجود شركة رابحة بما فيه الكفاية هي الوسيلة. أما بناء مجتمع حقيقي من البشر فهي الغاية".

وفي الشركات التي تشبه المجتمع، قليلًا ما يهتم الموظفون في هذه البيئة بسعادتهم الشخصية أو انتصاراتهم الفردية قياسًا بقلقهم بشأن تأثيرهم الجماعي، فهناك صبغة من إنكار الذات في أماكن العمل هذه ورغبة بتقديم بالتضحيات والذهاب لأبعد ما يمكن للإيفاء بالعهود المقطوعة للعملاء والجهات الأخرى، فهناك إعلاء لقيم مثل "الرسالة أولًا"، أو "قم بالعمل مهما كلف الأمر"،ولعل أكثر شركة يظهر فيها هذا النموذج بوضوح هي شركة USAA، شركة الخدمات المالية المذهلة في نجاحها والتي تقدم أعمالها حصريًا لأفراد الجيش العاملين والمتقاعدين وعائلاتهم، إذ أصبحت USAA علامة شغف، مشهورة بخدماتها التي لا يضاهيها أحد بفضل قاعدتها من الموظفين الذي يتمتعون بانتماء كبير للجنود وعائلاتهم ويضعون هذه المصالح فوق مصالحهم.

وبعض الأشخاص، سواء كان دافعهم إحساسًا برسالة الشركة أو تعطشًا للإنجاز الفردي، يكونون في أفضل أحوالهم في البيئات البسيطة حيث عدد أقل من العوائق بين الأفكار وتنفيذها، وحيث الشعور بالإلحاح يحدد وتيرة الحياة، ففي أكتوبر الماضي، نشر المعلم ورائد الأعمال بو برلينجهام النسخة العاشرة من كتابه الكلاسيكي عن الأعمال "عمالقة صغار: شركات اختارت أن تكون عظيمة على أن تكون ضخمة"، ويأسر عنوان الكتاب الروح بهذا النوع من مكان العمل، حيث المقياس البشري أهم من العائد الضخم والحصة الكبيرة في السوق، في عالم يمكن فيه لمجموعة أقل وأقل من الأشخاص إنجاز عدد أكبر وأكبر من الأشياء.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق