واشنطن بوست: النمو العالمي يرفع الطلب على السلع الأمريكية

السلع الأمريكية
ترجمة - ياسين محمد 19 أبريل 2017 - 2:10

سجل العجز التجاري تراجعا حادا في فبراير الماضي، قياسا بالشهر السابق، في الوقت الذي ساعد فيه النمو الاقتصادي العالمي القوي في زيادة الطلب على السلع الأمريكية، وفقا لما أوردته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.


وذكرت الصحيفة أن العجز التجاري -الفجوة بين واردات وصادرات السلع والخدمات الأمريكية- انخفض إلى ما قيمته 43.6 مليار دولار في فبراير، بانخفاض من 48.2 مليار دولار في الشهر السابق.
وأضافت الصحيفة أن التراجع في العجز التجاري الأمريكي فاق توقعات الخبراء الاقتصاديين بأكثر من مليار دولار.


وارتفعت صادرات السلع الأمريكية إلى باقي دول العالم في الوقت الذي اشترى فيه المتسوقون في البلدان الأخرى السلع الاستهلاكية والسيارات والمنتجات الأخرى المصنعة في الولايات المتحدة.


وذكرت الإدارة الأمريكية أن تقليل العجز التجاري، واحد من أهدافها الأساسية، لكن كريس روبكي، الخبير الاقتصادي المالي في مؤسسة "إم يو إف جي يونيون بنك" المصرفية قال في مذكرة بحثية إن الأرقام الإيجابية الخاصة بشهر فبراير ليس لها علاقة بالإدارة الأمريكية الجديدة، موضحا أن القرارات المتعلقة بالأوردرات "الطلبيات" التجارية، سواء الداخلية والخارجية، قد اتخذت قبل شهور.


وأصدر الرئيس الأمريكي أمرين تنفيذيين يتعلقان بالتجارة مؤخرا، أحدهما يلزم الحكومة بإعداد تقرير حول العجوزات التجارية الثنائية بين الولايات المتحدة والدول الأخرى، بينما يوجب الأمر الآخر تنفيذ الإجراءات القائمة الرامية إلى مكافحة الإغراق والممارسات التجارية غير العادلة.


ويتخوف الخبراء الاقتصاديون والمؤيدون لسياسة التجارة الحرة أن يسهم دفع الإدارة الأمريكية باتجاه تطبيق إجراءات حمائية للتجارة، في تشجيع الدول الأخرى على اتخاذ تدابير تنظيمية، وهو ما قد يشعل حربا تجارية عالمية من شأنها أن تؤثر سلبا على الصادرات الأمريكية.


وكانت البيانات الصادرة مؤخرا أظهرت أن العجز التجاري الأمريكي في السلع مع الصين، قد سجل هبوطا إلى ما إجمالي قيمته 23 مليار دولار في فبراير، في حين انخفضت واردات البضائع من الصين بواقع 8.6 مليار دولار.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق