28 مليارديرًا.. و45 ألف مليونير

مومباي.. مدينة الأثرياء

تجربة رائعة لهواة الخيول في ماهالاكشمي
القاهرة - لوسيل 19 أبريل 2017 - 2:45

تعد مدينة "مومباي" الهندية إحدى أهم المزارات السياحية التي يقصدها سياح الرفاهية حول العالم، لما تشتمل عليه من قيمة تاريخية، وسينمائية، وكذلك على مستوى الرفاهية والتجارب التي لا تنسى.

بداية، تستمد المدينة قيمتها بين أوساط الأثرياء من اشتمالها على أكثر من 28 مليارديرًا، و45 ألف مليونير، ووصول إجمالي ثرواتها إلى حوالي 820 مليار دولار، ما يؤهلها لأن تكون واحدة من أغنى المدن حول العالم.

وتستمد المدينة تلك القيمة أيضًا، من احتضانها لجل أنشطة "بوليوود" السينما الهندية ذات الصيت العالمي.

كذلك، فعلى مستوى المزارات السياحية المفضلة للأثرياء، فإن هواة الخيول، سيجدون ضالتهم عبر واحد من أهم وأشهر المضامير على مستوى العالم، والأبرز على الإطلاق على مستوى القارة الآسيوية، وهو مضمار "ماهالاكشمي".

ومن بين التحف المعمارية الموجودة في مومباي، محطة "فيكتوريا ترمينس" للسكك الحديدة، التي تعد أعجوبة معمارية حقيقية بكل ما تحمله الكلمة من معان، وقد بنيت عام 1888م، بأسلوب معماري فيكتوي، وطعمت ببعض عناصر العمارة الهندية فائقة الجمال.

أما طريق "مارين درايف" فيعد واحدًا من أجمل الطرق في العالم، إذ يأتي على شكل "حرف سي" ويطل على البحر من كافة الاتجاهات، ويضاء ليلًا بعدد لا نهائي من المصابيح، ويبدو كما لو كان عقدًا فاخرًا عند تصويره من أعلى.

العديد من التجارب التي لا تنسى يمكنك تحقيقها بزيارة إلى "مومباي"، وهذا هو القرار الذي يتخذه العديد من الأثرياء، الذين يذهبون إلى مدينة الأثرياء.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق