رغم الصفقات الاستثنائية..

صك القابضة: السيولة تتجه للعقارات المبنية على حساب الأراضي

تداولات العقارات خلال أسبوع
الدوحة - لوسيل 19 أبريل 2017 - 0:00

توقع التقرير العقاري الأسبوعي لمكتب مراقبة السوق في مجموعة صك القابضة، أن تتأثر التداولات العقارية بالأداء غير المريح للشركات في البورصة خاصة الكبرى منها، مما قد ينعكس بشكل ملحوظ على معدلات السيولة التي ستبدل اتجاهها أكثر فأكثر نحو الاستثمار في القطاع العقاري، وقال التقرير: على الرغم من أن هذه السيولة لن تحدث فارقاً كبيراً في المسار الحالي للسوق العقارية، إلا أن إيجابية ذلك ستفيد في دعم استقرار السوق إلى حد ما، وتحديداً في ميدان التداول بالعقارات المكتملة البناء، لأن الأفضلية بالنسبة لهذا النوع من السيولة العقارية ستكون من نصيب التعامل والتداول بيعاً وشراءً بهذا النوع الجاهز من العقارات، باعتبار أنها استثمارات منتجة وذات عائد سريع، كما أن تطويرها من منطلق استثماري محدود المخاطر، مقارنة مع رحلة الاستثمار في تطوير أراضي الفضاء، والذهاب في مشاريع تحتاج إلى سنوات للإنجاز، وإلى توظيف سيولة كبيرة، مما يعني مخاطر أكبر.


وبينت عمليات الرصد الميدانية لإدارة مراقبة السوق، تقدم الصفقات للعقارات المكتملة البناء على حساب الأراضي الفضاء، وذلك دون احتساب الصفقات الاستثنائية التي تتم على أراضي الفضاء، والتي ينظر التقرير إلى أنها لا تعكس المسار الواقعي للسوق، كما أن المكتب الذي يرصد السوق بشكل ميداني، والتقارير والمؤشرات التي تصدر عن الجهات المتخصصة، لحظ بأن هامش التباين المحدود في الأسعار بين أسعار العرض والبيع لأراضي الفضاء ومتوسط سعر الصفقات المنفذة في المناطق عينها، بقي في حدوده الدنيا، وهو مؤشر استقرار في أسعار الأراضي، التي بقيت محكومة بالعرض والطلب، وكل ذلك نتيجة لحالة التريث التي تسود المستثمرين والملاك التي بلغت حد الإحجام عن الخوض في عمليات الشراء أو البيع قبل إعادة تقييم للوضع الحالي خوفاً من البيع بخسارة بالنسبة للملاك، كما أنه بالنسبة للمستثمرين فإن الشراء بأسعار اليوم ربما يكون أعلى من أسعار الغد، مما قد يسبب لهم خسارة ستكون تبعاتها كبيرة وأعباء مالية ستتحملها مشاريعهم حتى قبل انطلاقها.


ويرى مكتب مراقبة السوق أنه في ظل انخفاض الطلب على أراضي الفضاء فإن مبادرة «شاركنا» التي أطلقتها مجموعة صك القابضة، لتطوير القطاع العقاري في قطر، ستشكل الخيار المناسب والآمن لاسيما بالنسبة لأصحاب الأراضي، ممن يرغبون في الاستفادة من عقاراتهم التي كانت تدر عليهم عائد صفر، إلى مشاريع عقارية تحقق لهم عوائد مالية حقيقية، فمبادرة «شاركنا» ستقدم لهم الفرصة لبناء شراكات عقارية مع مطورين محترفين وخبراء قادرين على تطوير وبناء وتحويل عقاراتهم إلى مشاريع استثمارية حية لا تموت وتدر عليهم عوائد مجزية.


36 % ارتفاعاً بتداولات العقار في أسبوع

ارتفعت تداولات العقارات خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل بنسبة 36.3% وبلغت 659.5 مليون ريال خلال الفترة من 9-13 أبريل الجاري، مقارنة بنحو 484 مليون ريال خلال الفترة من 2-6 من الشهر.


وكانت أبرز ملامح تداولات الأسبوع الماضي هو تسجيل عدد من الصفقات الاستثنائية على صعيد الأراضى الفضاء متعددة الاستخدام، وأبرزها صفقة بقيمة 150 مليون ريال في بلدية الدوحة بمنطقة القصار، كما جرى بيع قطعة أرض متعددة الاستخدام بمنطقة السد بسعر 80.3 مليون ريال.
وبتسجيل تلك الصفقات ارتفع متوسط سعر بيع الأراضي في بلدية الدوحة إلى مستوى قياسي بلغ نحو 1018 ريالا للقدم، واستحوذت تداولات العقارات السكنية على 53 صفقة من أصل 80 صفقة خلال الأسبوع مقابل 27 صفقة للأراضي.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق