دورتموند في مهمة شاقة أمام موناكو في دوري أبطال أوروبا

برشلونة يحلم بمعجزة لتخطى يوفنتوس

برشلونة خسر ذهابا 3-صفر أمام يوفنتوس
برشلونة - وكالات 19 أبريل 2017 - 3:05

تتجه الأنظار اليوم الأربعاء إلى ملعب "كامب نو" حيث يطمح برشلونة الإسباني إلى تحقيق "معجزة" عندما يستضيف يوفنتوس الإيطالي في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويدخل النادي الكتالوني الذي تبلغ قيمته السوقية 756.50 مليون جنيه إسترليني، إلى مواجهته مع ضيفه الإيطالي والذي تبلغ قيمته السوقية 450.80 مليون جنيه إسترليني، وهو مهدد بشكل كبير بالخروج من المسابقة القارية بعد الخسارة التي تلقاها ذهابا في تورينو صفر-3.

وأكد لويس إنريكي بعد الفوز على ريال سوسييداد (3-2)، أن برشلونة "سيخاطر بقدر الإمكان من أجل تحقيق المطلوب حتى وإن اضطر للعب بثمانية مهاجمين، لأنه ليس لدينا أي شيء لنخسره".

ويستعيد برشلونة خدمات لاعب وسطه سيرجيو بوسكيتس الذي غاب عن لقاء الذهاب بسبب الإيقاف، فيما يأمل يوفنتوس أن يكون ديبالا جاهزا لخوض اللقاء بعد الإصابة التي تعرض لها السبت في كاحله خلال المباراة التي فاز بها بطل إيطاليا على بيسكارا 2-صفر في الدوري المحلي بفضل ثنائية للأرجنتيني الأخر جونزالو هيجواين.

ويخوض برشلونة الذي قد يفتقد لاعبه الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب إصابة تعرض لها في لقاء الذهاب، المواجهة ضد يوفنتوس وهو يدرك أن بانتظاره مباراة مفصلية أخرى يخوضها الأحد خارج قواعده ضد غريمه ريال مدريد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري، ويحتاج إلى الفوز بها أيضا لكي يبقي على آمال الاحتفاظ باللقب.

ويعول برشلونة على سجله المميز في المسابقة على أرضه إذ يبحث الأربعاء عن معادلة الرقم القياسي من حيث الانتصارات المتتالية في معقله والمسجل باسم بايرن ميونيخ الألماني الذي توقفت سلسلته عند 16 فوزا متتاليا بخسارته الأسبوع الماضي أمام ريال مدريد (1-2).

ويدرك ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس، أن برشلونة قادر على تحقيق ما قد يعتبره البعض معجزة، لأنه اختبر هذا الأمر شخصيا أمام النادي الكتالوني حين كان مدربا لميلان الذي فاز على "بلاوجرانا" 2-صفر في ذهاب الدور ثمن النهائي عام 2013 لكنه خسر إيابا في "كامب نو" برباعية نظيفة.

وفي مباراة أخرى ضمن نفس الدور، سيخوض بروسيا دورتموند مهمة شاقة في ضيافة موناكو وسيحاول الاحتفاظ بتركيزه على الجانب الكروي داخل الملعب بعدما طغى هجوم على حافلة الفريق الألماني على خسارته 3-2 في لقاء ذهاب دور الثمانية الأسبوع الماضي.

وهزت ثلاثة تفجيرات حافلة دورتموند بينما كانت في طريقها إلى الاستاد يوم الثلاثاء الماضي وأصيب الإسباني مارك بارترا مدافع الفريق بكسر في ذراعه وغاب عن اللقاء.

وتأجلت المباراة إلى اليوم التالي وظهر دورتموند بشكل متواضع وأكد المدرب توماس توخيل أن فريقه لم يكن مستعدا لخوض اللقاء بعد فترة قصيرة جدا من الهجوم.

ورغم ذلك تعافى دورتموند وفاز 3-1 على أينتراخت فرانكفورت يوم السبت الماضي وقبل اللعب في ضيافة موناكو، الذي يتصدر الدوري الفرنسي وبلغ قبل نهائي الكأس ويحلم بالفوز بالثلاثية هذا الموسم.

وأطاح موناكو بمنافسه مانشستر سيتي من الدور السابق بعدما فازعلى أرضه 3-1 إيابا ليعوض خسارته 5-3 في لقاء الذهاب وسيشعر بالثقة.

وشدد البولندي كميل جليك مدافع موناكو على ضرورة حذر خط الدفاع من محاولة دورتموند للتقدم بكثافة للهجوم من أجل التعويض.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق