الفقر يزداد بالقارة رغم معدلات النمو الإيجابية

إيكو بزنس: 400 مليون آسيوي يعيشون على أقل من دولارين

قطاع الزراعة يوظف 36% من القوى العاملة بآسيا
ترجمة – محمد أحمد 19 أبريل 2017 - 2:00

يعيش حوالي 400 مليون شخص، أي عُشر سكان آسيا والمحيط الهادئ، على أقل من 1.90 دولار في اليوم، على الرغم من تحقيق المنطقة نموا اقتصاديا مثيرا للإعجاب، وفقا لتقرير صدر عن الأمم المتحدة وبنك التنمية الآسيوي.


وأشار التقرير الذي صدر في منتدى بـ"بانكوك"، العاصمة التايلندية، إلى أنه في ضوء مؤشرات الفقر الأوسع نطاقا مثل الرعاية الصحية والتعليم ومستوى المعيشة للفترة من عام 2010 إلى 2013، وصل عدد الفقراء إلى 931 مليونا.


وذكر التقرير أن حوالي 11.7 مليون شخص تعرضوا لأشكال من الأعمال الجبرية في المنطقة عام 2012، وهو الأعلى في العالم، وما يقرب من مليار شخص عملوا في وظائف متدنية الأجور دون حماية اجتماعية، حسبما ذكر موقع "إيكو بزنس" الآسيوي-الباسيفيكي.


وقال شمشاد أختار Shamshad Akhtar ، السكرتير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة الإقليمي في آسيا، لمنتدى الآسيوي- الباسيفيكي للتنمية المستدامة: "لم نصل إلى مرحلة الادعاء بأن مكاسبنا الاقتصادية والاجتماعية الناجحة لا رجعة فيها".


وأوضح التقرير أن الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان وتزايد عدم المساواة تشكل حواجز للمنطقة في بناء مستقبل شامل ومزدهر، كما أن تغير المناخ يعد أحد تحديات المنطقة، والتي تضم 9 دول من أصل 15 دولة مدرجة في قائمة البلدان الأكثر تعرضا للأخطار الطبيعية.


وفي عام 2015 وحده، شهدت المنطقة 155 كارثة تسببت في أكثر من 6,700 حالة وفاة، فضلا عن 32.6 مليار دولار من الأضرار الاقتصادية.


وحققت منطقة آسيا والمحيط الهادئ مكاسب كبيرة في الحد من الفقر خلال هذا القرن، غير أن إحراز تقدم أصبح أكثر صعوبة، وذلك بسبب تباطؤ خلق فرص العمل وفقدان الموارد الطبيعية مثل الغابات والثروة السمكية.


واقترح التقرير أيضا على سلطات المنطقة ما يتعين القيام به لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بقيادة الأمم المتحدة والتي تم الاتفاق عليها عام 2015 والتي تهدف إلى حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في العالم بحلول عام 2030.


ومع توقعات بأن يقطن أكثر من نصف سكان المنطقة في المدن والبلدات بحلول عام 2018، ركزت معظم توصيات التقرير على تحسين حياة الفقراء الذين يعيشون في المناطق الحضرية، كما حثت الحكومات على إنفاق المزيد على قطاع الزراعة الذي يوظف 36% من القوى العاملة في المنطقة.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق