رغم تأثير معدلات التضخم على الإنفاق الاستهلاكي

إستيرن ديلي بريس: الصادرات تنعش الاقتصاد البريطاني

الناتج المحلي الإجمالي البريطاني نما بـ0.7% في الربع الأخير عام 2016
ترجمة – محمد أحمد 19 أبريل 2017 - 2:05

أشار تقرير جديد إلى أن ارتفاع الصادرات سيساعد على دعم الاقتصاد البريطاني، على الرغم من تأثير معدلات التضخم المرتفعة سلبا على الإنفاق الاستهلاكي.


وذكر التقرير الذي أعدته مجموعة "إي واي آيتم كلوب" للتوقعات الاقتصادية، أن نمو الطلب الخارجي على السلع البريطانية نظرا لتراجع قيمة الجنيه الإسترليني، سيساعد على تخفيف التأثير السلبي على الناتج المحلي الإجمالي من تباطؤ متوقع في الإنفاق الأسري.


وقامت المجموعة برفع توقعاتها الخاصة بالناتج المحلي الإجمالي إلى نسبة 1.8% من 1.3% للعام الحالي، وإلى معدل 1.2% من 1% لعام 2018، حسبما ذكر موقع "إستيرن ديلي بريس" البريطاني.
وقال بيتر سبينسر، المستشار الاقتصادي للمجموعة: "إن النمو في التجارة العالمية سيخفف من تراجع الطلب الاستهلاكي الحاد"، مشيرا إلى أنه بينما تسعى بريطانيا لتفعيل خروجها من الاتحاد الأوروبي، فإن اقتصادها أخذ يتكيف بما يتناسب مع الحياة خارج الاتحاد منذ الاستفتاء.


وأظهرت بيانات أخيرة أن انخفاض الجنيه الإسترليني عزز قطاع التصنيع، غير أن معدلات التضخم تسببت في تراجع نمو مبيعات التجزئة البريطانية، وتابع سبينسر: "أصبح نمو التجارة العالمية الذي دخل في حالة ركود لعدة سنوات الآن أقوى من أي وقت مضى منذ عام 2010، وهذا سيكون عاملا مساعدا في تعويض بعض الرياح المعاكسة المتمثلة في ضعف الإنفاق الاستهلاكي".


ونوهت المجموعة عن أن انخفاض الجنيه الإسترليني منذ الاستفتاء البريطاني سيسهم في تعزيز نمو الصادرات بنسبة 6.7% و5.3% على التوالي لعامي 2017 و2018.


من جانبه، أعلن مكتب الإحصاءات الوطنية مؤخرًا أن الناتج المحلي الإجمالي نما بنسبة 0.7% في الربع الأخير من العام الماضي، حيث أنهى الاقتصاد البريطاني العام على أساس متين.


وازداد العجز البريطاني في السلع والخدمات (الفجوة بين الصادرات والواردات) بقيمة 700 مليون جنيه إسترليني ليصل إلى 3.7 مليار جنيه إسترليني في فبراير الماضي، وفقا للمكتب.


وأضاف سبينسر أنه مع الوصول إلى السوق الموحدة دون أي تقيد في الوقت الراهن، وتراجع قيمة الجنيه الإسترليني، فإن صادرات البلاد آخذة في الارتفاع.


وخلصت المجموعة إلى أن لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا ستبقي على أسعار الفائدة على حالها عند 0.25% حتى خريف عام 2018.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق