20 مختصاً في تدريب «درجة إدارة الفعاليات» و 150 فعالية سنوياً

العبيدلي: تعزيز تنافسية قطر في «فعاليات الأعمال»

أحمد العبيدلي
الدوحة - لوسيل 19 مارس 2017 - 3:20

أعلنت الهيئة العامة للسياحة، أمس، عن إنهاء أكثر من 20 مختصاً بفعاليات الأعمال للجزء الأول من برنامج تدريبي يمتد 5 أشهر وينتهي بحصولهم على درجة إدارة الفعاليات ونيلهم الاعتماد من قِبل اتحاد المعارض الدولية.

 

وقال أحمد العبيدلي، مدير إدارة المعارض في الهيئة العامة للسياحة: «قطعت قطر شوطاً كبيراً في تطوير المرافق والبنية التحتية اللازمة لاستضافة الفعاليات الكبرى، وهذا البرنامج يأتي ضمن جهودنا الرامية إلى تزويد أعضاء القطاع بالأدوات التي تمكنهم من استقطاب فعاليات الأعمال العالمية إلى قطر». وأضاف أن هذا البرنامج الذي يتم تقديمه بالتعاون مع شركة إدارة المعارض والفعاليات والمؤتمرات، يأتي في إطار جهود الهيئة الرامية لتمكين الاختصاصيين المحليين في المعارض وتعزيز مستوى التنافسية الذي تحظى به قطر في قطاع فعاليات الأعمال.

 

وأطلق البرنامج لأول مرة من قبل اتحاد المعارض الدولية في عام 2007 من أجل الارتقاء بمعايير الجودة في صناعة المعارض، ومنذ ذلك الحين تم تقديمه 15 مرة في أماكن مختلفة في قارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وقارة أوروبا.

 

ويساعد البرنامج على تطوير المهارات الأساسية في موضوعات مثل إدارة المشروعات والمخاطر في مجال المعارض، وإدارة المبيعات، وتسويق المعارض والإدارة الإستراتيجية والاستدامة في قطاع المعارض.

 

وتابع العبيدلي: «برنامج درجة إدارة الفعاليات الذي يمنحه اتحاد المعارض الدولية يوفر مجموعة من الوسائل الشاملة للربط بين جميع جوانب الأعمال، ونحن فخورون برؤية مشاركين في البرنامج ينضمون إلينا قادمين من دول المنطقة، مما يعزز مكانة قطر كمركز معرفي لفعاليات الأعمال في المنطقة». بدورها، قالت ليال ثابت، رئيس قسم المعارض في غرفة قطر، إن مشاركتها في هذا البرنامج التدريبي تعكس حرصاً كبيراً لدى غرفة قطر على تمكين أبنائها من تحقيق التفوق فيما يؤدون من أعمال.

 

وأضافت: «كَون غرفة قطر تستضيف العديد من المعارض المحلية والإقليمية والدولية يضفي على هذا البرنامج التدريبي أهمية كبرى ويجعله مطلباً أساسياً إذا كنا نريد أن نظل مواكبين لأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال». وتابعت: «ساعدني هذا البرنامج بشكل كبير في تطوير منهجي الخاص بشأن تنظيم وإدارة المعارض، كما أنه يبرهن على مدى التزام الهيئة العامة للسياحة بتطوير قطاع فعاليات الأعمال في البلاد».

 

من جهته، قال عمار عنبتاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «فاينال فيجن»: «هذا البرنامج يساعدني كثيراً في تعزيز خبرتي بالقطاع وتبادل المعرفة مع أقراني في السوق المحلية والخارج، ومما لا شك فيه أنني سأحمل معي هذه التقنيات والمناهج الجديدة التي أتعلمها إلى عملي، وهو ما أتطلع إلى مشاركته مع فريقي في العمل». وتكثف «الهيئة» جهودها بالتعاون مع شركائها من أجل بناء قطاع فعاليات أعمال قوي تتوفر له أحدث المرافق والبنية التحتية الذكية، التي تُدار من قِبل أكثر الأنظمة كفاءة وتدعمها مشاركة نشطة من القطاع الخاص.

 

ويحظى قطاع فعاليات الأعمال في قطر بمجموعة متنامية من خدمات إدارة الفعاليات وبمساحات عرض تبلغ 70 ألف متر مربع، بما في ذلك مرافق عالمية المستوى مثل مركز قطر الوطني للمؤتمرات ومركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وشبكة نقل ومواصلات متنامية، فضلاً عن شبكة استثنائية توفرها الخطوط الجوية القطرية التي تصل من خلالها إلى 150 وجهة حول العالم.

 

ويستقطب قطاع فعاليات الأعمال عدداً كبيراً من زوار قطر، في ظل استضافة الدولة لأكثر من 150 فعالية أعمال سنوياً، وتستهدف الإستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة مضاعفة عدد سياح الأعمال 3 مرات بحلول العام 2030، والمساهمة بما لا يقل عن نصف إيرادات البلاد من الإنفاق السياحي.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق