0.99 % ارتفاع مؤشر السوق

1.4 مليار ريال إجمالي تداولات البورصة

بورصة قطر
أحمد فضلي 18 يوليو 2017 - 1:40

عاد المؤشر العام لبورصة قطر في أعقاب جلسة أمس الإثنين 17 يوليو إلى الارتفاع بنسبة 0.99%، بدعم من قطاعي العقارات والنقل.
حقق المؤشر العام مكاسب في أعقاب تعاملات أمس بـ 92.51 نقطة ليستقر المؤشر العام عند مستوى 9,436.08، في حين ارتفعت رسملة السوق من نحو 504.6 مليار ريال بنهاية تداولات يوم الأحد 16 يوليو لتصل إلى مستوى 509.7 مليار ريال بنهاية جلسة أمس الإثنين لتستقر عند مستوى 5.1 مليار ريال.

إلى ذلك، فقد بلغ إجمالي حجم الأسهم المتداولة نحو 7.2 مليون سهم مرتفعا بنسبة 50% مقارنة بجلسة تعاملات الأحد من الأسبوع الجاري والذي بلغت فيه كمية الأسهم المتداولة نحو 4.8 مليون سهم، في حين بلغت القيمة الإجمالية للسيولة المتداولة من قبل المساهمين نحو 208.8 مليون ريال مقارنة بـ 131.5 مليون ريال بنسبة 58.78% وبعدد عقود يساوي 2799 صفقة مقارنة بـ 1882 صفقة، خلال جلسة الأحد 16 يوليو بنسبة 48.72%. وبلغت السيولة الإجمالية بعد إجراء 3 صفقات على سوق السندات نحو 1.441 مليار ريال.

وتداول المساهمون من الأفراد والمؤسسات والصناديق الاستثمارية يوم أمس على أسهم 42 شركة، سجلت منها أسهم 30 شركة ارتفاعا، مقابل انخفاض أسهم 10 شركات، مقابل استقرار شركتين عند المستويات السابقة دون تسجيل أي تغيير.

وواصل المساهمون القطريون من الأفراد والمؤسسات والصناديق القطرية خلال تعاملات أمس الإثنين عمليات جني الأرباح من خلال القيام بعمليات البيع على حساب عمليات الشراء، حيث بلغت النسبة الإجمالية لعمليات البيع 73.52% مقابل 61.75% كنسبة إجمالية لعمليات الشراء.

وتداول المساهمون الأفراد من القطريين على 40 شركة بكمية أسهم تقارب 3.2 مليون سهم وبقيمة تقدر بنحو 80.8 مليون ريال، في حين كانت قيمة صفقات بيع المساهمين القطريين الأفراد 90.9 مليون ريال وبكمية أسهم 3.9 مليون سهم والتداول على 41 شركة، أما المؤسسات القطرية المتمثلة في الشركات والمحافظ والصناديق الاستثمارية فاشترت بقيمة تفوق 48.1 مليون ريال من خلال 1.8 مليون سهم والتداول على 16 شركة مقابل التداول على 20 شركة بيعا بكمية أسهم تصل إلى نحو 1.8 مليون سهم وبقيمة تداول تساوي 62.6 مليون ريال بيعا، حيث مثلت نسبة الشراء 23.04% مقابل 29.98% بيعا.

وعمد الأفراد الخليجيون إلى عمليات التخارج من السوق خلال جلسة الأمس حيث بلغ صافي عمليات بيعهم نحو 11.3 مليون ريال، حيث شملت عمليات الشراء من خلال التداول على 14 شركة بكمية أسهم متداولة تساوي 88.4 ألف سهم بقيمة تجاوزت 2.1 مليون ريال مقابل التداول على 18 شركة بالبيع لنحو 231.6 ألف سهم بقيمة 13.4 مليون ريال، على خلاف المؤسسات الخليجية التي نشطت بدورها على عمليات الشراء بقيمة 2.4 مليون ريال مقابل 1.8 مليون ريال بيعا، حيث وقع التداول شراء على 3 شركات بكمية أسهم تساوي 49.9 ألف سهم والبيع على 8 شركات بكمية أسهم تساوي 22.8 ألف سهم، وبلغت نسبة إجمالي الشراء 2.20% مقابل 7.30% كنسبة إجمالي البيع.

ومن جهة ثانية، شهدت عمليات الشراء بالنسبة للأفراد الأجانب النشاط على 40 شركة من خلال التداول على أسهم بكمية ناهزت 703.7 ألف سهم بقيمة 18.1 مليون ريال، في حين شملت عمليات البيع على 40 شركة بكمية أسهم تساوي 788.6 ألف سهم بقيمة 17.4 مليون ريال.

أما بالنسبة للمؤسسات الأجنبية المكونة من الشركات والمحافظ والصناديق الاستثمارية فكانت التوجه للشراء على حساب عمليات البيع، حيث تم التداول على أسهم 25 شركة شراء بكمية أسهم تجاوزت 1.2 مليون سهم وبقيمة إجمالية تساوي نحو 57.1 مليون ريال وبنسبة 27.34%، في حين كانت عمليات البيع على أسهم 19 شركة وبكمية أسهم تجاوزت سقف 455.7 ألف سهم وبقيمة 22.6 مليون ريال وبنسبة 10.84%، وبالتالي بلغ إجمالي نسبة الشراء 36.04% في حين بلغت نسبة إجمالي البيع 19.20%.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق