تحذيرات أطلقها تقرير حديث لدافوس بشأن القارة السمراء

هيرالد: اقتصادات إفريقيا بحاجة إلى إصلاحات هيكلية

الإصلاحات الاقتصادية الجذرية في مختلف القطاعات طريق إفريقيا للنهوض باقتصادتها
لوسيل 18 مايو 2017 - 3:10

حث تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) القارة الإفريقية على اتخاذ إصلاحات عاجلة للسياسات إذا كانت القارة ترغب في خلق المزيد من الوظائف لسكانها الشباب. ووفقا للتقرير الذي صدر عن المنتدى الـ27 المعني بإفريقيا، فإن أقل من 450 مليون فرصة جديدة مطلوبة خلال 20 عاما قادما سيتم توفيرها إذا ظلت السياسات دون تغيير، حسبما ذكر موقع صحيفة "هيرالد" الزيمبابوية.

ودعا التقرير الاقتصادات الإفريقية إلى اتخاذ الإصلاحات الهيكلية لخلق مزيد من الوظائف للشباب الذين يدخلون سوق العمل كل عام عن طريق تحسين البنية التحتية وتطوير المهارات واعتماد التكنولوجيا الجديدة. ولأجل تحسين القدرة التنافسية على المدى القصير، فإن إفريقيا بحاجة إلى زيادة بناء المساكن من خلال المشاريع الاستثمارية وأفضل التخطيط الحضري ودرجة أقل من البيروقراطية.

كما أن هناك حاجة ملحة لإنشاء سلاسل القيمة في قطاع الصناعات الاستخراجية، وذلك بهدف التنويع اقتصادي في الدول الغنية بالموارد. وشجع التقرير القارة على مساعدة المناطق والسكان المعرض للخطر في البلدان الهشة، بالإضافة إلى وضع سياسات تجارية مفتوحة لتعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي.

وقال كلاوس تيلميس Klaus Tilmes مدير قضايا التجارة والقدرة التنافسية في مجموعة البنك الدولي، إن إفريقيا يجب أن تعطي أولوية بالقطاعات الكثيفة العمالة مثل قطاع الأعمال التجارية الزراعية والبناء والتشييد والمشاريع الصغيرة.

ولأجل تلبية تطلعات السكان الشباب المتزايد، ذكر كلاوس أنه على الحكومات الإفريقية استحداث السياسات التي تحسن مستويات الإنتاجية وبيئة الأعمال للتجارة والاستثمار، وأن القارة بحاجة إلى تعزيز المؤسسات لتطبيق السياسات بشكل أفضل.

وأشار التقرير إلى أن فشل تنفيذ السياسات في السنوات الماضية كان بسبب المؤسسات الضعيفة، وأن البلدان الإفريقية تحتاج إلى تحسين البنية التحتية لتسهيل مستويات أعلى من نمو التبادل التجاري والأعمال.

من جانبه، قال أبيبي شيميليسAbebe Shimeles مدير سياسات الاقتصاد الكلي وقسم الأبحاث بمصرف التنمية الإفريقي، إن تطوير الهياكل الأساسية يمثل مفتاحا لدفع عجلة النمو الاقتصادي في إفريقيا، مضيفا أنه على المدن الإفريقية تحديث خططها الحضرية مع مراعاة التطور السكاني والاقتصادي في العقود الماضية. وأضاف شيميليس أن هذا الإجراء حاسم للغاية لعلاج نقص الهياكل الأساسية الحضرية وتوافر الأراضي لبناء المباني السكنية، كما أنه يعد استثمارا كبيرا في القارة لمواجهة مشكلة الإسكان، ومن ثم تحسين معيشة سكان المناطق الحضرية وخلق فرص العمل في أوساط الشباب.

 

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق