بالشراكة مع وزارة الاقتصاد.. «فوربس» تكشف عن قائمة أقوى الشركات القطرية

40.8 مليار دولار إجمالي مبيعات 40 شركة قطرية

آل خليفة خلال تكريمه كشخصية الغلاف للعام الحالي
عمر القضاه 18 أبريل 2017 - 1:05

أعلنت فوربس الشرق الأوسط عن قائمة أقوى الشركات في دولة قطر المدرجة في بورصة قطر لعام 2017، وتكريم أبرز قادة المال والأعمال في تلك الشركات تقديراً لإسهاماتهم في التنمية الاقتصادية التي تشهدها الدولة.

وبينت القائمة أن دولة قطر تزخر بمجموعة متميزة من الشركات التي تحقق النجاحات، وتعزز من مكانة الاقتصاد القطري ليصبح واحداً من أقوى اقتصادات العالم.
وتصدر قطاع البنوك والخدمات المصرفية القطاعات التي ضمتها القائمة بوجود 13 شركة، يليه قطاعا الخدمات المتنوعة، والتأمين مع خمس شركات لكل منهما.

وضمت القائمة 40 شركة مدرجة في سوق الأسهم القطرية وقدر إجمالي مبيعاتها مجتمعة بنحو 40.8 مليار دولار، وصافي الدخل 12.2 مليار دولار، وإجمالي الموجودات 411.4 مليار دولار، وقدرت فوربس القيمة السوقية للشركات الموجودة بالقائمة بـ 147 مليار دولار، وتصدر بنك قطر الوطني (QNB) القائمة من حيث الأصول.
تليه «أوريدو» و«صناعات قطر» و«مصرف قطر الإسلامي» و«البنك التجاري».

وقالت خلود العميان رئيس تحرير مجلة فوربس الشرق الأوسط، إن المجلة تحتفل بنجاح الشركات القطرية التي استطاعت وبجدارة احتلال مكانة مميزة على خارطة الاستثمار العالمية.
وأضافت: «إن قطر أظهرت مؤشرات قوية ومرونة على الصمود رغم الأزمة الاقتصادية التي مرت بها المنطقة، بما فيها اتخاذ الخطوات اللازمة لتنويع الاقتصاد». وأوضحت العميان خلال كلمتها أن أحد أكبر إنجازات الدولة تمثل بالفوز باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، والتي عززت من تطوير البنية التحتية الضخمة.

وبينت أن الكثير من الاستثمارات القطرية قد توزعت على المنطقة العربية والعالمية، وهو ما جعلها رائدة في المجالات الاستثمارية المختلفة.
لافتة إلى أن وجود فوربس الشرق الأوسط في قطر يعد تكريما وتقديرا من المجلة للجهود التي تقوم بها القيادة الحكيمة والرشيدة في قطر في كافة المجالات وخاصة المجال الاقتصادي.
وأشارت إلى أن قطر تعتبر مركزا ماليا وإعلاميا واقتصاديا مهما جدا سواء في المنطقة، أو على المستوى العالمي، لذلك من المهم أن يتم تكريم هذه الجهود والأشخاص الذين يقودون هذا النجاح.
ونوهت العميان إلى أن هذا الحفل هو الأول للمجلة في قطر، مشيرة إلى أنها تسعى ليكون لها تواجد مستمر في الدوحة وتدعيم هذه الاحتفالية لكي تصبح سنوية، وذلك بدعم من الحكومة ورجال الأعمال والشركات المحلية.

إلى ذلك، قال عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية «شخصية غلاف العدد للعام الحالي»: إن التكريم لا يعتبر له شخصيا، وإنما هو لجهود البنك وعمل فريقه المستمر والدؤوب في مجال دعم ريادة الأعمال وتطوير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف خلال تصريحات صحفية على هامش الحفل: «فخورون بما نقوم به في بنك قطر للتنمية، ولقد أصبح يضرب بنا المثل في الدول المجاورة ببناء منظومة متكاملة لدعم رواد الأعمال والشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة، وهذا بسبب المجهودات الكبيرة التي يقوم بها طاقم العمل».

ولفت آل خليفة إلى أن البنك يهدف إلى دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة حتى تصل إلى المستوى العالمي، حيث إن هذا التكريم يعتبر جزءا من إنجاز تلك الشركات، كما أن البنك يسعى للمزيد من الإنجازات لرواد الأعمال على المستوى العالمي.

وأوضح آل خليفة أن بنك قطر للتنمية يعمل بشكل ديناميكي ويبحث عن الفجوات المتواجدة في قطاع ريادة الأعمال وكيفية سدها وبناء منظومة متكاملة لدعم هذا القطاع، ولذلك سيستمر البنك في البحث عن خدمات ومنتجات جديدة تعود بالفائدة على الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية تؤثر على جميع القطاعات، ولكن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على المستوى المحلي يعتبر ديناميكيا، حيث استطاع التكيف مع عناصر الأزمة، مضيفا: «لذلك نرى أن هناك رواد أعمال باشروا في العمل بقطاع الخدمات الذي لا يتطلب رأس مال كبيرا ولكنه يتطلب حرفية في تقديم الخدمة».
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق