"الغرفة" تستقبل وفدا عمانيا يسعى لتوسيع استثماراته في قطر

مصنع تعبئة مياه قطري عماني يبدأ الإنتاج في الدوحة خلال شهرين

بن طوار مستقبلا الوفد العماني
الدوحة - لوسيل 17 يوليو 2017 - 2:25

قال محمد بن مبارك الحسني مدير الاتصال المؤسسي بمجموعة الزبير التجارية العمانية إنها تستعد لبدء الإنتاج في مشروع تعبئة وتوزيع المياه في قطر تحت العلامة التجارية «واحة قطر»، حيث سيتم الإنتاج خلال شهرين، وهي شراكة بين مستثمرين قطريين وعمانيين، مضيفا أنه يجري الإعداد لتنفيذ مشروع ثان يتعلق بالمحولات الكهربائية، كما يوجد مشروع ثالث يتم الإعداد له، وهذه المشروعات كلها بشراكة بين مستثمرين قطريين وعمانيين، ويتم التركيز على القطاع الصناعي والذي يعطي القيمة المضافة للاقتصاد القطري.

واستضافت غرفة قطر وفدا عمانيا يمثل المجموعة، تم خلاله عرض الفرص الاستثمارية التي تعمل المجموعة على تنفيذها في السوق القطري، إلى جانب التعرف على الفرص المتاحة بالسوق القطرية، حيث استقبل الوفد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، بحضور محمد بن أحمد العبيدلي عضو مجلس الإدارة، وضم الوفد العماني كلا من سي. اس. بدرينات الرئيس التنفيذي للمجموعة، ومحمد بن مبارك الحسني، كما حضر اللقاء يوسف درويش الرئيس التنفيذي لشركة ملاحة للتجارة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الزبير: إن المجموعة تعد واحدة من التكتلات التجارية الرائدة في المنطقة، حيث يرجع تأسيسها لعام 1967، وللمجموعة باع كبير في مجالات المقاولات وبناء محطات توليد الكهرباء، والعقار، والمفروشات، والمشروعات السياحية وغيرها، مشيرا إلى أن المجموعة دخلت السوق القطرية منذ أكثر من 45 عاما.

ومن جانبه قال محمد بن أحمد بن طوار: إن الغرفة تدعم التعاون المشترك وتعزيز الروابط التجارية والاقتصادية، وتتطلع إلى مزيد من التعاون على صعيد الاستثمار والأعمال مع الجانب العماني، مؤكداً على استعداد الغرفة لتوفير كافة المعلومات والبيانات للمستثمر العماني للدخول إلى السوق القطرية.

ودعا نائب رئيس الغرفة أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين إلى دراسة الفرص الاستثمارية المعروضة، مثمناً عمق العلاقات القطرية العمانية على كافة الأصعدة، لا سيما الجانب الاقتصادي منها حيث بلغ إجمالي حجم الاستثمارات القطرية المسجلة في سلطنة عمان حتى العام 2015 نحو 76.5 مليون ريال عماني (727 مليون ريال قطري) من خلال مساهمتها في 148 شركة، كما ارتفع التبادل التجاري بين قطر وسلطنة عمان من 2.8 مليار ريال في العام 2014 إلى حوالي ثلاثة مليارات ريال في العام الماضي.

يذكر أن غرفة قطر أعلنت نهاية الشهر الماضي عن اتفاقيات وصفقات متعددة مع شركات عمانية من أجل توريد السلع والمنتجات العمانية إلى السوق القطري، خاصة في مجال المواد الغذائية والكماليات، وذلك خلال الزيارة التي نظمتها الغرفة بوفد تألف من 140 رجل أعمال إلى مسقط، اطلع خلالها الجانب القطري على المنتجات العمانية المؤهلة لدخول السوق القطري.

وقال بن طوار في تصريحات صحفية: إنه نتيجة للزيارة التي قام بها الوفد التجاري القطري إلى مسقط الشهر الماضي، فقد بدأت الشركات العمانية الكبرى تتوافد إلى الدوحة بهدف الاستثمار في قطر، لافتا إلى أن هذه الشركات لديها خبرات وتكنولوجيا وتريد التوسع في قطر والمساهمة في مشاريع الأمن الغذائي والبتروكيماويات والدخول مع شركاء قطريين للمساهمة في تنويع مصادر الدخل، وقال إن العمانيين لديهم خبرة جيدة في الصناعات ونحن نرحب بهم.
وأشار بن طوار إلى أن الاتفاقية التي تم توقيعها في مسقط بين غرفتي قطر وعمان، تمهد الطريق لتعزيز الشراكات، مضيفا: «نحن نستقبل رجال أعمال عمانيين وشركات عمانية بشكل يومي، فبعد الزيارة الأخيرة تعرف رجال الأعمال القطريون على نظرائهم العمانيين وأصبحت هناك علاقات جيدة والآن توجد زيارات متواصلة».

وقال محمد بن مبارك الحسني: إن الهدف من الزيارة للدوحة هو الالتقاء برجال الأعمال والشركات الفاعلة في قطر والتجار والشركاء، ودراسة السوق وإيجاد فرص للتعاون المشترك، مضيفا: "نحن كشركة عمانية موجودون في قطر ونسعى إلى توسيع استثماراتنا في قطر، كما أن زيارة الوفد القطري إلى سلطنة عمان الشهر الماضي وتوقيع اتفاقية التعاون بين غرفتي البلدين، يمهد الطريق نحو مزيد من التعاون بين قطاعات الأعمال في البلدين.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق