سوريا تقرر سداد قيمة القمح المستورد بالليرة

تحتاج الحكومة أكثر من 1.5 مليون طن من القمح سنويا لتوفير الاحتياجات
دبي - رويترز 17 يوليو 2017 - 1:50

قررت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب تسديد قيمة واردات القمح بالليرة السورية ولن تفتح اعتمادا مستنديا للشحنات التي سيجري استيرادها.
وفي تقرير للوكالة العربية للأنباء قالت إن المؤسسة تستهدف من هذا الإجراء توفير العملة الأجنبية لأن فتح اعتماد مستندي يكلف دولارا واحدا لكل طن قمح مستورد.

يتعرض الرئيس بشار الأسد لضغوط لتوفير إمدادات السلع الإستراتيجية مثل القمح وتحتاج الحكومة أكثر من 1.5 مليون طن من القمح سنويا لتوفير الاحتياجات لسكان المناطق الخاضعة لسيطرتها.
وتسعى مؤسسة الحبوب جاهدة لإبرام صفقات لتعويض تراجع الإنتاج المحلي.

والقمح والسلع الغذائية الأخرى مستثناة من العقوبات المفروضة على سوريا بسبب الحرب هناك لكن التجار يواجهون صعوبة في تمويل مشتريات الحبوب بسبب العقوبات المصرفية التي دفعت شركات تجارة دولية للإحجام عن المشاركة في المناقصات السورية.
وفي أكتوبر أبرمت مؤسسة الحبوب السورية صفقة لشراء مليون طن قمح من شركة روسية غير معروفة للتوريد للمناطق الخاضعة للحكومة منعا لحدوث نقص في الخبز.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق