علاقاتنا الاقتصادية مع الدوحة قوية

السفير التركي لـ «لوسيل»: مستعدون لسد أي فراغ في السوق القطري

فكرت أوزر سفير الجمهورية التركية لدى الدوحة
شوقي مهدي 17 يوليو 2017 - 2:40

أكد فكرت أوزر سفير الجمهورية التركية لدى الدوحة، جاهزية بلاده لسد أي فراغ يحدث في توفير احتياجات مشاريع كأس العالم بسبب الحصار، مشيراً إلى أن الشركات التركية متواجدة بالفعل في السوق القطري وتعمل في العديد من المشاريع الإنشائية.

ودعا المستثمرين القطريين للاستثمار في بلاده، موضحاً أن حجم الاستثمارات القطرية في تركيا وصل إلى نحو 70 مليار ريال.
وبين السفير التركي لـ «لوسيل» على هامش احتفال السفارة التركية بإحياء ذكرى الانقلاب الفاشل: إن التبادل التجاري بين البلدين وصل لأرقام قياسية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مبيناً أن الجسر الجوي الذي فتح أثناء حصار قطر غطى نحو 40% من المواد الغذائية بقطر، معلناً عن وصول سفن أخرى تحمل شحنا غذائية للدوحة.

وبين أوزر أن بلاده تهتم بعلاقاتها بدول مجلس التعاون الخليجي جميعاً، وأضاف: «عندما حدث حصار قطر في الخامس من يونيو حاولت تركيا في البداية وتمنت أن ينتهي الحصار سريعاً وبشكل ودي، مشيراً إلى أن مبدأ تركياً لا يود أن يضرر أي طرف من الأزمة الحالية».

وشدد السفير على أن موقف تركيا من الحصار هو موقف مبادئ وليس براجماتيا، قائلاً: «رأينا أن هناك تدابير واستهدافا لدولة قطر». وشدد أوزر على أن موقف بلاده مع قطر في الحصار الحالي ينطلق من مبادئ الجمهورية التركية، مؤكداً أنه إذا تعرضت السعودية مثلاً لحصار فإن تركيا ستقف معها نفس الموقف الذي وقفته مع قطر.

وبالفعل منذ بدء الحصار قامت قيادات البلدين في تركيا وقطر بالتنسيق فيما بينهم وبدأنا بعمل جسر جوي وأرسلنا من خلاله الأغذية الطازجة فوراً إلى الدوحة.
وقال السفير التركي لـ «لوسيل» إن الجسر الجوي غطى الفراغ الذي أحدثه غياب منتجات دول الحصار الغذائية والذي يمثل نحو 40% تمت تغطيتها بالكامل وإحلالها بالمنتجات التركية في وقت وجيز وبرعاية الحكومة التركية.
وشملت المواد الغذائية العديد من الأصناف، بدءا من اللحوم والألبان والأجبان وغيرها من المنتجات الطازجة المنتشرة في الأسواق القطرية حالياً.

التبادل التجاري 

وفي رده على سؤال «لوسيل» حول حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأزمة، قال السفير التركي إن حجم التبادل التجاري في شهر يوليو تضاعف بنسبة 700% مقارنة بحجم التبادل في نفس الشهر من العام الماضي.
موضحاً أن التبادل التجاري بين قطر وتركيا يشهد نمواً واعداً وسيستمر على هذا النحو خلال الفترة المقبلة.

شحنات الأغذية 

وبين أوزر أن شحن الأغذية عبر الخطوط البحرية مستمر وهناك سفينة وصلت الأسبوع الماضي وستواصل الشحنات البحرية إمدادها للمواد الغذائية للدوحة باستمرار ولن تتوقف.
وقال السفير التركي إن السفينة التي وصلت الأسبوع الماضي تحتوي على أنظمة تبريد عالية الجودة ما بين 4 إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر وتم تجهيزها خصيصاً لنقل الأغذية لدولة قطر بسعة 3 آلاف طن من الأغذية وصلت إلى ميناء حمد.

مشاريع كأس العالم 

وحول إمدادات المواد لمشاريع كأس العالم قطر 2022، قال السفير التركي إن بلاده لن تردد في توفير احتياجات المواد المتعلقة بمشاريع كأس العالم، ومستعدون لإرسال أي مواد إنشائية لازمة لمشاريع البنى التحتية، موضحاً أن هناك مباحثات بين قطر وتركيا في هذا المجال ومن المتوقع أن ترى النور قريباً وعند الحاجة ستقوم تركيا بتأمين هذه المواد لقطر.

وفي مجال الإنشاءات قال السفير التركي إن الشركات التركية تعمل بالفعل في قطر في العديد من مشاريع البنية التحتية وفازت بالعديد من العقود في هذا المجال وتقوم بتنفيذ بعض مشاريع كأس العالم، ونتوقع دخول شركات تركية جديدة في مشاريع البنية التحتية للمساهمة في إنماء وتنمية قطر.
وأكد السفير التركي أن الشركات التركية جاهزة لأن تكون بديلاً لأي شركة كبرى تحاول الخروج من السوق القطري بما فيها الشركات التي يمكن أن تتعرض لضغوط من قبل دول الحصار وتخرج من السوق القطري، هذه الشركات مستعدة لسد أي فراغ في هذا المجال.

العلاقات الاقتصادية 

وقال السفير التركي إن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تشهد نمواً كبيراً ومن المتوقع أن تحقق قفزات كبيرة في الفترة المقبلة، وبالرغم من أن السوق القطري به علامات تجارية سابقة تنافس من أجل موقعها في السوق المحلي لكن الشعب القطري عرف قيمة وجودة المنتجات التركية، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من التبادل التجاري بين البلدين.

ودعا أوزر المستثمرين القطريين لتوسيع استثماراتهم في تركيا، خاصة بعد أن قاموا بسحب استثماراتهم من دول الحصار، مؤكداً على أن الاقتصاد التركي من أكثر الاقتصادات استقرارا وهناك نمو قوي في الاقتصاد التركي ويملك المقاومة ضد التأثيرات الخارجية واستطاع أن يصمد خلال العشرة أشهر الماضية ضد الهجمات التي وجهت للاقتصاد التركي وبالرغم من ذلك قاوم الاقتصاد التركي الهجمات وحقق خلال الستة أشهر الأولى نسبة نمو وصلت لنحو 5% وهي أعلى نسبة في أوروبا.

وقال إن سوق البورصة التركية حقق رقما قياسيا، حيث تجاوز 100 ألف لأول مرة.
وقال إن هناك الكثير من القطريين الذين يمتلكون عقارات واستثمارات في تركيا، حيث يبلغ إجمالي الاستثمارات القطرية نحو 19 مليار دولار في تركيا، موضحاً أن هناك مباحثات مع العديد من المؤسسات القطرية للاستثمار في تركيا وكذلك الاستثمارات التركية في قطر.
مشيراً لمباحثات جهاز قطر للاستثمار للاستحواذ على عملاق الدجاج التركي بانفت، منوهاً إلى أن جهاز الاستثمار يسعى للاستثمار في مختلف المجالات في تركيا وهذا من شأنه أن يدعم الاقتصاد التركي بشكل أفضل وجعل الاقتصاد التركي أكثر ازدهاراً خاصة أن الأيدي العاملة والمهارات موجودة بتركيا وينقصنا فقط التمويل.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق