«حوار الأديان» يسعى لتعزيز التعاون مع المنظمات الليبيرية

الدوحة - لوسيل 17 يوليو 2017 - 3:20

أكد البروفيسور إبراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان أمس، استعداد المركز لفتح قنوات تعاون مع جميع الجهات الراغبة لتعزيز القدرات وتبادل الخبرات وبحث سبل التواصل وفتح آفاق الحوار بين مختلف الثقافات.

وأكد النعيمي خلال زيارة علي سايلا القائم بأعمال السفارة الليبيرية في الدوحة تعزيز العلاقات بين الجانبين وبحث سبل التعاون المشترك بين المركز والمنظمات ذات الصلة في ليبيريا.
وقدَّم الدكتور النعيمي تعريفًا بأنشطة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان والتي من أبرزها مؤتمر الدوحة الدولي لحوار الأديان الذي يُعقد بصورةٍ دورية، وقد تم إنجاز اثني عشر مؤتمرًا منذ افتتاح المركز عام 2007، كما أوضح أنَّ أهمَّ ما يميز هذا المؤتمر أنه مُلتقى منتظم يقصده كلُّ المهتمين بالحوار حول العالم.

ومن جانبه قدَّم علي سيايلا شرحًا توضيحيًّا لأنشطة الحوار بين الأديان في ليبيريا، موضحًا أنها انطلقت عام 1990، بعد الحرب الأهلية، وهناك الآن يوجد مجلسٌ وطنيٌّ بين الأديان تُمثَل فيه مختلف الأديان، وقد نَظَّمت هذه الهيئة عددًا من الاجتماعات بين أتباع الأديان لمناقشة مختلف المسائل المتعلقة بالإيمان المشترك.

كما أشار سيايلا إلى حرص السفارة الليبيرية على دعوة المختصين ورجال الدين في ليبيريا للمشاركة في المؤتمر القادم للمركز.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق