"الحزم" يحصد الأولى.. والرميحي يكرم الفائزين

4 دروع ذهبية وفضية وبرونزية لقطر في جوائز المدن العربية

محمد العمادي خلال استلام الجائزة عن مشروع الحزم
صلاح بديوي 17 مايو 2017 - 1:05

تسلمت قطر 4 دروع ذهبية وفضية وبرونزية في 4 فئات من جوائز الدورة الـ 13 لمنظمة المدن العربية، وهي فئات الجوائز" المعمارية وتشمل 4 فروع، وتخضير وتجميل المدن وتشمل 3 فروع، والمشاريع القطرية الـ 4 الفائزة مشروع الحزم وحصل على الجائزة الأولى بفرع المشروع المعماري وتتمثل في درع ذهبي لدولة قطر، وآخر لمحمد عبد الكريم العمادي مالك المشروع، وفي فرع جائزة التراث المعماري فاز مشروع ترميم قلعة الوكرة التراثية بمدينة الوكرة بالجائزة الثانية ودرع فضي، وفي فرع تخضير المدن فازت مدينة الشمال بالدرع الفضي والجائزة الثانية، وانتزعت مدينة الريان الجائزة الثالثة في فرع تجميل المدن والدرع البرونزي.


جاء ذلك في الاحتفال الذي أقيم أمس في فندق الفورسيزون بالدوحة تحت رعاية سعادة محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة والرئيس الأعلى لجائزة منظمة المدن العربية بحضور المهندس أحمد حمد الصبيح الأمين العام للمنظمة.

6 أهداف
وحدد الرميحي 6 اهداف للجوائز، وهي "تشجيع التجديد والابتكار في الطابع المعماري العربي الإسلامي، وصيانة المعالم والمآثر التاريخية وإعادة توظيفها في الحياة المعاصرة، وتشجيع المهندسين والمخططين العرب للالتـزام بمبادئ الفكر والفــن المعمــاري العربي الإسلامي، والحفاظ على صحة البيئة في المدينة العربية ، والحفاظ على تخضير وتجميل المدينة العربية، والتوســع في استخـدام وتطبيق الحاسب الآلي وتطوير النظم والبرمجيات في المدينة العربية". 


وقال الوزير ان الجائزة "هـي إحدى مؤسسـات منظمة المـدن العربية والتي تأسست كرغبة صادقة من المـدن العربية للحفاظ على هوية المدينة العربيـة بعــد تعرض المنطقة إلى عوامل التغريب في أهــم موروثاتهـا الحضارية، وأصبح الحفـــاظ على هوية المدينة العربية الإسلامية في العمارة والتراث والاهتمام بالبيئة وتخضير وتجميـل المدينة واستخدام وتطبيق تقنية المعلومات من أكـبر التحديات أمـام المسئــولين في تلك المــدن".


وأكد المهندس أحمد حمد الصبيح الأمين العام لمنظمة المدن العربية "أن هذا الحدث يعد اضافة جديدة للإنجازات المنظمة وتعزيز الشراكات للدفع بالمدينة العربية وساكنيها على طريق النمو المستدام"، مشيرا الى انه" يساهم في بناء نموذج شراكة تسهم في تعزيز تنافسية المدن العربية، وتحسين كفاءة إدارتها، وضمان الاستدامة الحضرية فيها. من خلال عمل مؤسساتي ترعاه وتحتضن فعالياته مدن ودول شقيقة وفي مقدمتها دولة قطر التي تستضيف واحدة من مؤسسات المنظمة وهي جائزة المدن العربية، والتي تم التوافق على اطلاق اسم جائزة المدن العربية عليها ليكون قريباً من مدننا وبلدياتنا في وطننا العربي الكبير". كما تقدم الأمين العام بأسمى آيات الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وللحكومة الرشيدة وشعب قطر، على دعم ومساندة المنظمة واحتضان مؤسسة الجائزة". 


وأضاف "نلتقي اليوم في سياق مرحلة جديدة من عمر المنظمة، والتي طوت في 15 من مارس الماضي خمسين عاما من عمرها باعتبارها البيت الجامع للمدن العربية الذي يرسم التوجهات والبرامج والاهداف، والالتزامات الخاصة للنهوض بالمدينة العربية، وجعلها مثالاً تنموياً يطبق أهداف ومعايير أجندة التنمية المستدامة، ومؤشرات الحياة المجتمعية المعاصرة". 

الحزم الذهبي
ومشروع الحزم الفائز بالجائزة الأولى بمجال المشروع المعماري احد اماكن الترفيه والتسوق المتميزة في مدينة الدوحة ويتميز بانه يضم انشطة ثقافية وتعليمية مثل المكتبة والمعارض الفنية وقاعة المزادات والنوادي والمراكز التعليمية للاطفال وغيرها، وصمم المشروع بنمط معماري متميز وتصل المساحة المبنية من المشروع الى 105.2 الف م2، 51.021 المساحة القابلة للإيجار، ويضم مطاعم ومقاهي ومتاجر، واستخدم في تشييده 60 الف طن من الحجارة والرخام ، ويوجد به 18 ردهة تتيح للزوار التنقل في مساحة من المبني تصل الى 55.319 م2 وبه 44 مصعدا و8 سلالم كهربائية وتصل مساحة موقف السيارات إلى 60.7 الف م2.

قلعة الوكرة 
فازت بالجائزة الثانية والدرع الفضي وتمت عملية ترميمها باستخدام المواد التقليدية المطابقة للمواد الاصلية كما تم تجميل المنطقة المحيطة بالقلعة مما جعلها مزارا سياحيا يحقق عائدا اقتصاديا وقد تمت عملية الترميم والصيانة من خلال دراسات متكاملة وبأسلوب علمي وانجزت عملية الترميم عن طريق العمل المشترك بين هيئة متاحف قطر ووزارة البلدية والبيئة.

تخضير الشمال
فاز مشروع تخضير مدينة الشمال بالجائزة الثانية والدرع الفضي وركزت مدينة الشمال على زراعة اشجار النخيل واشجار البيئة القطرية التي تتلاءم مع الاجواء السائدة في حدائقها ومنتزهاتها كما حرصت على وجود العاب الاطفال ومراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة كما انها ابدعت في استخدام النباتات المتسلقة واهتمت بالعنصر المائي كونها مدينة قطرية ساحلية فاضافت مجرى مائيا لربط البيئة القطرية بتصاميم الحدائق والتنوع النباتي كما حرصت على مواكبة العصر من حيث اهتمامها بالمعايير الدولية في التنفيذ.

تجميل الريان 
واستحقت مدينة الريان التي تعد من اكبر المدن بالدولة الجائزة الثالثة في تجميل المدن ودرع برونزي نظرا لما تتمتع به المدينة من مساحات، ولذلك كان واضحا حرص وزارة البلدية والبيئة على تجميلها والاهتمام برونقها الحضاري وذلك من خلال العديد من المشروعات ذات الاحجام والتخصصات مع مراعاة المعايير التصميمية العالمية ، والاهتمام بالتفاصيل في انشاء الحدائق ومرافقها والاهتمام بملاعب الاطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، كما لم تهمل البلدية اعمال التشغيل والصيانة والترميم لبعض المواقع مراعية الحفاظ على هوية المكان وانسانيته مع قاطنيه. 

جوائز أخرى
وتسلمت السعودية 5 جوائز فضية وذهبية وبرونزية منها جائزة ثالثة للمهندس المعماري وفلسطين 4 جوائز وفاز المهندس المصري الدكتور يحيى وزيري بجائزة ثانية بفرع المهندس المعماري وفازت مدينة العيون المغربية بجائزة ثالثة ودرع برونزي والعراق بجائزة ثالثة تراث معماري وسلطنة عمان فازت ظفار بدرع ذهبي.


وضمت هيئة تحكيم الجائزة 6 مهندسين من بينهم المهندس محمد الخوري مدير ادارة الحدائق بوزارة البلدية والبيئة عن قطر، ومن ابرز الشركات الداعمة للجائزة وتم تكريمها مجموعة ازدان القابضة، والشركة القطرية للصناعات التحويلية.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق