الترقب سيد الموقف..

صك القابضة: فرص استثمارية عقارية كبيرة أمام المستثمرين

تقرير صك القابضة
محمد السقا 17 مايو 2017 - 0:10

يبدو أن الترقب سيد الموقف في هذه الفترة من الشهر وهي حالة يتوقع منها أن تضغط على السوق العقاري، فهذا القطاع شأنه شأن باقي القطاعات الاقتصادية، وذلك كنتيجة للحالة الضبابية والقراءات المتضاربة لاتجاه الأسواق في المرحلة المقبلة، والمراقب يستطيع أن يلحظ عدم شيوع مفاعيل التفاؤل العام، مع اتجاه الدول المنتجة للنفط والأخرى الداعمة من خارج أوبك لقرار تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الذي اتخذ في الثلاثين من نوفمبر الماضي؛ والذي بات شبه مؤكد، حيث بدا واضحاً بأن المستثمرين يفضلون الانتظار حتى موعد الاجتماع المرتقب، للدول النفطية في 25 مايو في فيينا، وربما إلى ما بعده، وهو ما يجده التقرير العقاري الأسبوعي لمجموعة صك القابضة مبرراً؛ حيث أن تحديد وجهة منحنى الأسعار وتأثيراتها في السوق قد تحتاج لأشهر، ذلك تبعاً لضغط منافسه انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة والمتوقع أن يرتفع للشهر السادس على التوالي في يونيو مع مواصلة المنتجين زيادة نشاط الحفر وسط زيادة في أسعار الخام، وذلك على ضوء تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الذي يقول بأن إنتاج النفط الصخري في يونيو، وانه من المتوقع أن يرتفع بمقدار 122 ألف برميل يوميا ليصل إلى 5.4 مليون برميل يوميًا.


وقال التقرير أن الاستمرار في تخفيض كمية النفط في الأسواق العالمية، سيقلل العرض مقابل الطلب ما يؤدي إلى تحسن الأسعار، وهذا له تأثيراته الإيجابية والمباشرة على موازنات الدول المصدّرة للنفط، وفي خفض العجز، وعلى اقتصاداتها ككل، مما سيعني بطبيعة الحال وفرة في السيولة التي ستوظف في سرعة إنهاء المشاريع الحيوية والرئيسية الكبرى بكل سهولة وتنفيذ المشاريع الجديدة والطموحة الهادفة إلى تنويع اقتصاداتها، وتعبيد الطريق أمام ازدهار وتنمية مستدامة.


وأضاف تقرير مكتب مراقبة السوق في "صك القابضة"، الذي يرصد بشكل ميداني مؤشرات السوق العقارية، ويحلل التقارير والمؤشرات التي تصدر عن الجهات المتخصصة، بأن باب الفرص لايزال مفتوحاً بالنسبة للمستثمرين الاستراتيجيين ممن يتمتعون برؤية بعيدة الأمد، متوقعاً أن يتعافى المشهد العقاري مع الوقت، بفعل استمرار الأنفاق على المشاريع الرئيسية والتطويرية التنموية الكبرى ومشاريع البنية التحتية وشبكات الطرق، التي كانت ولاتزال تشكل رافعة للقطاع العقاري، علماً أن تقدم مسيرة الإنجاز لكل تلك المشاريع بالوتيرة التي تجري حالياً، ستسهم في استعادة التوازن والاستقرار للسوق العقاري في قطر خلال السنوات المقبلة لاسيما ونحن على أعتاب موعد استضافة قطر لكأس العالم 2022.

صفقات الأراضي تتفوق على العقارات السكنية

استمرت تداولات الاراضى الفضاء خلال الاسبوع الثاني من شهر مايو الجاري فى النمو بعد أن سجلت 33 صفقة مقابل 31 صفقة للعقارات والمباني السكنية ، واستحوذت بلدية الظعاين على العدد الاكبر من تلك الصفقات بنحو 11 صفقة، وتلتها بلدية الخور والذخيرة بتسجيل 8 صفقات ثم بلدية الدوحة بـ 7 صفقات.


واستحوذت بلدية الدوحة على أكبر صفقة اراضى فضاء مسجلة خلال الاسبوع بقيمة 25 مليون ريال فى منطقة فريج بن محمود عبر بيع قطعة ارض فضاء مساحتها 1441 متر مربع بسعر 1612 ريالا للقدم المربعة، بينما شهدت بلدية الشمال تسجيل أقل صفقة عبر بيع قطعة ارض فضاء فى منطقة أبا الظلوف بسعر 640 الف ريال .

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق