التتويج بكأس الأمير.. هدف "فيريرا" للاستمرار مع السد

الدوحة – قطر 17 مايو 2017 - 4:35

تراجعت أسهم البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني لنادي السد، في البقاء بعدما خسر كل البطولات التي خاضها مع الفريق منذ توليه المسؤولية قبل مايقرب من عامين، وذلك حتى يوم 29 أبريل الماضي، عندما قاد السد للتتويج ببطولة كأس قطر، وهي الأولى للمدرب البرتغالي مع الفريق السداوي. فيريرا كان قد خسر كل بطولاته مع السد سواء الدوري مرتين في الموسمين الماضي والحالي، ونفس الأمر في دوري الأبطال الآسيوي الذي خرج منه من الدور قبل التمهيدي (الملحق الآسيوي) في نفس الموسمين، بجانب خسارته لكأس الأمير وكأس قطر في الموسم الماضي.

وفي 29 أبريل الماضي، بدأ الحظ يبتسم للمدرب البرتغالي بعدما قاد فريقه بجدارة لحصد كأس قطر بعد الفوز على الجيش في النهائي ومن قبله الريان في الدور قبل النهائي. ولم يكتف فيريرا بهذه البطولة، وأعلن أن هدفه التالي يتمثل في كأس الأمير ليس فقط من أجل الظفر بالبطولة الأغلى على قلوب الجماهير القطرية، وإنما من أجل المشاركة مباشرة في دوري الأبطال الآسيوي الموسم المقبل.

وبالفعل، نجح فيريرا في التقدم بثبات في كأس الأمير وتخطى عقبة الخريطيات برباعية في دور الثمانية، قبل أن يطيح بالجيش من جديد في نصف النهائي ويضرب موعداً جديداً مع الريان في النهائي يوم الجمعة المقبل. ولاشك أن الفوز بكأس الأمير سيثبت أقدام فيريرا في قلعة السد، وسيثلج صدور المؤيدين لاستمرار المدرب البرتغالي والمقتنعين بقدراته، حتى أنه في أشد محن الفريق وتراجعه، كانت هناك أصوات كثيرة تؤمن بإمكانيات المدرب العجوز وتؤيد استمراره.

وبالطبع لن تكون مهمة البرتغالي سهلة خاصة أن منافسه الرياني بقيادة الدنماركي مايكل لاودروب يتشوق لحصد بطولة ينقذ بها موسمه الحالي والخالي من البطولات رغم العروض المميزة التي قدمها في أغلب فترات الموسم الحالي.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق