بسبب ارتفاع أسعار النفط الخام

جابان تايمز: تراجع فائض الحساب الجاري في اليابان

ارتفعت الواردات في اليابان بمعدل 10% لتصل إلى 6.37 تريليون ين.
ترجمة – محمد أحمد 17 مارس 2017 - 0:20

سجلت اليابان انكماشا في فائض الحساب الجاري للمرة الأولى في 8 أشهر يناير الماضي، متأثرا باتساع عجز الميزان التجاري وارتفاع أسعار النفط الخام، وفقا لتقرير صادر عن وزارة المالية اليابانية.

وبلغ الفائض الياباني (قيمة الإنتاج الكلي في أي بلد) 65.5 مليار ين ياباني (575 مليون دولار)، منخفضا بنسبة 88.9% عن العام الماضي، حسبما ذكر موقع صحيفة "جابان تايمز" الياباني.

وذكر التقرير أن تجارة السلع سجلت عجزا قدره 853.4 مليار ين ياباني، وهو أول الأرقام السلبية في العام الحالي، إذ جاءت قيمة الواردات أكثر من الصادرات، مشيرًا إلى أن السنة القمرية الجديدة بالصين في أواخر شهر يناير أيضا أثرت سلبا على الشحنات من اليابان.

وارتفعت الواردات بمعدل 10% لتصل إلى 6.37 تريليون ين ياباني في حين قفزت الصادرات بنسبة 2.9% لتبلغ 5.52 تريليون ين ياباني، وقال يويشيرو ناجاي Yushiro Nagai، الخبير الاقتصادي في بنك "باركليز" في اليابان، إن الصادرات شهدت ازديادا مع تحسن الظروف الاقتصادية في آسيا، ولكن انتعاش أسعار النفط الخام كان له تأثير كبير.

وأضاف ناجاي أن العوامل الموسمية تلقي بظلالها على البيانات الاقتصادية اليابانية في يناير، وأن انخفاض أسعار السلع الأساسية أسهم في تراجع فائض الحساب الجاري.

وقفزت قيمة الواردات من النفط الخام بمعدل 35.7% في يناير، وارتفع متوسط أسعار النفط الخام بنسبة 44.3% عن العام السابق ليصل إلى 53.30 دولار للبرميل الواحد، فضلا عن ازدياد واردات الفحم بنسبة 52.3% من حيث القيمة.

واعتمدت اليابان على واردات النفط الخام بشكل كبير، لاسيَّما بعد مأساة "فوكوشيما" النووية عام 2011، ما اضطرت الحكومة إلى إغلاق معظم محطات الطاقة النووية في البلاد.

وذكر التقرير أن قيمة الين انخفضت أمام الدولار، فيما تأمل الأسواق المالية في انتعاش النمو الاقتصادي الأمريكي مع وصول الإدارة الجمهورية الجديدة إلى البيت الأبيض، ولكن مقارنة بالعام السابق، فإن العملة اليابانية لا تزال قوية.

وتقلص الفائض في حساب الدخل الأساسي الذي يعكس المكاسب الاقتصادية اليابانية من الاستثمارات الأجنبية، بنسبة 5.4% ليصل إلى 1.27 تريليون ين ياباني، ويرجع ذلك جزئيا إلى قوة الين التي تخفض العائدات في الخارج عند عودة الأموال إلى البلاد.

ومع ذلك، فقد ارتفع عدد السياح الأجانب في يناير الماضي، ما ساعد اليابان على تسجيل توسع في فائض السفر بقيمة 151.3 مليار ين ياباني فيما شهد قطاع الخدمات الذي يشمل نقل الركاب عجزا قدره 235.7 مليار ين ياباني.

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

الجهات الرقابية هل تقوم بدور فعال في ضبط أسعار المواد الغذائية بالمجمعات والمحال التجارية؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق