منتدى الشرق الأوسط للاستثمارات يطلق أعماله برعاية بورصة قطر

المنصوري: تعزيز ممارسات الاستدامة بين المستثمرين

المشاركون في المنتدى
الدوحة - لوسيل 17 مارس 2017 - 3:00

انطلقت في مقر بورصة قطر أمس أعمال منتدى الشرق الأوسط للاستثمار المستدام، وذلك بهدف دفع حركة الاستثمار المسؤول قدماً في قطر ومنطقة الشرق الأوسط.

وجمع المنتدى نخبة من كبار الخبراء من البنوك وشركات الاستثمار والشركات المدرجة في بورصة قطر وذلك بهدف استكشاف حالة الأعمال التجارية للاستثمار المرتكز على حوكمة الاستدامة الثلاثية (الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات). ويشار إلى أن الاستثمار المسؤول يأخذ في الحسبان المخاطر والفرص المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التي يمكن أن تؤثر على الأداء المالي للشركة.

تشجيع البورصة

وأعرب راشد بن علي المنصوري، الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، عن تشجيع البورصة ودعمها لأهداف منتدى الشرق الأوسط للاستثمار المستدام، وأضاف أن أعمال المنتدى تساهم في تعزيز ممارسات الاستدامة في أوساط المستثمرين والشركات المدرجة ومجتمع الأعمال في دولة قطر.

وأكد حرص بورصة قطر على تطبيق مبادئ التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية في خضم أدائها لدورها المتمثل في خدمة الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي ومشاركة لها في تطبيق المحاور الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية في رؤية قطر الوطنية 2030.

وأضاف المنصوري أن المستثمرين في جميع أنحاء العالم أصبحوا أكثر من أي وقت مضى يركزون على عوامل الاستدامة في قراراتهم الاستثمارية.

ونحن على ثقة بأن الشركات التي تكون فاعلة في توصيل ونشر إستراتيجيات الاستدامة التي تتبناها، ستكون أكثر قدرة على جذب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية، وبالتالي فإن ذلك سيساهم في تعزيز قدراتها التنافسية.

ومنتدى الشرق الأوسط للاستثمار المستدام عبارة عن مبادرة أطلقتها مؤسسة Sustainability Excellence وهي إحدى المؤسسات العاملة في إدارة الاستدامة في المنطقة العربية.

وأكد دارين روفير، الرئيس التنفيذي للمؤسسة، أهمية إطلاق منتدى الشرق الأوسط للاستثمار المستدام الذي يدعم الاهتمام المتزايد بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في أوساط المستثمرين في المنطقة والتي تعد من عوامل جذب المستثمرين الدوليين الذين يتطلعون إلى فرص استثمارية في الشركات التي تتمتع بالحاكمية والاستدامة في المنطقة.

وسوف يساعد المنتدى على إدماج الاستدامة في الأسواق المحلية وتعزيز القدرة التنافسية الإقليمية.

وأضاف أن هناك أكثر من 20 منتدى للاستثمار المستدام في جميع أنحاء العالم لعبت أدوارا هامة في خلق الوعي بالدور الذي يمكن أن يلعبه المستثمرون في دعم ممارسات الاستدامة من خلال قراراتهم وتوجهاتهم الاستثمارية.

الحوكمة الثلاثية

وقال حسام لاهريش، رئيس استثمارات ESG في مؤسسة Sustainability Excellence إن المستثمرين في جميع أنحاء العالم أصبحوا أكثر إدراكاً للعلاقة الإيجابية بين الأداء السليم للحوكمة الثلاثية والأداء المالي للشركة، حيث يوفر الاستثمار المسؤول الفرصة لخلق قيمة طويلة الأجل للمستثمرين وللمجتمع ككل.

ونظراً للاهتمام المتزايد في أوساط المستثمرين بحوكمة الاستدامة وعلى اعتبار أن الشركات المدرجة في بورصة قطر تغطي شريحة واسعة من الاقتصاد القطري وعلى اعتبار أنها المفتاح لتحقيق مسؤوليات التنمية المستدامة، انضمت بورصة قطر لمبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة في عام 2016 بهدف تعزيز الاستدامة باعتبارها مسؤولية وطنية وإنسانية.

وفي إطار الانضمام إلى هذه المبادرة أصدرت بورصة قطر مؤخرا دليلاً يحتوي على المبادئ التوجيهية المتعلقة بإصدار تقارير الحوكمة الثلاثية وذلك بهدف تشجيع الشركات القطرية المدرجة على إصدار تقارير حول معايير ومسائل حوكمة الاستدامة فيها.

وقال حسين محمد العبد الله، مدير التسويق والاتصالات في بورصة قطر، إن تشجيع الشركات المدرجة في السوق على تبني إدارة الحوكمة الثلاثية وإصدار التقارير حولها سيساعدها على تعزيز أدائها وجذب المستثمرين الأجانب الذين يفضلون الاستثمار في استثمارات تحقق مبادئ الاستدامة وممارسات الحوكمة الثلاثية وهي الأهداف التي يسعى منتدى الشرق الأوسط للاستثمار المستدام إلى تحقيقها.

وحضر كل من غرايم غريفيث، مدير الشبكة العالمية والتوعية في UNPRI، وأدريان برتراند، رئيس أفريقيا والشرق الأوسط في UNPRI، الجلسة وأوضحا كيف أن اعتبارات حوكمة الاستدامة أصبحت تأخذ في الحسبان وكيف أن الاستثمارات المبنية على حوكمة ESG أصبحت في صلب التحليل الاستثماري.

وتمثل المبادئ الستة للاستثمار المسؤول مجموعة من المبادئ الاستثمارية التي تقدم قائمة من الإجراءات التي يمكن اتخاذها لإدماج مسائل الحوكمة الثلاثية في الممارسات الاستثمارية، وقد وضعت هذه المبادئ من قبل المستثمرين وهي موجهة للمستثمرين.

ويتعهد الموقعون على هذه المبادئ بتطوير نظام مالي عالمي أكثر استدامة.

وقد وصل عدد الموقعين إلى أكثر من 1700 موقّع من أكثر من 50 دولة يمثلون حوالي 62 تريليون دولار.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق