تدريبات استشفائية للعائدين وتقسيمة مع الأوليمبي

صفوف العنابي تكتمل اليوم بعودة لاعبي لخويا

فوساتي وحسن الهيدوس
الدوحة - لوسيل 16 مارس 2017 - 3:30

بدأ منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في استعادة لاعبيه وعناصره الهامة اعتباراً من أمس بعودة لاعبي الريان إلى تدريبات الفريق التي تجرى بأسباير بعد انتهاء مباراتهم مع بيروزي الإيراني بدوري أبطال آسيا، وتكتمل صفوف العنابي اليوم الخميس، بعودة وانضمام لاعبي لخويا بعد عودتهم إلى الدوحة أمس أيضاً بعد انتهاء مباراتهم مع استقلال خوزستان بدوري الأبطال التي أقيمت بمدينة الأهواز.
وخضع لاعبو الريان لتدريبات استشفائية بعد المجهود الكبير الذي بذلوه في المباراة الأخيرة، كما يخضع لاعبو لخويا لنفس التدريبات اليوم على أن تنطلق السبت الاستعدادات للمرحلة الأخيرة لمواجهة إيران بالدوحة 23 الجاري في الجولة السادسة للتصفيات الحاسمة لكأس العالم 2018.
وعانى العنابي بعض الشيء خلال الأيام الماضية بسبب غياب عدد كبير من نجومه بسبب مباريات دوري أبطال آسيا، وهم كريم بوضيف وأحمد ياسر وعاصم مادابو ومحمد موسي ولويز مارتن وعلي حسن عفيف والمعز علي وإسماعيل محمد (لخويا) ومصعب خضر وأحمد علاء وسباستيان سوريا ورودريجو تاباتا وعمر باري (الريان).
وتدرّب العنابي بمشاركة 16 لاعباً هم: حسن الهيدوس وسعد الشيب وابراهيم ماجد وبيدرو ميجيل وحامد إسماعيل وعلي أسد ومحمد كسولا (السد) ومشعل عبد الله وأحمد عبد المقصود (الأهلي) وياسر أبو بكر وخليفة أبو بكر (الجيش) والمهدي علي ويوسف حسين (الغرافة) وخوخي بوعلام (العربي) وأكرم عفيف (خيخون الإسباني) وفهد علي (اوبن البلجيكي) إلى جانب انضمام 14 من لاعبي العنابي الأوليمبي لاستكمال التدريبات.
وخاض العنابي الأول تدريباته في الفترة الصباحية أول أمس بأسباير بمشاركة لاعبي العنابي الأوليمبي وركز فوساتي على الجوانب الخططية والتكتيكية، وحرص عقب المران على متابعة مباراتي لخويا مع استقلال خوزستان بالأهواز، والريان مع بيروزي بالسد، للاطمئنان والوقوف على حالة اللاعبين الدوليين بالفريقين.
وسيشهد مران السبت المقبل اكتمال صفوف العنابي من جميع النواحي، وأيضاً سيشهد التقسيمة الودية مع المنتخب الأوليمبي، وهي آخر التجارب للعنابي بعد أن خاض 9 الجاري مباراته الودية الثانية والأخيرة أمام أذربيجان بالدوحة وانتهت 1-2 لأذربيجان والتي كانت تجربة مغلقة لمنع عيون الفريق الإيراني من متابعتها، كما كانت التجربة جيدة وخاضها العنابي بعناصره الأساسية واطمأن إلى حد كبير من خلالها على خطة وطريقة اللعب وتشكيل الفريق الذي سيحسم في التدريبات الأخيرة. وسيركز فوساتي اعتباراً من السبت القادم على المواجهة الإيرانية، ووضع النقاط على الحروف لبعض الأمور الفنية والخططية وأيضاً تشكيل الفريق حيث يأمل فوساتي في الوصول إلى التشكيل المناسب الذي يساعده في الوصول إلى النقاط الثلاث من أجل التمسك بالأمل الصعب ومواصلة مشوار التحدي للوصول إلى مونديال روسيا 2018.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق