رغم التداعيات السلبية لحملة إلغاء فئات النقد الكبيرة

فاينانشال إكسبريس: 6.9 % نموا في الناتج المحلي الهندي

القطاع المصرفي العام لا يزال ضعيفا بسبب زيادة الأصول المتعثرة
ترجمة - محمد أحمد 15 يوليو 2017 - 0:30

يتوقع خبراء اقتصاديون أن يشهد الاقتصاد الهندي تعافيا خلال الفصول القادمة، ومن المرجح أن تسجل الهند نموا حقيقيا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.9% خلال هذه السنة المالية، وفقا لتقرير صادر عن معهد BMI البحثي التابع لوكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني.
وتوقع التقرير أن يشهد النمو الاقتصادي في الهند انتعاشا عقب التداعيات السلبية الناجمة عن حملة إلغاء فئات النقد الكبيرة في الهند في نوفمبر 2016، ولكن من المرجح أن يلقي ضعف أداء البنوك العامة بظلالها على هذا الانتعاش.
وتباطأ نمو الناتج المحلي اإلجمالي الحقيقي بشكل كبير ليصل إلى 6.1% على أساس سنوي في الفصل الرابع من السنة المالية 2016 - 2017.
وقال التقرير "نتوقع أن يستمر الاقتصاد في التعافي خلال الفصول القادمة، مسجلا نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 6.9% في السنة المالية 2017-18".
وأشار معهد BMI إلى أن التأثيرات السلبية الناجمة عن حملة إلغاء فئات النقد الكبيرة قد أخذت في الزوال بالفعل، ومن المرجح أن يستفيد الاقتصاد الهندي من الاتجاهات الديمغرافية الإيجابية وزيادة الاستقرار الخارجي الناجم عن تحسن معدلات التبادل التجاري، فضلا عن استمرار الإصلاحات التي من شأنها أن تساعد على تحسين أداء بيئة الأعمال الضعيف في البلاد.
غير أن التقرير أوضح أن القطاع المصرفي العام لا يزال ضعيفا وذلك بسبب زيادة حجم الأصول المتعثرة، ومن المرجح أن يؤثر سلبا على إمكانيات النمو في الهند.
وذكر التقرير أنه على الرغم من الجهود التي يبذلها بنك الاحتياط الهندي للتخلص من القروض المعدومة، فمن المرجح أن تستغرق هذه العملية بعض الوقت، وبالتالي من المتوقع أن يتأثر بشكل سلبي تخصيص الائتمان للقطاعات الإنتاجية في اقتصاد البلاد.
وفى الوقت نفسه، من المتوقع أن يتراجع النمو الاقتصادي في شمال آسيا خلال عامي 2017 و 2018 بسبب التباطؤ الهيكلي في الصين وضعف أداء السياسات النقدية في اليابان وحالة عدم اليقين في سياسات كوريا الجنوبية.
وأضاف التقرير أنه من المحتمل أن تظل رابطة دول جنوب شرق (آسيان) والهند النقاط المشرقة في المنطقة بسبب التركيبة الديمغرافية الايجابية والتحسينات في بيئات أعمالهما.
 

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق