سجلت ارتفاعا في اليوم الثاني وانخفضت تباعا

أسعار الذهب تجاهلت الحصار بعد 72 ساعة

الذهب
عمر القضاه 15 يوليو 2017 - 2:30

الذهب يسجل أدنى مستوى في 5 أشهر ويخسر 6.5% من بداية يونيو

رفع الفائدة وقوة البورصات أسهمت بالانخفاض

تجاهلت أسعار الذهب الحصار المفروض على دولة قطر في يومه الثالث وبدأت تسود أجواء الاطمئنان والراحة في الأسواق العالمية خاصة مع الجهود المبذولة من قبل السلطات والجهات الرسمية والأهلية والتي أفشلت مخططات الحصار لخلق أزمة غذائية واستهلاكية في الأسواق، إلا انه ومنذ اليوم الأول بدأت الحياة طبيعية.
وبعد مضي 72 ساعة من بدء الحصار تأكد الجميع بأن لا شيء سيؤثر على قطر واقتصادها مما احدث وقعا على أسعار الذهب عالميا، وهو ما يتضح جليا في المؤشر للأسعار إذ أن الذهب بلغ ذروته في اليوم التالي بتاريخ السادس من يونيو للحصار إذ أقفلت الأونصة عند 1297 دولارا وبعدها بدأ سعر الذهب ينخفض بشكل تدريجي عقب الأريحية التي سادت الأجواء العالمية من أن قطر قادرة على تجاوز تداعيات الحصار دون أدنى تأثير على امنها الاقتصادي أو الغذائي أو القومي.
وفي اليوم الثالث للحصار انخفض سعر الجرام الواحد ما يقارب 4 دولارات للأونصة لتسجل 1293 دولارا فيما انخفضت في اليوم الرابع إلى ما يقارب 1279 دولار لتتوالى الانخفاضات في السعر العالمي ليصل إلى أدنى سعر له في 5 اشهر مسجلا نحو 1222 دولارا ليكون الذهب خسر منذ بداية الأزمة نحو 6.5% بما يعادل 75 دولارا للاونصة.
وتعددت أسباب انخفاض أسعار الذهب خلال الستين يوما الماضية بعد تأكد المستثمرين بأن حصار قطر لن يكون له أي تأثير على الأسواق العالمية عقب قدرة قطر التغلب على تداعيات الحصار منذ الساعات الأولى، وكان لقرار البنك الفدرالي الأمريكي للفائدة الأثر المباشر على أسعار الذهب وانخفاضها في ظل توجه المستثمرين لبيع الذهب ووضع الأموال في البنوك، كما كان هناك تأثير للتلويح الذي قام به البنك المركزي الأوربي برفع أسعار الفائدة بالتزامن مع تحسن أسواق الأسهم العالمية واتجاه المستثمرين لها.
ويعتبر الذهب ملاذا آمنا للمستثمرين في كافة أنحاء العالم عندما يكون هناك ظروف جيوسياسية تؤثر بشكل مباشر على أسعار العملات الرئيسية وأسواق الأسهم العالمية وهو ما كان مفروضا مع بداية الحصار على قطر إلا أن سيطرة الأخيرة على تداعيات الأزمة وعدم تأثيرها على الاقتصاد والدبلوماسية العالية التي تمتعت بها أدى إلى تجاهل المستثمرين إلى أي تخوفات نتيجة الحصار.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة سبائك الدوحة رجب حامد لـ "لوسيل" أن أسعار الذهب في الأسواق العالمية شهدت انخفاضا ملموسا منذ بداية الحصار على دولة قطر بما نسبته 6.5% بما يعادل 75 دولارا للأونصة الواحدة ليكون بذلك أدنى سعر له من 5 اشهر.
وبين أن الحصار المفروض على دولة قطر منذ اكثر من شهر لم يؤثر على سعر الذهب إذ انه من المفروض أن يكون هناك ملاذ آمن للمستثمرين إلا أن تجاوز الأزمة أدى لتوجه المستثمرين إلى الأسهم والعملات وعدم الاكتراث بالأزمة، لافتا إلى انه بالإضافة إلى الأزمة وتجاهلها كان هناك أسباب أخرى للانخفاض.
وبين أن قرار البنك الفدرالي الأمريكي للفائدة كان له الأثر المباشر على أسعار الذهب وانخفاضها في ظل توجه المستثمرين للبيع الذهب ووضع الأموال في البنوك، كما كان هناك تأثير للتلويح الذي قام به البنك المركزي الأوربي برفع أسعار الفائدة بالتزامن مع تحسن أسواق الأسهم العالمية واتجاه المستثمرين لها.
وعلى الصعيد المحلي جرت تعاملات الشراء والبيع على طبيعتها ودون أدنى تأثير عليها وشهد سعر جرام الذهب انخفاضا بما يعادل 10 ريالات منذ بداية الأزمة، وسط حركة شرائية نشطة على المشغولات الذهبية والسبائك من قبل المواطنين والمقيمين.
ولم يكن للحصار المفروض على الدولة أي تأثير سلبي على الأسواق المحلية نتيجة قطع الإمدادات بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، إذ استطاع التجار والموردون المحليون إيجاد البدائل فورا وتم استيراد المشغولات من الموديلات الحديثة والسبائك من أسواق تركيا وإيطاليا واستيراد المشغولات التراثية ذات الطابع العربي المشترك ما بين دول الخليج تم استيرادها من الكويت للقرب الثقافي والفكري مع قطر.
وقال رجب حامد إن أسعار الذهب في الأسواق المحلية انخفضت بالتزامن مع الانخفاض العالمي بنحو 10 ريالات للجرام الواحد، لافتا إلى أن الطلب على الذهب يشهد تزايدا كبيرا في السوق المحلي مع انخفاض أسعاره مما يشجع الكثير على اقتنائه، سواء لغايات الاستثمار أو الادخار، لافتا إلى أن المستثمرين المحليين باتوا يلجأون إلى الذهب لجني الأرباح خلال الفترة المقبلة.
وبيَّن أن الذهب يرتفع في حالات التأزم بين الدول مما يزيد من التخوفات من خسارة العملة ويزيد كفاءة الاستثمار في الذهب من ناحية عدم تعرضه للخسارة، إلا أنه يتعرض إلى الخسائر في حال قوة الأسهم والعملات.
وبلغ سعر الجرام عيار 24 محليا 143 ريالا، فيما وصل عيار 22 إلى 131 ريالا، وعيار 21 وصل إلى 125 ريالا، وعيار 18 وصل إلى 107 ريالات، فيما سجل سعر الأونصة (السبيكة) 4448 ريالا.

فيديو

فيسبوك

تويتر

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق