«البلدية»: المياه الإقليمية آمنة وخالية من الأمراض والتلوث

40 % أرباح الأسماك في المراكز التجارية

الهامور والكنعد من أكثر الأسماك المفضلة للمواطنين
مصطفى شاهين 15 مايو 2017 - 3:05

على الرغم من انخفاض الأسعار الملحوظ في المراكز التجارية إلا أنها لم تنخفض بشكل كبير مقارنة بأسعارها في مزاد الأسماك في سوق أم صلال الذي يعاني من عزوف المستهلكين بعد نقله من منطقة أبو هامور. وبلغ متوسط سعر أسماك الهامور الأحمر في المراكز التجارية 43 ريالا، وبلغت أسعار هامور السمان 24 ريالا، وبلغ متوسط أسعار صافي الدوحة الحجم المتوسط 18 ريالا، فيما بلغ متوسط أسعار الشعري الكبير 10 ريالات، فيما بلغت أسعار الكنعد الكبير 45 ريالا.

وبحسب ما رصدته «لوسيل» فإن متوسط أرباح الأسماك في المراكز التجارية 40% مقارنة بأسعار المزاد، غير أن النسبة يمكن أن تنخفض أو تزيد حسب ما إذا كانت المراكز التجارية تشتري الأسماك بشكل مباشر أو عبر موردين وحسب مدد العقود الموقعة مع الموردين. وعمدت بعض المراكز التجارية إلى تخصيص يوم في الأسبوع لتقديم العديد من عروض الأسماك بأسعار مغرية بالتزامن مع انخفاض أسعارها.

وتعد الأسماك والمأكولات البحرية من بين السلع والخدمات التي تخضع الزيادة في أسعارها لموافقة لجنة تعيين الحد الأقصى للأسعار ونسب الأرباح بوزارة الاقتصاد والتجارة. ومقارنة بالأسعار التي حددتها قائمة وزارة الاقتصاد والتجارة في إطار إرشاد وحماية المستهلك فإن أسعار أسماك الصافي في المراكز التجارية تزيد عن تلك التي حددتها الوزارة بريالين، بينما يزيد سعر الكنعد في المراكز التجارية عن الأسعار التي حددتها الوزارة بعشرة ريالات للكيلو.

فيما لم تفصل نشرة أسعار الأسماك التي تعدها لجنة تابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة في أسعار أسماك الهامور وهي الأسماك المفضلة لدى المواطنين، واكتفت بتسعير الهامور الكبير فقط بسعر 45 ريالا للكيلو، ولم تشر إلى أسعار الهامور الأحمر أو هامور السمان، وسجلت أسعار الشعري تطابقاً في أسعار المراكز التجارية وأسعار القائمة. وقال المواطن حمد القريصي: على الرغم من انخفاض بعض أسعار الأسماك كالشعري إلا أن هناك أنواعا أرى أنها ما زالت مرتفعة كأسماك الهامور والكنعد، مشيراً إلى أنه مقارنة بالماضي - ثلاثة أعوام وأكثر - فإن الأسعار مرتفعة بشكل كبير، مطالباً بمنع تصدير الأسماك بشكل نهائي لتنخفض بشكل كبير. وأوضح القريصي أن التحكم في صيد الأسماك لتغطية السوق المحلي بأسعار مناسبة أفضل من التصدير وذلك في إطار الحفاظ عليها كثروة سمكية، والعمل على زيادتها.

وقال أحمد السيد أحد تجار الأسماك إن المراكز التجارية التي سجلت أعلى أسعار للأسماك مقارنة بنظيراتها خلال فترة انخفاض الأسعار الحالية نتيجة اعتماد هذه المراكز على موردين، وعقود سنوية بأسعار محددة مسبقاً، لافتاً إلى انخفاض أسعار الأسماك باستثناء الهامور والكنعد. وأشار إلى انخفاض أسعار أسماك الشعري بشكل كبير نتيجة خوف المصدرين من المغامرة بمحاولات تصدير غير مدروسة تؤدي إلى بيعهم الأسماك اليوم التالي لوصولها إلى السعودية نتيجة إحجام التجار عن الشراء خوفاً من ظاهرة تلوث الأسماك في الدول المجاورة، مما قد يضطرهم إلى بيعها بأسعار بخسة اليوم التالي. ويشار إلى أن تصدير الأسماك انخفض مقارنة بالأسبوع قبل الماضي والذي سجل تصدير 60 ألف طن متأثراً بتلوث الأسماك.

وفي هذا السياق أكدت وزارة البلدية والبيئة أن نتائج الفحص الميداني والمخبري التي قامت بها أجهزتها المختصة على الأسماك في المياه الإقليمية القطرية، أثبتت سلامتها وخلوها من أي أمراض أو تلوث، مشددة على أنه لم يتم رصد أو العثور على أي حالات نفوق للأسماك. ولفتت الوزارة إلى أن الجهات المعنية بها تتابع بصفة دورية الوضع في المياه الإقليمية، للتأكد من سلامة الأسماك، فيما يوجد كذلك برنامج رصد دوري للبيئة البحرية تشرف عليه، لرصد المتغيرات في البيئة البحرية بدولة قطر. وطمأنت وزارة البلدية والبيئة الجمهور مجددا، بأن الأسماك في المياه الإقليمية لدولة قطر آمنة، مؤكدة أن جميع نتائج تحاليل العينات ودرجة حرارة البحر، تعتبر ضمن الحدود الطبيعية، وضمن القيم المسموح بها في اللائحة التنفيذية لقانون البيئة القطري، وأن ما يشاع حول تلوث الأسماك بمواد سامة عار عن الصحة.

 

 

 

 

 

فيديو

فيسبوك

تويتر

استطلاع الرأي

هل بذلت "البلدية" و"أشغال" جهودا كافية لمواجهة آثار الأمطار؟

عن لوسيل

تسعى جريدة "لوسيل" إلى تقديم خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....

تابعنا

اشترك في نشرة الموقع اليومية
© جميع الحقوق محفوظة لدار الشرق